ملخص كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

ملخص كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس



الكثير من معاملاتنا تحتاج إلى إعادة النظر، واحدة منها هي كيفية التعامل مع الآخرين وكسبهم كأصدقاء، إضافة إلى التأثير في الناس.

في الواقع فإن كسب الأصدقاء والتأثير على الناس يمكن ان يساعدك في تحقيق الكثير من أحلامك وآمالك ويختصر عليك الطريق إلى النجاح.

ملخص كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس أو How to Win Friends and Influence People هو واحد من أفضل الكتب التي ننصح بقراءتها، وفي هذا المقال سنتطرق إلى ملخصه.

  • موضوع كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

الكتاب من تأليف Dale Carnegie وهو يصنف ضمن كتب التنمية البشرية والعلاقات العامة والتواصل، وهو مهم لنا جميعا.

هناك 3 قواعد مهمة ينصح بها هذا الكتاب:

لا تنتقد أو تدين أو تشتكي.

أعطي الآخرين التقدير الصادق والمخلص.

أشعل في الشخص الآخر رغبة حريصة.

  • 6 طرق لجعل الناس يحبونك

كن مهتما حقا في الآخرين.

الإبتسامة

فليكن صوتك جميل.

كن مستمعا جيدا، تشجيع الآخرين على التحدث عن أنفسهم.

تحدث من حيث اهتمامات الشخص الآخر.

اجعل الشخص الآخر يشعر بأهميته وقم بذلك بإخلاص.

  • اربح الناس بطريقة تفكيرك

الطريقة الوحيدة للحصول على أفضل حجة هي تجنب ذلك.

اظهار الاحترام لآراء الشخص الآخر، لا تقل أبدًا “أنت مخطئ”.

إذا كنت مخطئًا، فاعترف بذلك بسرعة وبشكل قاطع.

ابدأ بطريقة ودية.

اجعل الشخص الآخر يقول “نعم ، نعم” على الفور.

دع الشخص الآخر يتكلم كثيرا.

دع الشخص الآخر يشعر أن الفكرة هي له أو لها.

حاول بصدق أن ترى الأشياء من وجهة نظر الشخص الآخر.

كن متعاطفًا مع أفكار ورغبات الشخص الآخر.

نداء الى الدوافع النبيلة.

مسرحية أفكارك.

رمي التحدي.

نبدأ الحديث مع الثناء والتقدير الصادق.

لفت الانتباه إلى أخطاء الناس بشكل غير مباشر.

تحدث عن أخطائك قبل انتقاد الشخص الآخر.

طرح الأسئلة بدلا من إعطاء أوامر مباشرة.

دع الشخص الآخر ينقذ وجهه.

مدح الآخرين مهم للغاية ويجعلك تكسبهم.

امنح الشخص الآخر سمعة طيبة للارتقاء.

استخدام التشجيع، تجعل تصحيح الخطأ يبدو سهلا.

اجعل الشخص الآخر سعيدًا بعمل الشيء الذي تقترحه.

  • أفكار مهمة من كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

لا جدوى من النقد لأنه يضع الشخص في موقف دفاعي وعادة ما يجعله يسعى لتبرير نفسه، النقد خطير لأنه يجرح فخر الشخص الثمين ويؤذي إحساسه بالأهمية ويثير الاستياء. …. يمكن لأي أحمق أن ينتقد ويدين ويشتكي ومعظم الحمقى يفعلون ذلك، لكن الأمر يتطلب الطابع وضبط النفس لنكون متسامحين.

عند التعامل مع الناس، دعونا نتذكر أننا لا نتعامل مع مخلوقات المنطق، نحن نتعامل مع مخلوقات عاطفية المخلوقات التي تعج بالتحيزات ويحفزها الفخر والغرور.

إذا كان هناك أي سر للنجاح، فهو يكمن في القدرة على الحصول على وجهة نظر الشخص الآخر ورؤية الأشياء من زاوية ذلك الشخص وكذلك من وجهة نظرك.

الطريقة الوحيدة على الأرض للتأثير على الآخرين هو التحدث عما يريدونه واطلاعهم على كيفية الحصول عليه.

من الأسهل دائمًا الاستماع إلى الأشياء غير السارة بعد أن سمعنا بعض الثناء على نقاطنا الجيدة.

إن الاعتراف بأخطاء الشخص – حتى عندما لا يصححها أحد – يمكن أن يساعد في إقناع شخص ما بتغيير سلوكه.

من الأرجح أن يقبل الأشخاص طلبًا إذا كان لهم دور في القرار الذي تسبب في إصدار الأمر.

لا تعد بشيء لا تستطيع تسليمه أو تنفيذه.

انسى الفوائد التي ستحققها لنفسك وركز على الفوائد التي ستحققها للشخص الآخر.

لقراءة المزيد من الأفضل الحصول على الكتاب وقراءته، ويمكنك تنزيله من هنا.