ماريا مونتيسوري

جوجل تحتفل بـ “ماريا مونتيسوري” في ذكرى ولادتها الـ 142



ماريا مونتيسوري ماريا مونتيسوري[/caption]

أصبحت ذكرى ميلاد ماريا مونتيسوري 142 موضوع خربشات جوجل (Google Doodle)على الصفحة الرئيسية . كانت ماريا مونتيسوري طبيبه إيطالية ومربية في الوقت ذاته، اشتهرت بفلسفة التعليم التي تحمل اسمها. أساليب تعليمية لها قيد الاستخدام اليوم في المدارس الحكومية والخاصة في جميع أنحاء العالم.

وخربشات جوجل (Google Doodle) يمثل في حد ذاته مختلف الأدوات التي تشكل جزءا لا يتجزأ من أساليب التعليمة لـ مونتيسوري.

ولدت ماريا مونتيسوري في 31 أغسطس 1870، في Chiaravalle، إيطاليا. عائلتها انتقلت بعد ذلك إلى روما في عام 1875، حيث التحقت في مدرسة ابتدائية عامة عندما كانت في ال 6 من عمرها . كانت مونتيسوري طالبه رائعة في وقت مبكر،. تخرجت من المدرسة الفنية ريجيا سكولا بوناروتي مايكل أنجلو TECNICA في سن ال 20، وقررت دراسة الطب ، والتي لم تكن معروفة لدى الإناث في ذلك الوقت.

بعد الانتهاء من دورة التأهيل المسبق والتغلب على الكثير من العقبات، التحقت ماريا مونتيسوري بالبرنامج الطبي في جامعة روما في عام 1893. لم تنته مشاكلها هناك، لأنها واجهت التمييز من زملائها الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بسبب جنسها. ولكن قامت مونتيسوري، وفازت بجائزة الأكاديمية في عامها الأول، وتم تعينها في منصب مساعد المستشفى، وحصلت على الخبرة السريرية في وقت مبكر. أيضاً درست طب الأطفال والطب النفسي، وعملت في غرفة للأطفال والاستشارات خدمة الطوارئ، لتصبح خبيرة في طب الأطفال.

تخرجت مونتيسوري من جامعة روما في عام 1896، وبذلك أصبحت أول امرأة تكسب هذا التميز في الطب

في عام 1897 تم قبول ماريا مونتيسوري كمساعده طوعية في عيادة الطب النفسي في الجامعة. كجزء من عملها، زارت الملاجئ في روما حيث لاحظت الأطفال ذوي الإعاقة العقلية، الملاحظات التي كانت أساسية لعملها التعليمي في المستقبل.

قامت لا حقاً بترجمة هذه الملاحظات إلى ما يسمى الآن باسم القيم الأساسية للتعليم مونتيسوري في جميع أنحاء العالم:

الفصول المختلطة العمر، مع الفصول الدراسية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 ½ أو العمر 3 سنوات و 9 سنوات حتى الآن الأكثر شيوعا
اختيار الطالب للنشاط من ضمن مجموعة محددة من الخيارات
A البنائية أو “اكتشاف” النموذج، حيث يتعلم الطلاب مفاهيم من العمل مع المواد، بدلا من تعليمات مباشرة
المواد التعليمية المتخصصة التي وضعتها مونتيسوري ومعاونيها

اعتبارا من اليوم، ممارس التعليم الذي يحمل اسم مونتيسوري في المدارس يقدر ب 20000 في جميع أنحاء العالم.

ماريا مونتيسوري فعلت أيضا الكثير من الأعمال في الهند، و الشاعر الأسطوري رابندرانات طاغور كان قد أسس العديد من مدارس “طاغور-مونتيسوري” في الهند.

توفيت مونتيسوري نتيجة نزيف فى المخ في هولندا، في سن ال 81.