لمـاذا لا يقـومون بفتـح بريـدك الالكتروني؟ 5 أسباب



هل تعلم أنـه يتم إرسـال حوالي 900 مليار إيميل في السنـة؟ حوالي 60% منهـم عبارة عن رسـائل تسويقية تقوم بإرسـالها الشركات بمختلف أنواعهـا ضمن استراتيجية التسويق عبر البريد الالكتروني.. بالطبـع كل هذا الحجم الهـائل من الرسـائل التي يتم تداولهـا جعل من الصعب أن يتميز بريدك ويحظى بفرصـة قوية للظهـور في بريد عملاءك..

ولكن هذا لا يمنـع أن التسويق بالبريد ما يزال أقوى أداة للتسويق الالكتروني وتحويل العملاء المحتملين الى فعليين.. خـاصة عندمـا تعرف أن 74% من الفرص البيعية بدأت ببريد مـا.. وبالاضافة إلى أن التسويق بالبريد الإلكتروني ضمن استراتيجية التسويق المتكاملة على الانترنت في ازدياد لاعتبـارها تُـدر أعلى معدل ROI نظراً لتكلفتـه المنخفضـة مقارنـة بالوسائل الأخر فنحن هنـا لنساعدك أن تصل لعملاءك من خلال Email متميز من خلال تفادي العديد من الأخطـاء التي قد تقع فيهـا، بعد تنفيذ الـ ١٠ النصائح التي ذكرنـاها في الـ Infograph الســابق.

عنوان البريد غير مغرى أو ملفت للانتباه

عنوان البريد الإلكتروني مهم جدا لتشجيع المستلمون للتعرف على كامل المحتوى، وهناك عدة نقاط يجب مراعاتها عند إنشاء عنوان للبريد الالكتروني:

  • عنوان الرسالة يجب إن يكون اقل من 40 حرف، وتجنب أن يكون العنوان على هيئة ترويجية أو إعلانية لان الهدف من العنوان هو لفت الانتباه ثم فتح الرسالة وقراءة باقي المحتوى. كما يجب عليك تجنب بعض العبارات مثل، مجانا Free، مساعدة Help، تذكير Reminder، أو حتى خصومات مثل 50% off والتي تأتي على هيئة المبيعات ويمكن أن تصنف إلي البريد المزعج Spam Filters، وتذكر هذا المثل هو أن الغاية من عنوان الرسالة هو بيع البريد الالكتروني وليس المنتجات الخاصة بك.
  • يجب عليك التفكير حول جمهورك المستهدف، ما لذي يحفزهم على النقر ؟؟ وكيف نقدم لهم عرض مختلف عن العمل الأخر؟. على سبيل المثال، عند سؤال العملاء تعتبر وسيلة رائعة للمشتركين ويمكن جذب اهتمامهم، ويمكنك التلميح لهم عن الحاجة أو المشكلة التي يواجهونها وإلهامهم من خلال النقر لإيجاد الحل من البريد الالكتروني.
  • الاتجاه الحديث الآن هو تخصيص عنوان الرسالة والتي تتضمن الاسم الأول واسم العائلة للمستلم في العنوان نفسه، وقد وجدت دراسة أجرتها شركة Sherpa للتسويق أن تخصيص عنوان الرسالة يمكن أن تزيد معدلات النقر إلي أكثر من 17%.

في معظم البريد الالكتروني يتيح للآخرين رؤية جزء من محتوى الرسالة كما واضح في الصورة ، وهذا يعني أن الكلمات الأولي من نص البريد قد يكون حاسم للنقر أو. لهذا يجب عليك عدم إهماله وكتابه المحتوى المحفز للنقر.

عنوان المرسل

عندمـا لا يكون عنوان المرسل شخصي فمن الممكن أن يؤثر ذلك على معدل النقر لفتح البريد، لان عادة الناس يتجاهلون الرسائل التي تحمل أسماء الشركات. ولكن عندما تكون من اسم موظف في شركة ما، فانه يولد تحفيز لقراءة كامل المحتوى. مثال، عندما أتلقي رسالة بريدية من مدير التسويق في شركة جوجل فمن المستحيل أن أتجاهل الرسالة ولابد من النظر إلي محتواها.

أوقات الإرسـال

يجب عليك الأخذ في عين الاعتبار أوقات الإرسال، وهل المشتركين أكثر عرضة لقراءة البريد في الصباح مثلا؟ أو أثناء النوم ؟ لأن معدلات فتح وقراءة الرسالة تختلف بشكل كبير في أيام الأسبوع والإجازات، لذلك اختيار الوقت هو أمر حيوي ومهم. كما وجدت دراسة من Kissmetrics أن أعلى معدلات فتح للرسائل البريدية في الصباح الباكر، كما أضافت الدراسة أن أفضل يوم من أيام الأسبوع هو عطلة نهاية الأسبوع، ويوم الاثنين والثلاثاء هي أعلى وقت يتلقى فيه الآخرين رسائل وعليك تجنب الازدحام بهذه الأيام.

عدد الـ Emails التي تقوم بإرسالها

يمتلك المشتركين مئات الأصدقاء ويتلقون الآلاف الرسائل التي ترهقهم وتجعلهم يتجنبون الكثير من الرسائل حتى وأن كانت مهمة، لهذا توصى شركة Kissmetrics بإرسال من 1 إلي 4 رسائل بريدية في الشهر الواحد فقط، وقد تختلف حسب الصناعة والإعمال الخاصة بك وتحتاج إلي إجراء الاختبارات لمعرفة عدد مرات الإرسال. فقط تأكد أن الإفراط في الرسائل يؤدي إلي الإزعاج حتى وأن كان المحتوى ذو قيمة.

تصنيف القائمة البريدية

تجزئة القائمة البريدية هي واحدة من أهم مسببات النجاح للحملة، فإذا كنت ترغب في الحصول على معدلات عالية للنقر وقراءة المحتوى، فانك في الغالب تحتاج إرسال البريد الالكتروني للأشخاص الذين يريدون المعلومات حول موضوع محدد. كمثال للتوضيح، حينما تقوم شركة تبيع المنتجات النسائية بإرسال رسائل للرجال! بكل تأكيد أن الرجال المتلقون للرسالة سوف يتجاهلونها، وإذا كان المنتج يستهدف الفئة العمرية من 18 إلي 35 وتقوم بإرسال البريد إلي نساء أعمارهم من 45 فما فوق!. فهذا خطا. لهذا من الأفضل تجزئة القوائم البريدية لديك وتخصيصها للمهتمين فعلا بموضوع ما، وقد وجدت دراسة قامت بها Mailchimp لتحليل معدلات فتح الرسائل لأكثر من 200 بريد الكتروني ووجدت أن 14.4% من الحملات مجزاة، وحازت على أكثر معدل للنقر. فاحرص على تجزئة القائمة البريدية