ملخص كتاب 48 قانون للسلطة The 48 Laws of Power

ملخص كتاب 48 قانون للسلطة The 48 Laws of Power



من أشهر كتب التنمية البشرية التي اشتهرت أيضا في عالمنا العربي نجد كتاب 48 قانون للسلطة The 48 Laws of Power.

هذه “القوانين” الأساسية هي مزيج من الإجراءات والأفكار والتكتيكات التي يمكنك استخدامها من أجل “لعب لعبة القوة والسلطة”.

العديد من قوانين روبرت غرين الـ 48 قابلة للتطبيق في العديد من مجالات الحياة المختلفة، وهناك شيء متاح للجميع هنا.

  • موضوع كتاب 48 قانون للسلطة

يحاول الكتاب الشهير تقديم ثلاثة آلاف عام من التاريخ الإنساني بقصص منتقاة عن كيفية اكتساب المرء للقوة في كتاب واحد، وعلى ما يبدو فقد نجح في مهمته.

إنه كتاب لمن يرغبون في أن يكونوا قادة سواء في الحقل السياسي أو التجاري أو الأعمال وبالقطاعات الصناعية أيضا.

  • حقائق من كتاب 48 قانون للسلطة The 48 Laws of Power

يؤكد الكتاب على أهمية التأكد من أن أي شخص فوقك في التسلسل الهرمي، سواء كان في مجال العمل أو العمل أو المنظمة، يجب أن يشعر دائمًا بأنه متفوق.

من المهم أن تتذكر أنك تحتهم وتذكرهم بذلك، لذا لا تخاطر بالقفز على السلطات ويجب أن تتدرج نحو القمة.

يحذر الكاتب أيضا من وضع الكثير من الثقة في أصدقائك وخاصة أصدقائك المقربين، فمن المرجح أن يخونك أحدهم إذا كان يحسدك.

يعتقد غرين أن أعدائك السابقين يمكنهم أن يكونوا أكثر فائدة من أصدقائك، وذلك لأن الشخص الذي كان عدوًا لديه الكثير لإثباته، ستجد دائمًا أنهم يعملون بجد أكبر لكسب ثقتك واحترامك، ولهذا السبب يمكن أن يكونوا زملاء وموظفين أفضل.

إذا كنت لا تعتقد أن لديك أي أعداء فيجب عليك الخروج والبحث عنهم.

يشدد الكاتب أيضا على أن نواياك وخططك يجب أن لا تكون معروفة للآخرين، بل يذهب نحو توصيتنا بأن نسير علنا في اتجاه غير الإتجاه الذي نسير فيه، وبحلول الوقت الذي يتم فيه الكشف عن نواياك سيكون قد فات الأوان على فعل أي شيء حيال ذلك.

يعتقد غرين أنه بالقول أكثر من اللازم فأنت تفتح نفسك أمام النقد والاستجواب ومن المرجح أيضًا أن تقول شيئًا تندم عليه.

يوضح غرين أن الأقوياء يتحدثون أقل، وغالبا ما يبقون الأمور غامضة ومفتوحة.

يؤكد غرين أن السمعة أمر أساسي للغاية لقوتك، إذا كانت سمعتك قوية، فستكون لديك قوة مؤثرة وقدرة على الترهيب.

إذا رأيت مشكلة محتملة ناشئة، قم بمعالجتها قبل أن تؤثر عليك، ومن أجل الحفاظ على أفضل سمعة يشجعك الكاتب على تعلم نقاط ضعف أعدائك وإلحاق الضرر بسمعتهم.

من مصلحتك الفضلى أن تبرز وأن تكون معروفًا وأن تسترعي كل الاهتمام الذي تستطيع جذبه، إذا كان هذا يعني أنك يجب أن تتصرف بشكل مختلف فافعل ذلك.

يوضح الكتاب أيضا أنه لا ينبغي عليك القيام بالمهام التي قد يقوم بها شخص آخر، عن طريق تفويض العمل وتوظيف الآخرين ستوفر الوقت وتصبح أكثر كفاءة.

بل يذهب إلى أبعد مما سبق، فهو يقول أنه في سبيل التأثير على الآخرين أو اقناعهم يجب استخدام حتى السحر إن كان ممكنا.

يؤكد الكاتب أيضا على أهمية إحاطة نفسك بالآخرين السعداء والمحظوظين، من خلال القيام بذلك ستزرع سعادتك ونجاحك، إذا وجدت نفسك محاطًا بأشخاص بائسين أو أشخاص معرضين للكوارث ومتضررين من العواطف فمن المحتمل أن تتحمل بؤسهم.

يضيف الكاتب أنه إذا كنت صديقا وشريفا لمرة واحدة أو لفترة فهذا سيجعل من الصعب على الآخرين التشكيك بك عندما تتصرف على نحو سيء.

ويتضمن الكتاب الكثير من القوانين التي قد لا يوافق عليها القارئ الذي يبحث عن النجاح بشكل نزيه ودون الإضرار بالآخرين وتجنبا لخلق الأعداء والخصوم.

رغم ذلك بيع من الكتاب الكثير من النسخ وهو معروف في مجال صناعة النجاح والوصول على السلطة، ويمكنك تنزيله من هنا.