التسويق الذكي

التسويق الذكي واستهداف العملاء في الـOnline Advertising



مقدمة :

يعتمد التسويق الذكي ( Smart marketing ويسمى اختصاراً smarketing ) على الاختيار الأمثل والصحيح لمجموعة الزبائن المراد استهدافهم بالخطة التسويقية ، وكلمة الاختيار الذكي للذبون ترتبط ارتباطاً وثيقاُ بمعرفة الزبون ، بدءاً من أبسط الأمور ، كمكان سكن مجموعة الزبائن المستهدفين ، وصولاً  إلى معلومات أكثر دقة : ( أين يعمل ـ هل يملك أطفال – ما المجلات التي يقرأها – ما البرامج التلفزيونية التي يتابعها – ما الأمور التي يكرهها – ما الأمور المميزة فيه ) خلاصة القول أن التسويق الذكي يعتمد على بنك المعلومات الذي لديك حول الزبائن المستهدفين .

حالما تتوفر هذه المعلومات بين يديك ، يمكنك البدء باستخدمها لعرض منتجاتتك أون لاين ، عملية اختيار المنتج ثم اختيار الزبون الذي هو بحاجة هذا المنتج و عرضه أمامه تسمى ” استهداف الزبون ” ، ولكن كيف ستقوم بتحليل هذا الكم الكبير من البيانات لاستخلاص المجموعة المناسبة من الزبائن و التي من المحتمل أن تقوم بشراء المنتج ؟

في الحقيقة يوجد كم كبير من البرمجيات و الأدوات المختصة في هذا المجال بدءاً من عملية جمع المعلومات ، إلى تحليلها ، إلى اختيار مجموعة الزبائن المناسبة ، وصولاً إلى عرض الإعلان أمام الزبون المرغوب .

 

القواعد الذهبية في التسويق الذكي :

التسويق الذكي

القاعدة الأولى : اجمع معلوماتك باختيار الأسئلة الأنسب :

 

الأمر الذي يميز التسويق الذكي عن غيره هو ” الاستهداف الذكي للزبائن ” ، ففي التسويق الذكي أنت لا تقوم بوضع إعلان أو نافذة منبثقة مزعجة تحوي معلومات عن منتجك ، وهذا الإعلان يظهر لجميع زوار الموقع الناشر للإعلان ، هذه الطريقة هي طريقة فاشلة وقد تؤثر سلباً على سمعة المنتج أو الشركة ، التسويق الذكي يهدف إلى بناء علاقة ثقة بين المنتج و الزبون المستهدف بالعملية التسويقية ، هذه الثقة تبنى عن طريق عرض الإعلان أمام الزبون الذي من الممكن أن يهتم بالإعلان يتفاعل معه ، وكما ذكرت سابقاً اختيار الزبون يعتمد بشكل أساسي على مدى الخبرة في جمع المعلومات .

 

نقطة الانطلاق في عملية جمع المعلومات عن الزبائن هي تحديد مجموعة من الأسئلة ، هذه الأسئلة تمثل مجموعة المعلومات التي ترغب بجمعها عن زبائنك ، إذا كنت تبحث عن تسويق ذكي لمنتجاتك فالأسئلة التقليدية ( من هو ؟ أين يعيش ؟ هل هو ذكر أو أنثى ؟ ….) لن تحقق لك غايتك و لن تكون المعلومات المجموعة كافية للبدء بتسويق الكتروني ذكي ، كن أكثر تحديداً في مجموعة الأسئلة التي تقوم بإعدادها ، وحاول أن تكون هذه الأسئلة ذات عدد محدود من الاحتمالات ، فمثلاً إذا كنت مهتم بالمستوى التعليمي للزبون ، السؤال : ما الكلية التي درستها ؟ يعتبر سؤال غير صحيح نوعاً ما ، نظراً لوجود عدد كبير من الكليات و بالتالي عدد كبير من الإجابات المحتملة ، يمكنك الاستعاضة عن هذا السؤال بسؤال أفضل : ما هو المستوى التعليمي الذي وصلت إليه ؟ هذا السؤال يقدم لك المعلومة المطلوبة و بمجموعة محدودة من الأجوبة المحتملة ، أيضاً يمكنك الاستعاضة مثلاً عن السؤال : ما الكتب و المجلات التي قرأتها ؟ بالسؤال : ما نوع الكتب و المجلات التي تقرأها ؟ الهدف من اختيار الأسئلة ذات الأجوبة المحدودة هو تسهيل عملية تحليل المعلومات لاحقاً ، خلاصة القول أنه عليك وضع السؤال الذي يؤمن المعلومة المطلوبة من جهة ، و يكون ذو إجابات محدودة من جهة أخرى .

 

من الأمور التي يمكن أن تساعدك في عملية جمع المعلومات هي دراسة الشركات المنافسة ، ومعرفة الأماكن التي نجحوا فيها و الأماكن التي فشلوا فيها ، ومراقبة نوعية المعلومات التي يقومون بجمعها ، هذه الدراسة و المراقبة للمنافس تساعدك كثيراً في جمع صحيح للمعلومات ، وبالتالي تسويق ذكي ناجح و مؤثر .

 

القاعدة الثانية : استخدم معلوماتك بالشكل الأنسب :

 

بعد أن انتهيت من جمع المعلومات حان الوقت لتوظيف هذه المعلومات و استخدامها في خطتك التسويقة ، في الحقيقة هناك الكثير من المواقع و الأدوات المتاحة على الأنترنت و التي يمكنك توظيفها بهدف تحقيق تسويق ذكي للمنتج أو الخدمة ، هذه الأدوات تقدم لك الكثير من المعلومات المفيدة في مجال التسويق الذكي ، فهي تساعدك في تحديد أين يقضي زبائنك المستهدفين أوقاتهم على الانترنت و تقدم لك الكثير من المخططات البيانية و المعلومات حول نشاطات الزبائن على الانترنت ، بعد انتهائك من جمع المعلومات عليك التوجه إلى هذه الأدوات و التدرب عليها و التأقلم معها لأنها ستصبح شريكك الأساسي في العمل لاحقاً ، من هذه المواقع :

الآن وبعد أن قمت بجمع معلومات الزبائن و معرفة أين يقضون أوقاتهم ، حان الوقت للبدء باستهداف الزبائن و البدء بالتسويق الذكي ، هناك الكثير من الأماكن و المواقع التي يمكن استغلالها للتسويق الإلكتروني ، قد تتفاجئ أن الزبائن المستهدفين يقضون أوقاتهم في الكثير من المواقع فأي موقع ستختار ؟ في الحقيقة أفضل الوسائل و المواقع للتسويق الإلكتروني هي مواقع التواصل الإجتماعي، وبعدها الشبكات الإعلانية، فنظراً للشعبية الضخمة جداً لهذه المواقع والشبكات يمكنك الاستفادة منها و استغلالها في في حملتك التسويقية، ومن أهم المنصات الإجتماعية والإعلانية التي يمكننا الاستفادة منها في الوطن العربي هي:

 

الشبكات الإجتماعية:

الشبكات الإجتماعية هي من الوسائل الفعالة في الإعلان الإلكتروني ، فهي تضم كم هائل من المستخدمين ، و تلقى رواجاً كبيراً مقارنة بغيرها من المواقع ، يمكن أن تقوم بالترويج على الشبكات الاجتماعية بنفسك أو أن تلجأ إلى بعض الخدمات المدفوعة ذات الأسعار المقبولة بل و الرخيصة أحياناً مثل موقع خمس خمسات (https://khamsat.com/ ( الذي يحوي على كم كبير من خدمات الترويج على شبكات التواصل الإجتماعي و بأسعار مقبولة جداً ،

تويتر :

هناك طريقتين للإعلان عبر تويتر : الطريقة الأولى عبر الترويج لحسابك ، حيث تقوم بإنشاء حساب يمثل الشركة المراد تسويقها ، ثم تقوم بالدفع مقابل ظهور حسابك في قائمة ” Who to follow ” أمام الزبائن المستهدفين على تويتر من أجل زيادة عدد متابعين الحساب ، الطريقة الثانية هي الترويج للتغريدات ، حيث ستدفع مقابل ظهور تغريدتك أمام الزبائن المستهدفين .

كما يمكنك اللجوء إلى خدمات خمس خمسات التي تضمن لك الحصول على متابعين على متابعين حقيقين لتغريدات و حساباتك ، يمكنك الإطلاع على قائمة خدمات خمس خمسات الخاصة بتويتر من الرابط التالي : https://khamsat.com/marketing/twitter-marketing

 

يوتيوب :

هناك العديد من الطرق المستخدمة في اليوتيوب في عملية التسويق ، و لكن أكثر الطرق نجاحاً في الترويج عبر اليوتيوب هي ” Google adWords for videos ” حيث تقوم بوضع فيديو على يوتيوب ، ثم تدفع مقابل ظهور الفيديو عند البحث عن مفردات و عبارات معينة في جوجل .

يمكنك أيضاً الاستفادة من الخدمات الكثيرة التي يقدمها موقع خمس خمسات و الخاصة بالترويج على اليوتيوب من خلال الرابط التالي : https://khamsat.com/marketing/youtube-marketing

 

فيسبوك:

الشيء الجيد في الفيسبوك أنه بالإضافة إلى قدرتك على استهداف الزبائن حسب العمر ، أو الموقع الجغرافي ، هي قدرتك على استهداف الزبون حسب الاهتمام ، فيمكنك مثلاً الدفع مقابل ظهور الصفحة الخاصة بالمنتج أو الشركة ضمن الصفحات التي تظهر أمام مجموعة الزبائن المستهدفين .

كما يمكنك التسويق لمنتجك عن طريق عرضه على مجموعة من صفحات الفيسبوك المميزة و التي تملك عدد لا بأس به من المتابعين ، يمكنك أيضاً الإستفادة من خدمات بعض المستقلين للترويج عبر الفيسبوك و منها خمس خمسات الغنية عن التعريف :

https://khamsat.com/marketing/facebook-marketing

 

Linkedin : الميزة الرائعة في هذا الموقع و الغير موجودة في بقية المواقع هي قدرة الموقع على استهداف الزبائن حسب الشركة التي يعملون بها ، و اللقب الوظيفي ، و المجموعات المشتركين بها ، وهذه الميزة غير موجودة في أي من المواقع السابقة .

 

الشبكات الإعلانية:

Google Adwords:

من أقوى الشبكات الإعلانية العالمية تتيح لك الكثير من الخيارات التي تساعدك على إستهداف المستخدم والمنطقة بشكل صحيح.
إعلانات حسوب:

شبكة إعلانات عربية، ما يميز هذه الشركة أنها تستهدف بشكل عام المنطقة العربية بالإضافة للخيارات المتعددة للمعلن والتي تمكنه من استهداف جمهورة حسب المنطقة الجغرافية، نوع الجهاز المستخدم والعديد من المميزات الأخرى ، تتميز إعلانات حسوب أيضاً بالبساطة و سهولة الاستخدام و ستكون هي الخيار الأنسب إذا كنت ترغب في الوصول إلى السوق العربي .

 

القاعدة الثالثة : إفهم زبائنك جيداً :

إذا لم تنجح سياسة التسويق عبر مواقع التواصل الإجتماعي و لم تأت بالنتائج المرجوة ، لا تقلق فهذه ليست النهاية . هناك عدد لا نهائي من المواقع و الشبكات الأساسية التي يمكنك توظيفها في التسويق الذكي ، النقطة الجوهرية هي فهم الزبائن المستهدفين ، ومعرفة أين يمضون أوقاتهم على شبكة الإنترنت ، فكلما كنت ناجحاً في فهم زبونك كلما كان تسويقك أكثر ذكاءاً ، لفهم زبائنك بالشكل الأمثل هناك الكثير من الأدوات المتوفرة على الانترنت و التي تساعدك في هذا الموضوع وتمكنك من معرفة أين يقضي زبائنك أوقاتهم .

 

بالنهاية فإن الجمع بين القواعد الثلاثة التي ذكرتها يضمن لك النجاح ، فجمع المعلومات الصحيح و حسن تحليلها و توظيفها ، و المهارة في فهم الزبون ، بالإضافة إلى براعتك في استخدام الأدوات الخاصة بالتسويق سيجعل منك محترفاً في مجال التسويق الإلكتروني الذكي .