5 اتجاهات لتحسين المواقع لمحركات البحث SEO مهمة خلال 2019



مع اقتراب العام من نهايته، بدأ المسوقون في إنهاء حملاتهم الحالية ووضع أهداف العام المقبل نصب أعينهم، ويبدو واضحا أن سرعة التقدم في أدوات واستراتيجيات التسويق لن تتراجع في أي وقت قريب.

لمواكبة السرعة، يحتاج المسوقون إلى معرفة ما يمكن توقعه خاصة في عالم البحث، وبما أن جوجل يشكل مصدرا أساسيا للزيارات يتفوق على الشبكات الإجتماعية عادة تحتاج إلى صياغة خطة للحفاظ على الزخم وقدوم الزيارات من هذه المنصات بشكل عام.

في هذا المقال سنتعرف على خمس اتجاهات لتحسين المواقع لمحركات البحث SEO يجب على المسوقين الإهتمام بها خلال 2019.

البحث الصوتي في تنامي متسارع

تتيح إمكانات الصوت المتزايدة من أجهزة مثل Google Home و Amazon Echo للمستخدمين التفاعل مع المحتوى بطرق جديدة، أصبحت المنازل الذكية أكثر ذكاءً، وأصبح العديد من مستخدمي الهواتف الذكية يعتمدون الآن على هواتفهم لقراءة نتائج البحث بصوت مرتفع.

من الواضح أن التأكد من تحسين محتواك للطرق المختلفة التي يبحث عنها جمهورك وتوقعاته أمر ضروري لإيصال رسالتك لتحسين المحتوى للبحث الصوتي، فكّر في كيفية نطق المحتوى بصوت عالٍ، هل تصل إلى النقطة بسرعة؟ هل هو حواري بما يكفي للمشاركة؟ هل هي سهلة القراءة والفهم؟ هذه أسئلة أساسية يجب طرحها إذا كنت تريد العثور على المحتوى الخاص بك عبر البحث الصوتي.

القصاصات أكثر تأثيراً من أي وقت مضى

المقتطفات المميزة هي تلك الأجزاء البارزة من النص التي تظهر في الجزء العلوي من نتائج بحث معينة والتي تجيب عن سؤالك بسرعة، عند إجراء بحث صوتي، تأتي النتيجة التي تسمعها كثيرًا من المقتطف المميز.

وفقًا لبعض التقديرات، يعرض ما يقرب من ثلث عمليات البحث مقتطفًا، كلما أصبحت جوجل أكثر تقدمًا، ستصبح المقتطفات أكثر شعبية.

المهم هو أن القصاصات يمكنها حقًا أن تؤثر على حركة البحث الخاصة بك، فكر في الأمر: لماذا يتصفح المستخدمون صفحة النتائج وينقرون للوصول إلى موقع ويب إذا كان بإمكانهم الحصول على جميع المعلومات التي يحتاجون إليها هناك أو مجرد النقر على المقتطف لمزيد من المعلومات؟

التحول من الكلمات المفتاحية إلى الموضوعات

مثلما تزداد دقة معلومات جوجل عن المقتطفات، يتعلم أيضًا كيفية معالجة أسئلة المستخدمين حول موضوعات عامة ذات صلة، وليس فقط كلمات رئيسية محددة.

هذا استمرار للاتجاه نحو نتائج بحث أكثر ذكاءً، يجب على المسوقين إعطاء الأولوية للمحتوى الملائم والمفيد الذي يجيب عن أسئلة الجمهور واهتماماته بشكل شامل، وليس المحتوى المحشو بالكلمات الرئيسية الذي يجذب النقرات أولاً وربما يوفر معلومات جيدة في المرتبة الثانية.

لم تعد الجماهير تبحث عن كلمة رئيسية واحدة أو كلمتين، إنهم يبحثون عن إجابات لأسئلتهم، ويثقون في محركات البحث لمعالجة السبب وراء بحثهم وليس فقط الكلمات الأساسية الحرفية التي استخدموها، سيعمل المحتوى المجهز للإجابة بشكل كامل عن الأسئلة المتعلقة بالموضوع بشكل أفضل من محتوى الاتصال والاستجابة الموجه لاستهداف الكلمات المفتاحية الرئيسية، سيصبح نموذج مجموعة الموضوعات هذا لتحسين المحتوى أكثر شيوعًا خلال العام المقبل.

تطور في مفهوم الروابط الخلفية أو الباك لينكس

الروابط الخلفية أو الباك لينكس هي واحدة من أقوى الإشارات إلى جوجل حول جودة موقع الويب ومدى موثوقيته، لسنوات كان الحصول على ميزة أو صحافة ذكرها صحفي موثوق في منشورات حسنة السمعة أمرًا رائعًا، ولكن إذا لم تتضمن أيضًا رابطًا إلى موقعك، فستشعر وكأنه انتصار أجوف.

والآن بعد أن أصبح جوجل أفضل في تقييم قيمة المحتوى وجودته ومدى صلته بالموضوع على الصفحة، أصبح الأمر أفضل عند معرفة متى يتم ذكر الشركات في أماكن ذات سمعة حسنة، حتى بدون وجود رابط لترسيخ الاتصال.

هذا لا يعني أن الروابط الخلفية ليست ذات قيمة، ولكن يجب أن تكون تذكيرًا جيدًا للجميع بأن جودة المحتوى الفعلي ومدى ملاءمته هما مفتاحان رئيسيان، ومع وضع ذلك في الاعتبار يجب على جهات التسويق العمل على تعزيز سلطة علاماتها التجارية من خلال اتباع استراتيجيات لكسب إشارات العلامة التجارية عبر الإنترنت التي تكون مفيدة أو ذات صلة أو روابط أو لا توجد روابط.

تبقى الرؤية طويلة المدى حيوية

يعد تحسين المحتوى الخاص بك للبحث عملية طويلة الأجل، لا يستغرق الأمر وقتًا لتنفيذ استراتيجية فحسب، بل يستغرق أيضًا رؤية أكبر النتائج لهذه الاستراتيجية.

لقد ولت أيام تصدر نتائج البحث بسهولة وإلتهام حركة المرور، خلال العام المقبل سيحتاج المسوقون إلى التركيز بشكل أكبر على توليد تيارات ثابتة من المحتوى الجيد الذي يضع علاماتهم التجارية كخبراء موثوق بهم.

لا يعني أي من هذا أن التكتيكات قصيرة المدى لا تملك استخداماتها وإنما فقط تلك النتائج القابلة للتكرار تتطلب عقليات طويلة المدى.

يجب على المسوقين أن ينظروا إلى ما هو أبعد من الأهداف الشهرية والربع سنوية لتطوير مواقع على الإنترنت تدفع المزيد من الاهتمام، والروابط، والإيرادات مع مرور الوقت.

نظرًا لتزايد ازدحام الإنترنت، لن يكون مفتاح نجاح SEO هو كسب المعركة لكلمات رئيسية لمرة واحدة ولكن لإنشاء محتوى تفكير متقدم، ضع هذه الاتجاهات في الاعتبار لوضع استراتيجية لتحسين محركات البحث من شأنها أن تبقي علامتك التجارية على قمة الذهن وفي مقدمة نتائج البحث في عام 2019 وما بعده.

 

هذه هي الإتجاهات الخمسة التي يجب على المسوقين الإهتمام بها واخذها بعين الإعتبار عند صياغة خطية التسويق عبر محرك بحث جوجل ومنافسيه خلال العام المقبل.