إستراتيجيات التسويق الإلكتروني

أهم 6 تحديات في التسويق الإلكتروني لعام 2014



مقالة مفصلة عن تحديات التسويق الإلكتروني لعام 2014

لم يبق الكثير من هذا العام. يجب على الشركات التي لم تبدأ التخطيط لاستراتيجية التسويق الخاصة بها ووضع الميزانية لعام 2014 أن تبدأ قريبا،فعندما يتعلق الأمر بالتسويق عبر الإنترنت، معظم الشركات تعتمد بشكل مفرط على تحليلات الويب.

وما وجدوه في هذه التحليلات يؤثر على القرارات المستقبلية حول كيفية وأين يجب أن نستثمر الوقت والمال. حتى القرارات الجذرية مثل عزل موظفين من العمل، تغيير موظفي SEO في الشركة، أو القيام بخطوات أخرى مشابهة على أساس هذه الإحصائيات.

ونحن بصفتنا مسؤلين عن تحسين نتائج البحث في الشركات مطلوب  أن تقدم تقريراً عن تحسين العمل والنتائج.

يُعتمد في تقيمنا على KPI ( مؤشرات الأداء الرئيسية ) وفي الغالب تكون تلك المؤشرات إنما نمو حركة الزوار العضوية (القادمة بطريقة مجانية من محركات البحث ) والزيارات التي تتحول لمبيعات من عمليات البحث تلك.

Traffic Sources -> Sources -> Search -> Organic ( مصادر الزوار -> المصادر -> البحث -> العضوية )  في إحصائيات جوجل Google Analytics !! للأسف أن مخطئ…ولكن إذا كنت ( كمعضم مطوري محسني محركات البحث ) تعتمد في تقرير أدائك على :

لماذا؟ لأن تلك البيانات لا تروي القصة بأكملها. مثل الصدوع على الجبل الجليدي مموهة بالثلوج، وهناك ثقوب خطيرة في بيانات Analytics. إذا كنت لا تعلم بها، فيمكن أن تقع في واحدة منها – وقد يؤدي ذلك إلى اتخاذ قرارات غير صحيحة أو غير فعالة.

أكثر الأخطاء التي من الممكن أن تقع بها : 

[starlist]

      • من الممكن أن توقف تكتيكات فعالة للغاية.
      • من الممكن أن تستثمر المال والوقت والموارد في استراتيجيات أقل فعالية.
      • قد تبطئ معدل النمو عن طريق اتخاذ طريق أكثر صعوبة.

[/starlist]

لهذا كان من المهم جداً التحدث عن هذا الموضوع وطرح أهم التحديات التي ستواجهك للسنة الجديدة وخصوصاً للمسوقين عبر الإنترنت، وأيضاً مسؤلي التسويق في الشركات وسنبدأ بشرح التحديات الـ 6 التي سوف تواجهك في مجال السيو لعام 2014.

 

 التحدي الأول #1 : عدم ثبات جوجل والسوق الخاصة بك

معظم زبائني تريد كسب حصة في السوق، وحركة المرور والنتائج. ينسون أن عليهم أولاً الدفاع عن نتائج العام الماضي وحركة المرور التي حصلوا عليها !!

أنت  “لا تملك” ترتيبك على محركات البحث أو حركة المرور التي تأتي منه. كل شيء يتغير بشكل حيوي. الشركات الأخرى (أي منافسيك) يحاولون باستمرار سرقة حركة المرور الخاصة بك، والمبيعات، وحصتك في السوق.

في جميع الأوقات والأحيان، يجب عليك التأقلم مع البيئة المتغيرة باستمرار من حولك في الأمور المتعلقة بـ( – التكنولوجيات الناشئة، خوارزميات وتحديثات جوجل، تغيرات سلوكية في الأسواق، وتطبيقات جديدة والأجهزة، الخ )

إذا حقق موقع الويب الخاص بك نتائج جيدة وحصلت على طوفان من الزوار العالم الماضي (أو في وقت سابق من هذا العام)، هذا لا يعني تلقائيا أن هذا التسحن سيستمر إلى العام المقبل دون وجود خطة للدفاع عن النتائج السابقة ووضع استراتيجية للمحاربة ليلا ونهارا ضد منافسيك، لا يمكن أن نتوقع أن تستمر في رؤية الاتجاهات التصاعدية في برنامج Google Analytics – أو منحنيات الأرباح التي تتحرك في اتجاه إيجابي.

الرسالة واضحة:

[checklist]

      • عليك تخصيص الأموال والموارد في ميزانية 2014 للدفاع عن ظهورك، وحركة المرور، والتحويلات والمبيعات.
      • المنافسة شديدة وتزداد شراسة يوم بعد يوم عليك الحذر.
      • الشركات دون استراتيجية دفاعية يمكن أن تخسر – وربما حتى أن تفلس.
      • “العمل كالمعتاد” هو نهج خاسر. التبصر والحكم الجيد مهم جدا.
      • تحسين محركات البحث ليست “أنقر وثبت” لا يمكنك ترك الأمور “كما هي.” انها عملية مستمرة وتتطلب تحديث مستمر.
      • استراتيجيات تحسين محركات البحث (SEO) هي في تغير مستمر. قد لا تعمل أساليب العام الماضي. التقنيات الخاصة بك قد تحتاج صقل أو حتى في تحول الكلي.

[/checklist]

التحدي الثاني #2: لا يمكنك الحصول على صورة كاملة دون (حفر) البحث العميق

عندما يتعلق الأمر بالبيانات والتحليلات، ما تراه ليس هو دائما ما تحصل عليه.

على سبيل المثال في قضية ISO 6 عندما قدمت شركة Apple التحديث على نظامها الغير متوقع من قبل Google، فالأشخاص الذين قاموا بالوصلو لموقعك عن طريق محرك البحث جوجل من خلال متصفح سفاري، تم احتسابهم على أنهم زوار مباشرين وليسوا قادمين عن طريق البحث المجاني (العضوي) الأمر الذي ببعض الشركات إلى تغيير بعض من استراتيجيات العمل لديها، خصوصاً تلك التي تعتمد على أجهزة الهاتف المحمولة.

في وقت لاحق تم حل هذه المسألة (إلى حد ما، على الأقل)، ولكن هذا الإصلاح لم يكن مثالياً – كما أنه ليس له أثر رجعي. وعلى هذا نبني،أنه عندما يستعرض المحللون بيانات العام بأكمله، سوف تكون هناك تناقضات لا يمكن التوفيق بينها بسهولة.في حال لم تكن على بينة من هذه المسألة، قد يبدو لك الأمر كما لو أن جهود SEO (تسحين محركات البحث) لم تعد فعالة!!

إذا كنت ممن يعتمد قياس نجاح SEO الخاص باستخدام بيانات حركة المرور من منصة تحليلات الويب الخاص بك، هذا التحريف لحركة المرور العضوية (المجانية القادمة من محرك البحث جوجل) قد تكون مكلفة ومحفوفة بالمخاطر. لهذا السبب، أنت كمحسن لمحرك البحث، يجب ان تقوم بعمل حساب لمثل هذه المتغيرات عند تحليل البيانات وإنشاء التقارير.

الحل : 

تتيح لك Google Analytics إحصائيات جوجل إنشاء قائمة للمقارنة بين الزيارات المباشرة والقادمة عن طريق البحث وتكون هذه الإحصائيات ضمن نظامي iOS 6 و iOS 5 إليكم صورة من داخل أداة إحصائيات جوجل المجانية :

أداة إحصائيات جوجل لمقارنة البحث العضوي

 

 

التحدي الثالث #3 : السير معصوب العينين

منذ أقل من عامين، بدأت جوجل للبحث تشفير عبارات بحث المستخدمين المسجلين (للخصوصية)، ومنع الناشرين من رؤية البيانات التي أدت إلى إحالة عمليات البحث لهؤلاء المستخدمين في إحصائيات جوجل (وغيرها من منصات تحليل الويب). في حين أن تلك الخطوة من غوغل توقع خبراء السيو في “ظلام دامس” أن البيانات التي تستخرج من مصطلحات البحث تمثل رقم واحد في عملية تحليل المواقع ووضع بعض خطط التطوير على أساسها، شهدت بعض المواقع “أكثر من 50٪ من حالات الحجب هذه.”

لا يمكنك الرؤية في حال تم عصب عيونك. عندما يقوم المستخدمين بتسجيل الدخول والبحث في جوجل، لا يمكنك معرفة ما هي الكلمات الرئيسية التي استخدمت للعثور على عملك. ففي برنامج إحصائيات جوجل Google Analytics، يتم عرض هذا الكم الهائل من البيانات تحت التسمية، “لم تقدم” “غير متاحة” راقب الصورة التالية :

كلمات البحث العضوي غير متاحة

 

ماذا يمكن أن نفعل حيال ذلك؟

حسنا، لا يوجد الكثير لفعله. مايجب أن تكون على علم به، هو قبول أنه من الصعب عليك الآن أن تعرف ما هي الكلمات الرئيسية (عامة أو العلامة التجارية الخاصة) جلبت حركة البحث إلى موقع الويب الخاص بك.

 

 

التحدي الرابع #4 : تغييرات مستمرة بالـ SERPs (صفحات نتائج محرك البحث )

صفحات نتائج محرك البحث (SERPs) قد تغيرت كثيرا. جوجل تروج بقوة البحث العمودي / العالمي،أو بمعنى آخر الرسم البياني المعرفي ووضع المنتجات الخاصة بها أعلى نتائج البحث العضوي التي يتم دفعها إلى مزيد من الانخفاض. حتى مع الحصول على رقم 3 لبعض الكلمات الرئيسية، لاحظت ارتفاع حجم الانخفاض بشكل كارثي في حركة البحث العضوية. ذلك يعود لعدة أسباب:

  • على الشاشة 768-1024 بكسل ، يجب على المستخدم تمرير لرؤية القوائم الخاصة بهم.
  • العملاء عليهم التنافس ضد العديد من المواقع.
  • هناك العديد من العناصر المرتبطة التي تجذب الإنتباه والنقرات.

حسناً، إذا كان معدل النمو لديك ثابت ماذا يجب أن تفعل ؟ 

[checklist]

      • لا تلم نفسك. لا تطرد مسؤلي تحسين محركات البحث لديك. حتى لا تقم بخفض معدل الإنفاق.
      • حتى لو كان موقعك قد نمى قليلا هذا العام، أنت لم تفشل. مجرد الإبقاء على حركة المرور وسط كل هذه التغيرات هو إنجاز رائع.
      • كن واقعيا في توقعاتك. انها أصعب من أي وقت مضى (للتنبؤ بالمستقبل).

[/checklist]

التحدي الخامس #5 : SEO التقليدي بالكاد يكفي

SERPs ليست ثابتة. في الواقع، فإنها تختلف على حسب منطقة المستخدم. بحث موبايل ينتشر بسرعة عجيبة. جوجل يعرف من أي دولة / منطقة يأتي المستخدم إلى موقعك، وتقدم لهم جوجل الاقتراحات ذات الصلة محليا لذلك كان هذا الإختلاف في نتائج البحث.

عند البحث عن فنادق عندما كنت في أوسلو، قامت جوجل بتقديم مجموعة على شكل قائمة من الفنادق النرويجية المحلية. إذا كنت لا تمتلك مرتبة عالية على SERPs ، بالتأكيد فإن منافسيك سيحصلون على مبيعات في الوقت الذي تخسر فيه أن تلك المبيعات.

الإشارات المقدمة عن طريق الشبكات الإجتماعية دخلت في الخطليط. ماذا يقوم الزبائن عنك وعن عملك في الشبكات الإجتماعية يعطي وزنا أكبر من عناصر  SEO على صفحة (On-Page SEO) مراجعات العملاء أكثر أهمية من أي وقت مضى.

التأقلم مع هذا الواقع الجديد المهم في جهود التحسين لمحركات البحث الخاص بك.

[checklist]

      • في عام 2014، ينبغي أن تكون استراتيجية البحث الجغرافية مستهدفة ومتعددة الجوانب. أنت بحاجة الى استراتيجية سيو دولية / على مستوى العالم، وأيضاً استراتيجية وطنية / على مستوى الدولة، واستراتيجية SEO محلية / على مستوى المدينة.
      • الوصول لإدراج عملك على نتائج البحث المحلية بالدرجة الأولى. وهنا بعض العوامل المساهمة في الترتيب المحلي (نعم، هناك أكثر من ذلك من مجرد العناوين والعلامات الفوقية “Meta tags” ).
      • الإستفادة من شهادة العملاء وإن لم تستخدم ذلك من قبل عليك استخدامه اليوم، فتخصيص مكان لشهادة العملاء أمر في غاية الأهمية.

[/checklist]

التحدي السادس #6 : الإصلاحات السريعة قد تدخلك في ورطة 

“الإسعافات الأولية” تكتيكات تحسين محركات البحث أصبحت أقل فعالية، بل وأصبحت خطيرة بصراحة. وقد تؤدي بمواقعك للحظر ومحاكمتها من قبل جوجل! محاولة عمل إصلاحات سريعة يجب أن تكون على مسؤليتك الخاصة. ويعتبر أكثر أمنا وأكثر فعالية لمتابعة  أفضل ممارسات SEO للفوز على المدى الطويل.

كما ترى، هناك تحديات كثيرة في مجال السيو لعام 2014. لهذا السبب من الضروري التعمق في تحليل النتائج حتى يتسنى لك معرفة ما إذا كنت تبحث في البيانات الصحيحة قبل التخطيط ووضع الميزانية للسنة القادمة. إلا إذا كنت على بينة من هذه المزالق، ويبقى لك خيار الاجتهاد في الحفر عميقاً في البيانات الخاصة بك، وهناك فرصة جيدة لرؤية كل ماتحتاجه لإتخاذ قرارات صحيحة.

 

إذا كان لديك أي نصائح أو اقتراحات للقيام بذلك على نحو أفضل، أو إذا كنت قد تعاملت مع قضايا مماثلة في الأعمال التجارية الخاصة بك أو العمل الاستشاري، يرجى تبادل الخبرات الخاصة بك معنا.

كيف تحلل بيانات Analytics الخاصة بك؟
ماذا اكتشفت ووجدت أنه مفيد؟
كيف يمكنك تتبع المزيد من نتائج البحث العضوية المجانية؟

 

أعلم أنه في الوطن العربي من الصعب الحصول على أشخاص مهتمة فعلاً بمثل هذه المشاركات ولكني سأستمر بكتابتها على أمل الحصول على تفاعل منكم يؤدي بنا إلى تحسين صورة الويب والشركات العربية في العالم بعون الله لا تتردد بمشاركة هذا المقال مع أصدقائك فقد يكون أحدهم بحاجة إليه وأيضاً لمساعدتنا على إيصال هذا المقال لأكبر قدر ممكن من الأشخاص. لكم مني كل التحية

 

تابع المصدر : 6 SEO Challenges Every Business Owner & Marketer Must Contend With In 2014

Social