Google SEO

القصة الكاملة للأنكور Anchor Text [ الجزء الأول – و ما خفي كان أعظم -]

الكثير و الكثير من الأسئلة و الاستفسارات التي تأتيني عن كيفية الاستخدام الـ Anchor Text بشكل صحيح يحسن الترتيب في نتائج البحث ، هذه الأسئلة دفعني لتخصيص مجموعة من المقالات التي أناقش فيها تفاصيل و حيثيات الـ Anchor Text ، سأحاول في هذه المقالات شرح كافة الأنواع و التفاصيل و الإحاطة بكل المفاهيم الخاصة بهذا المفهوم و كلي أمل أن أجيب على أكبر قدر ممكن من هذه التساؤلات .
قبل أن أبدأ كتابة هذا المقال واجهتني مشكلة صغيرة و هي اختيار الترجمة العربية المناسبة لكلمة Anchor Text ، بعد بحث مضن و باللجوء إلى بعض القواميس و إلى ترجمات و مقالات سابقة لم أجد كلمة عربية معبرة فاضطررت إلى استخدام كلمة ” أنكور ” للتعبير عن الـ Anchor Text فاعذروني على هذا التجاوز في اللغة العربية .

ANchor text انكور
ربما يستغرب البعض من قارئي هذا المقال لماذا سأفرد عدة مقالات لشرح الأنكور ، حسناً السبب بسيط ، بالرغم من بساطة الأنكور فهو قادر على تدميرك كلياً و حذفك من نتائج البحث و دون ان تدري السبب ، و بنفس الوقت يمكنه أن يرفع ترتيبك بشكل كبير في نتائج البحث ، يمكنه أن يحول روابطك الخلفية إلى كارثة ستعاني الأمرين للتخلص منها أو إلى نعمة ستجعلك تتحسن بشكل كبير و مستمر في نتائج البحث ، تابع هذا المقال لتعرف أكثر عن هذا الموضوع .

ما هو الأنكور Anchor Text

لمن لا يعرف ما هو الأنكور ، ببساطة هو ذلك النص الذي تخفي خلفه رابط معين و الذي عندما تضغط عليه يفتح لك صفحة جديدة ، هو ذلك النص الذي يكون عادة باللون الأزرق في المقالات ، هو ما ندعوه بالارتباط التشعبي في عالم Microsoft Word ، أما عن كيفية إنشاؤه فهي سهلة و بسيطة ، بفرض أنني أريد إنشاء أنكور باسم ” سيو بالعربي” و عند النقر عليه يفتح موقع سيو بالعربي ، كل ما علي فعله هو استخدام الكود التالي :

< a href = http://www.seo-ar.net> سيو بالعربي </a>

 

لماذا الأنكور مهم

الأهمية الكبرى للأنكور تكمن في ارتباطه بالروابط الخلفية ، فعندما ننشر روابط خلفية لمواقعنا لا نقوم بوضع الرابط بشكل مباشر ، بل نخفيه ضمن أنكور ، هذا الأنكور عادةً يكون كلمة مفتاحية بهدف تحسين ترتيب موقعنا بالنسبة لهذه الكلمة المفتاحية ، حتى الآن يبدو الكلام جميلاً ، حسناً ، ما أخبرتك به سابقاً هو الشق الجيد من الخبر ، أم الشق السيء من الخبر أن جوجل تستخدم هذا الأنكور لمعاقبتك بدلاً من تحسين ترتيبك ، إذا الأنكور سلاح ذو حدين ، ولكن لماذا تفعل جوجل هذا ، لماذا يمكن أن تعاقب موقعي بسبب الأنكور ؟

ما قبل عصر البطريق

في العصور البدائية لجوجل و قبل ظهور البطريق (لا تخف هذا ليس بدرس تاريخ 🙂 ) ، كان أصحاب المواقع يلجؤون إلى نشر الروابط الخلفية بطريقة متعارف عليها و هي نشر الرابط مع كلمة مفتاحية كأنكور يغطي هذا الرابط ، طبعاً هذه السياسة كنت تحقق نتائج ممتازة قبل ظهور تحديث البطريق الأول في عام 2012 ، حيث كان بإمكانك قبل هذا التحديث استخدام نفس الكلمة المفتاحية كأنكور مع كافة الروابط التي تنشرها أو استخدام مجموعة الكلمات المفتاحية المستهدفة و تكرارها كأنكور مع روابطك الخلفية ، هذا أدى إلى ظهور آليات و طرق للنشر الآلي للروابط الخلفية و بدون الحاجة للعمل اليدوي ، و بدأت جودة نتائج البحث في جوجل بالتدني ، هل تظن أن جوجل وقفت مكتوفة اليدين حيال ما يحدث ؟ نتيجة لذلك أطلقت جوجل بطريقها الذي سيتصدى لهؤلاء الأشرار 🙂 .

تحديث البطريق Penguin 1.0 و تغيير قواعد اللعبة

في عام 2012 أصدرت جوجل تحديث البطريق الذي كان الهدف منه محاربة كافة الروابط الخلفية عديمة الجودة و التي يتم نشرها بشكل آلي بهدف التحايل على محرك البحث ، كان أمام جوجل حينها تحدي كبير و هو كيف تفرق بين الرابط الخلفي المنشور بشكل طبيعي و الرابط الخلفي المنشور بشكل آلي ، كان الحل الأبسط و الأمثل لهذه المشكلة هو الأنكور ، و لكن كيف للأنكور أن يحدد فيما إذا كان الرابط منشور بشكل طبيعي أو بشكل آلي ؟ عندما تقوم بنشر روابط بشكل يدوي سيختلف الأنكور من مكان إلى آخر و لن يظهر نفس الأنكور في كل الروابط الخلفية ، أما الروابط المنشورة آلياً فستجد نفس الأنكور مكرراً مراراً و تكراراً ، هذه هي القاعدة العامة التي اتبعتها جوجل في تصفية الروابط الخلفية بعد تحديث البطريق الأول ، لنفهم العملية أكثر دعنا نلقي نظرة على كيفية عمل الزاحف الخاص بجوجل من ناحية أرشفة الروابط الخلفية :
1- تقوم أنت كصاحب موقع ببناء روابط خلفية و نشرها عبر الانترنت .
2- يقوم جوجل بالزحف و يؤرشف كافة الروابط الخلفية الخاصة بموقعك .
3- يتم حفظ كافة الروابط الخلفية في ملف خاص بك ندعوه ” Link Profile ” .
4- يقوم جوجل بإعادة الخطوات من 1 إلى 3 و يضيف الروابط التي يجدها إلى ملف الروابط الخاص بك .
بعد ذلك تبدأ جوجل بدراسة ملف روابطك ، و تقارنه مع الكلمات المفتاحية الموجودة في موقعك ، أي الكلمات المفتاحية التي تركز عليها في موقعك ، في حال اكتشاف جوجل أنه هناك تعمد في نشر الروابط الخلفية باستخدام مجموعة محددة من الكلمات المفتاحية مطابقة للكلمات المستخدمة في موقعك ، ستبدأ العقوبات تنهال عليك فصديقنا البطريق لا يرحم ، إذاً ما الحل ، و ما هو الأسلوب الصحيح لاستخدام الأنكور ، حتى لا تصبح هذه المقالة طويلة سأكمل في الجزء الثاني الشرح و سأتوسع في الموضوع مع المحافظة على البساطة في الطرح ، أتمنى للجميع الفائدة .

‫12 تعليقات

  1. شكرا على المقال الرئع. سؤال: هل الأفضل اذا وضعت انكور تكست ان يكون الرابط هو الدومين الرئيسي لموقعي أم رابط المقالة المستهدفة أم التنوع بينهما ؟ و شكرا جزيلا

    1. شكرا على الاقتراح ، كما ذكرت في رد سابق : كان الهدف إيجاد مرادف لغوي معبر ليس ترجمة حرفية مثل نص الإرساء أو مرساة النص أو المرساة النصية أو …..

  2. شكراً لك على المقال الرائع ؛

    ولكن كيف يتم تقييم link profile الخاص بموقعي من قبل جوجل
    هل يتم يتم تقييمه بشكل كامل او بشكل جزئي

    وماهي نسبة الروابط الغير مفيدة المسموح بها من قبل جوجل

    1. أهلا بك عزيزي
      بالنسبة لطريقة التقييم و الحد الأدنى للروابط السيئة فهذا عمل خوارزمية جوجل ، ستجد الكثير من النسب و الاقتراحات على الانترنت ولكن ليس هناك من ضمانة فهي توقعات لا أكثر و هي قابلة للتغير ، لذلك من الأفضل الالتزام بشروط جوجل فدرهم وقاية خير من قنطار علاج من عقوبات جوجل

    2. انا استعمل اضافة ووربريس تقوم بانشاء روابط خلفية أليا لكن لموقعي فقط، فمثلا عند ذكر اي كلمة “Apps” يتم ربطها بقيم “التطبيقات”، لكن بشكل آلي من دون ان اقوم انا بذلك يدويا هل هذا يسبب خطر على موقعي المرجو الرد وشكرا

      1. لا خطر من استخدامها حمزة و لكن احرص من المبالغة في عدد الروابط الداخلية في الصفحة الواحدة ، اقرأ المقال التالي المتعلق بالروابط الداخلية فيه معلومات مهمة و قيمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.