سيو-إعادة-التوجيه

رسمياً : هكذا تعامل جوجل عملية إعادة التوجيه Redirect



تناولنا في سيو بالعربي و في عدد لا بأس به من المقالات عمليات إعادة التوجيه أو Redirect و شرحنا أنواع مختلفة لها و متى عليك عزيزي القارئ اللجوء إليها كي لا تذهب جهودك سدى ، و هنا أقصد الجهود المبذولة في مجال سيو و تهيئة الموقع لمحركات البحث ، في مقال اليوم سأقدم لك التصريح الرسمي الذي نشره جون مولر على حسابه على جوجل بلس و الذي تحدث فيه عن كيفية معاملة جوجل لعمليات إعادة التوجيه ، سأشرح كل نوع من أنواع إعادة التوجيه و كيف تتعامل معه جوجل كما ذكر جون مولر ، سأبدأ بتعريف سريع لعملية إعادة التوجيه .

ما المقصود بإعادة التوجيه Redirect ؟

هي عملية يتم فيها تحويل المستخدم من صفحة إلى أخرى آلياً ، على سبيل المثال لو قمت بإدخال عنوان Url لصفحة A سيتم تحويلك تلقائياً إلى صفحة B دون أي تدخل منك و دون أن تقوم بكتابة عنوان URL للصفحة B .

النوع الأول لإعادة التوجيه : 301 permanent redirect

هذا النوع من إعادة التوجيه يتم عبر المخدم لذلك يسمى server-side ، بمجرد قيام المستخدم بكتابة رابط الصفحة الأولى و الضغط على زر Enter و وصول الطلب إلى المخدم سيتم تحويل المستخدم إلى الصفحة الثانية ، يستخدم هذا النوع من التحويل عندما ترغب بإجراء عملية إعادة التوجيه بشكل دائم ، علي سبيل المثال قيامك بتغيير عنوان الـ URL الخاص بموقعك و رغبتك في إعادة توجيه كل مستخدم يدخل العنوان القديم تلقائياً إلى العنوان الجديد ، يقول جون مولر ” هذا النوع من إعادة التوجيه يخبر محركات البحث أنه يتوجب عليها ألا تستخدم العنوان القديم بل أن تستبدله بالعنوان الجديد و تستخدمه بدلاُ منه في عمليات الزحف و التقييم ” ، هذا النوع من إعادة التوجيه متوافق جداً مع جوجل و أخواتها من محركات البحث .

النوع الثاني لإعادة التوجيه : 302 temporary redirect

هذا النوع هو الآخر يتم من خلال المخدم لذلك يدعى أيضاً  server-side ، هذا النوع مطابق في طريقة عمله للنوع السابق و لكنه يستخدم للتحويل المؤقت ، بمعنى أن المستخدم لم يتخذ قراره بعد باستخدام الرابط الجديد أم المحافظة على الرابط القديم ، و بالتالي يجري إعادة التوجيه بشكل مؤقت ، لهذا النوع استخداماته هو الآخر و لكن لن أتعرض لها الآن ، يقول جون مولر ” عند استخدام هذا النوع من إعادة التوجيه تميل محركات البحث إلى أرشفة محتوى الصفحة و تربطها مع الرابط القديم و ليس الرابط الجديد ” .

النوع الثالث : JavaScript redirects

هذا النوع في إعادة التوجيه مختلف عن النوعين السابقين في طريقة التحويل فهي تتم من جهة المستخدم و ليس من جهة المخدم لذلك يدعى client-side ، عملية إعادة التوجيه تتم بالشكل التالي : يقوم المستخدم بكتابة عنوان الصفحة ، الصفحة تحتوي بداخلها على كود بلغة جافا سكريبت يقوم بتحويل المستخدم إلى صفحة ثانية ، بمجرد وصول الصفحة المطلوبة إلى المتصفح ، يقوم المتصفح بترجمة كود الجافا سكريبت و يقوم بإعادة التوجيه إلى الصفحة التالية ، لاحظ أن عملية إعادة التوجيه حصلت على حاسب المستخدم و ليس على المخدم و هذا سبب تسمية هذا النوع باسم Client-side ، يقول جون مولر ” بما أن إعادة التوجيه تتم على جهاز المستخدم و ليس على المخدم ، ستحاول محركات البحث التخمين ما الذي تحاول فعله و بناءاً على تخميناتها ستقرر أي العنوانين ستقوم بفهرسته ، القديم أو الجديد الذي سيتم إعادة التوجيه إليه” .

النوع الرابع :  Meta refresh-type redirects

هذا النوع من إعادة التوجيه مشابه للنوع السابق الخاص بالجافا سكريبت ، حيث يتم وضع كود في وسم الميتا في الصفحة الأصلية ليقوم بإعادة توجيه المتصفح إلى صفحة أخرى ، من غير المحبذ استخدام هذا النوع من إعادة التوجيه .

النوع الخامس : 303 redirects 304 – redirects

من غير المحبذ استخدام الأنواع الأخرى لإعادة التوجيه مثل 303 و 304 و غيرها ، يقول جون مولر ” إذا كان لديك أسباب قوية تدفعك لاستخدام أنواع إعادة توجيه أخرى فيمكنك استخدامها و ستحاول جوجل تخمين أي الرابطين ستختار ” . لذلك لا تستعمل هذا النوع من إعادة التوجيه إلا إذا كانت لديك أسباب تدفعك لاستخدام نوع محدد من هذه الأنواع و لا يمكنك استخدام غيره .