10 نصائح فعالة لتعزيز قوة إعلاناتك المحلية على محركات البحث خصوصا جوجل



مساعدة أعضاء المجتمع على الربح من خلال المساهمة في مجتمعاتهم أمر مُرضٍ وقابل للتطوير، وهو ما يمكنك فعله من خلال الإعلانات على محركات البحث مثل جوجل.

بدءًا من الشركات الصغيرة والمتوسطة تؤدي القيادة إلى متجر يديره مالكوها إلى علامة تجارية وطنية توجه اتجاهات الموقع الفردي، وكل شيء بينهما، توجد طرق صحيحة وخاطئة بالتأكيد لزيادة ميزانية تكلفة النقرة.

فيما يلي النصائح العشرة من أجل زيادة قوة إعلاناتك المحلية على محركات البحث خصوصا جوجل.

  • إضافة نشاطك التجاري إلى Google My Business

تطورت خدمة Google My Business على مر السنين الماضية وهي الموجهة لأصحاب الأعمال التجارية والشركات في مختلف المجالات.

عدم تسجيلك في هذه الخدمة يتيح الفرصة لآخرين لتسجيل علامتك التجارية بها وتوجيه الزيارات إلى موقع مزيف والعملاء إلى أرقام هواتف لا علاقة لك بها ما يؤثر سلبا على سمعتك.

من جهة أخرى هذا يعني أنك ضيعت فرصة من أجل الظهور في مقدمة نتائج البحث عن الكلمات المفتاحية ذات العلاقة بنشاطك.

  • إعداد الحملات حسب الموقع مقابل الخدمة

هناك إيجابيات وسلبيات لكل منهما، لكن الخيار الهيكلي يتلخص في النهاية في ما يلي:

هل جميع مناطق خدمتك متشابهة؟

هل هناك مؤشرات سوق متميزة تتطلب المزيد من التحكم في تخصيص الميزانية؟

إذا كانت المواقع المختلفة التي تخدمها تمثل فرصة سوق مختلفة اختلافًا جذريًا (بسبب الثراء والطلب وعوامل أخرى)، فأنت تريد أن تجعل الحملات موجهة نحو السوق المحلية والمجموعات الإعلانية كخدماتك.

إذا كانت الخدمات التي تقدمها تمثل هوامش مختلفة وحجمًا وعوامل أخرى مختلفة اختلافًا جذريًا تؤثر على قدرتك على خدمة عملائك، فستحتاج إلى جعل خدمة الحملات مركزة.

من الأفضل تخصيص حملاتك الإعلانية حسب العديد من العوامل وهذا لاستهداف العملاء المحتملين بشكل أفضل وربما بتكلفة أقل من استهداف عام يتواجد فيه الكثير من المنافسين.

  • تضمين معلومات دقيقة في الإعلان

قد يبدو هذا واضحًا، لكنه مؤلم كيف تستفيد عدد قليل من الشركات من علاقاتها ومعرفتها المحلية الأصيلة؟

أي من هذين الإعلانين تعتقد أنه حقق أداءً أفضل:

على الرغم من أن الإعلان الثاني له “شخصية”، إلا أنه لا يمتلك بوضوح نية محلية، بالإضافة إلى ذلك نلاحظ أن الموقع الجغرافي في العنوان ليس هو الموجود في الوصف وهو يجعل المستخدم مرتبكا.

قد يكون الإعلان الأول “مملًا” لكنه يوضح بوضوح أنه من أعمال “بوسطن” ناهيك على أنه يتضمن معلومات دقيقة.

  • التمييز بين أسعار الضغطات حسب المجالات

كل مجال لديه أسعار مزاد مختلفة، على الرغم من أنه لا يوجد اختلاف كبير في كل مجال، إلا أن الفرق بين أقل سعر للضغطات وأعلى سعر يمكن أن يكون كبيرا.

في حين أن بعض الأسعار المتقلبة لن تضر بالحملة، فإن الاختلافات الكبيرة في سعر المزاد على نطاق واسع (فكر بمئات / آلاف النقرات) هي مؤثرة بالفعل.

ضمن نطاقات الأسعار التي زودتنا بها WordStream يمكن أن تحدد سعر الضغطة حسب المنتج الذي تبيعه أو توفره في المجال المحدد له.

أسعار الإعلانات على جوجل أعلى مقارنة بمنصات أخرى وهذا واضح للجميع، لهذا ينصح دائما عند استخدام المنصة الترويج لمنتج أو خدمة ربحية أو شيء من شأنه أن يعود بعائد قابل للقياس فيما بعد.

هناك أيضًا قيمة في دمج المجالات في مستويات ربح (مرتفعة ومتوسطة ومنخفضة) حتى تتمكن من تحديد ميزانية لكل سوق.

إن اتباع هذا المسار يعني أنه لا يمكنك ضمان وصول الميزانية إلى مجال معين، ولكن هذا يعني أنه سيكون لديك أداء أقوى للحملة.

  • توطين صفحات الهبوط

تعد صفحات الهبوط أو مواقع الويب متاجر افتراضية بشكل أساسي، وتريد أن يشعر المستخدمون والزوار وكأنهم في منزلهم لهذا من المهم العمل على تحسين هذا الجانب عوض التركيز فقط على نص الحملة الإعلانية.

تحتاج صفحات الهبوط دائمًا إلى التركيز فيها على الاشياء التالية:

جعل التحويل سهلا وسريعا إلى الصفحة النهائية.

إذا كنت تستخدم تعبئة النموذج فلا تطلب الكثير من المعلومات من البداية.

احترم أن معظم الناس سوف يقرؤون موقعك من أعلى اليسار إلى أسفل اليمين.

يجب أن تتضمن صفحات الهبوط المحلية ما يلي:

الجوائز المحلية التي تبرز حب المجتمع.

الصور المحلية التي تُظهر إما العمل / الفريق أو العملاء المحليين الحقيقيين.

رقم محلي واحد لكل صفحة.

عند هيكلة موقعك، سيتعين عليك تحديد ما إذا كنت تريد إنشاء نسخة خاصة من الصفحة لكل موقع جغرافي.

  • تضمين شركاء البحث

عند القيام بحملة إعلانية على جوجل من الافضل أن لا تكون محصورة فقط على نتائج البحث، حيث قد لا تتلقى التفاعل والمشاهدات التي يمكن أن تحصل عليها إذا تم توسيع إعلاناتك لتظهر في مواقع وأماكن اخرى عديدة، ناهيك على أن التوسيع يعني التقليل من التكاليف الإعلانية والحصول على نتائج أفضل.

لديك أيضا إمكانية عرض إعلاناتك على يوتيوب وهي منصة الفيديو الأكبر في العالم وتستخدمها الأعمال التجارية العالمية والمحلية لزيادة المبيعات.

هناك أيضا شركاء جوجل من مواقع الويب وهي المواقع التي تعرض إعلانات جوجل أو أدسنس على صفحاتها.

لا ننسى أيضا أن جوجل سيعرض إعلاناتك على خدمة الخرائط وهذا جيد للغاية بالنسبة للأعمال التجارية المحلية.

ستظهر إعلاناتك أيضا في مواقع التجارة الإلكترونية التي تستخدم أداة البحث في الموقع من جوجل.

  • جمع واستغلال البيانات

تحتاج إعلانات جوجل و مايكروسوفت إلى بيانات لتزويد الخوارزميات بالوقود، مما يعني أن الحملات يجب أن تكون في معظم الوقت جيدة.

عند اتخاذ قرار لزيادة تكلفة النقرة لشركتك المحلية، يجب أن يكون الاعتبار الكبير هو “عدد العملاء الجدد الذين تحصل عليهم حاليًا وأين يمكن أن يرتفع هذا العدد؟”.

ستكون للمواقع المختلفة قدرات مختلفة للنمو ومن المهم أن تكون صادقا مع نفسك بشأن الإمكانات الحقيقية مقابل النتيجة المرجوة.

يبدأ تقييم القدرة على ما إذا كنت شركة مقاولات مقابل متجر محلي به عدد محدد من الأشخاص الذين يمكنك تقديمهم (بسبب المساحة المادية والموظفين).

  • اختيار منافسيك بعناية

بناءً على مجالك وموقعك، قد يكون هناك عدد أكبر من المنافسين مما يستحق التركيز عليه.

عندما تختار منافسًا لتضمينه في حملة منافسة / تتبع رؤى المزاد، فمن المهم مراعاة ما يلي:

هل تم تسعيرها على مستواك أم أنها تجاوزت أو أقل؟

بموضوعية، هل يفوزون في الخدمة، أم أنهم يفتقرون؟

هل يلاحقون نفس الأشخاص الذين تعرفهم بالضبط، أم أن جمهورك عرضي عليهم؟

هل هي أعمال شائعة البحث؟

هل تم تسمية المنافس بشيء يمكن اعتباره كلمة رئيسية عامة.

قد يكون من المغري استبعاد / متابعة جميع المنافسين ، لكن ذلك سوف يسبب مشاكل في الميزانية.

لذا يجب أن تختار من 5 إلى 7 من المنافسين الذين تعرفهم يمثلون تهديدًا وفرصة متساوية لعملك.

أنشئ مجموعة إعلانية لكل منافس، وقم بتعيين هؤلاء المنافسين على أنهم سلبيون في كل مكان آخر في الحملة.

من خلال اتباع هذا النهج، يمكنك التأكد من أن ميزانية حملتك يمكن أن تدعم منافسيك المختارين، وأنه يمكنك الاستفادة من الاستراتيجية، بدلاً من خفض حملات الخدمة العامة عن طريق تخفيض نسبة النقر إلى الظهور ومعدلات التحويل.

تعتبر هذه الحملات مرشحة رائعة للإضافات على مستوى المجموعة الإعلانية، لأنك تريد إبراز قيمة محددة من جانب المنافس.

  • تجنب هذا الخطأ الشائع

تحدثنا عن ترتيب الأولويات في وقت سابق، وهذا هو التطبيق الأكثر أهمية: قم فقط بتشغيل حملات للمنتجات / الخدمات التي لديها فرصة لتحقيق عائد استثمار إيجابي.

من الناحية المثالية، ستكون كل حملة قادرة على احتواء 10 نقرات على الأقل يوميًا (معدل التحويل بنسبة 10٪ مفيد حقًا للبحث الذي لا يحمل علامة تجارية).

إذا كانت بنية ميزانية / حملة البحث التي قمت بتعيينها تعمل بأقل من 30٪ من مرات الظهور، فالاحتمالات هي أن الجهد بأكمله يضيع، لأنك لا تستطيع تأمين عدد كافٍ من مرات الظهور المحتملة، وللحصول على عدد كاف من النقرات، وللحصول على ما يكفي من التحويلات.

سواء أكنت تفضل العملاء المحتملين للهاتف أو تعبئة النماذج، فستؤثر في احتياجات الميزانية بشكل كبير، إذا كان كل ما عليك هو مكالمات هاتفية، فيمكنك الاشتراك في حملات الاتصال فقط.