الروابط الخلفية من ويكيبيديا ليس لها أي تأثير على تحسين محركات البحث



كانت هناك العديد من المناقشات حول كيفية الحصول على روابط خلفية من ويكيبيديا، وأسئلة حول تطوير محركات البحث من خلال الاستعانة بها،

وهي موسوعة متعددة اللغات على الإنترنت تم إنشاؤها والحفاظ عليها كمشروع تعاون مفتوح من قبل متطوعين ومحررين من كافة أنحاء العالم، ويعتبر هذا الموقع أحد أكبر وأقدم المواقع وأكثرها موثوقية على الإنترنت.

من الصعب على أي شخص في أي مكان تقريبًا إجراء بحث في “بحث Google” عن مصطلح لا يسرد مقالة Wikipedia،

ولهذه الأسباب يعتقد الكثير أن الروابط الخلفية من ويكيبيديا يجب أن تكون واحدة من أقوى الروابط على الإطلاق، ولكنهم مخطئون كما أعطت Google بعض أفكارها حول هذا لتوضيح الأمور بشكل نهائي.

في حين أنه من الصحيح أن ويكيبيديا بها الكثير من حركة المرور وأن سلطتها على الويب لا تذهب إلى أي مكان حيث إن هذه الموسوعة ليست مكانًا لأي شخص على ظهره.

بينما يمكن للأشخاص المساهمة بالفعل في ويكيبيديا عن طريق إضافة بعض المعلومات المفيدة، وعندما يتم قبولهم يمكنهم إضافة رابط خلفي إلى ويكيبيديا، ولكن لا ترى Google هذه الروابط على أنها شيء يعتمد عليه.

الروابط الخلفية من ويكيبيديا ليس لها أي تأثير على تحسين محركات البحث

وفقًا لجون مولر من Google فإن مجموعة الروابط الخلفية من ويكيبيديا لا تقتصر فقط على القيمة الخاصة بتطوير محركات البحث

ولكن أيضًا هذه الروابط “لن تقوم بعمل أي شئ لموقعك” من منظور بحث Google في الواقع، أو على الأقل في معظم الأوقات، وذكر مولر إن كل ما يفعله الناس هو “خلق عمل إضافي لمشرفي ويكيبيديا الذين سيزيلون قطرات الروابط.”

ويكيبديا تطبق توجيه nofollow للروابط الخارجية

في يناير 2007 طبقت ويكيبيديا التوجيه nofollow لجميع الروابط الخارجية لتقليل البريد العشوائي على الموقع، و تقوم ويكيبيديا من خلال هذا التوجيه ببساطة بإرشاد Google ومحركات البحث الأخرى إلى أن الارتباط التشعبي يجب ألا يؤثر على ترتيب هدف الارتباط في فهرس محرك البحث

و لأن هذا وحده لا يمنع مالكي الويب ومشرفي المواقع من وضع روابطهم على ويكيبيديا ، فإن قول Google إن خوارزمياتها لا تمرر أي وزن للرابط إلى الروابط في ويكيبيديا قد يجعلها تقوم بفعل هذه الحيلة بشكل أفضل.

رأي جون مولر بشأن الروابط من ويكيبديا

أوضح جون مولر من جوجل رأيه بخصوص روابط الوكيبيديا على موقع Reddit، وأشار إلى أن مجموعة الروابط من ويكيبيديا ليس لها قيمة لتطوير محركات البحث فحسب،

بل إنها أيضًا لن تقوم بعمل أي شئ متعلق بموقعك، وذكر جون أيضاً إن كل ما تقوم به هو القيام بإنشاء عمل إضافي لمشرفي ويكيبيديا الذين سوف يقومون بإزالة قطرات الروابط.

وأضاف قائلاً بأن ويكيبيديا تابعت nofollow كافة الروابط الخارجية لمحاولة تقليل البريد العشوائي على الموقع، ولكنه ليس متأكدًا مما إذا كان هذا بإمكانه أن يقلل من البريد العشوائي أم لا، ولكن ربما لا تتجاوز الروابط أي وزن ارتباط من حيث خوارزمية Google.

أوضح جون على Reddit أيضاً إن عملية إسقاط هذا الرابط ال إلى ويكيبيديا ليس له قيمة بخصوص تطوير محركات البحث ولن يفعل شيئًا لموقعك،

وكل ما تفعله هو إنشاء عمل إضافي لمشرفي ويكيبيديا الذين سوف يزيلون قطرات هذا الارتباط، وهذا الشئ عبارة عن مضيعة للوقت ولهم،

لذا دعا إلى ضرورة قيام كل شخص بفعل شيئ مفيد على المدى الطويل لموقعه بالإضافة إلى إنشاء شئ ذو قيمة ثابتة، لذلك فهي ليست مضيعة للوقت فحسب، بل تضيع أيضًا لوقت محرري ويكيبيديا.

ما يعنيه هذا حتى لو لم يستأنف Google الرابط الخلفي، فلا يزال بإمكانه زيادة عدد الزوار من البشر، ومن الضروري على القائمين بالإشراف على هذه المواقع

ومالكي الويب الذين يمتلكون مواقع الويب التي تحتوي على مجموعة الروابط الخلفية الموجودة على ويكيبيديا أن يروا أن الموسوعة الشعبية هي إحدى الإحالات على تحليلاتهم.

وتجدر الإشارة هنا أيضًا إلى أن محرك البحث Google ليس محرك البحث الوحيد القائم على ذلك، حيث يعتبر الآخرون في المسابقة أن هذه الروابط من ويكيبيديا بمثابة إشارة لهم.