فيس بوك تنفي أنها تقيد ظهور منشوراتك على 26 صديق فقط



يخشى عادة المستخدمين والناشرين من تغيرات خوارزمية خلاصة الأخبار على فيس بوك والتي تعني إما زيادة النتائج التي يحصلون عليها او التقليل من وصول المنشورات.

ويتفق جميع الناشرين على انه خلال يناير الماضي أصدرت الشركة خوارزمية لخلاصة الأخبار أضرت بالصفحات العامة حيت تراجع وصول المنشورات إلى النصف ومعه تراجع التفاعل وجلب الزيارات إلى مواقع الويب.

التغيير الحاصل أعلنته فيس بوك بكل صراحة وأرادت من خلاله أن تظهر المزيد من المنشورات من الأصدقاء والعائلة والمجموعات وتمكين التواصل.

لكن منذ أيام انتشرت شائعة على فيس بوك تقول أن منشورات الحسابات الشخصية لا تظهر لسوى 26 صديق فقط، بالتالي في حالة لديك آلاف الأصدقاء فإن المنشورات لا تظهر لسوى 26 منهم.

انتشرت الشائعة على شكل منشور كتابي يتناقله المستخدمين في المنشورات بمختلف اللغات ويتم نسخ ولصقه ونشره في التعليقات أيضا، في خطوة تنبيهية وأيضا للضغط على الشركة للتراجع عن قرارها.

تشجّع المذكرة الأشخاص على ترك تعليق على المشاركة حتى يظهروا في خلاصات الشخص الآخر بشكل أكثر تكرارًا.

لكن الشركة الأمريكية خرجت عن صمتها وقالت أن تلك مجرد شائعة مزيفة، وانها لا  تقوم بالحد من وصول منشورات الحسابات الشخصية بأي شكل من الأشكال.

تنصح فيس بوك المستخدمين بالتوقف عن نشر الشائعة لأنه لا يوجد حد فعلي لعدد الأشخاص الذين يظهرون في خلاصة أخبار شخص ما.

وردت الشركة بالقول:

“إن فكرة أن خلاصة الأخبار تعرض لك فقط مشاركات من عدد محدد من الأصدقاء هي خرافة”.

وبتفكير منطقي وعقلاني قليلا نجد أنه ليس في مصلحة الشركة الأمريكية أن تقلل من وصول المنشورات على خلاصة الأخبار، بل من مصلحتها أن تعرض الكثير من المحتوى فهذا يعني عرض المزيد من الإعلانات وابقاء المستخدمين وتحقيق عائدات أكبر وتشجيعا للناشرين على نشر المزيد من المنشورات، والشائعة ضد أيضا محاولة الشركة زيادة المشاركات من الحسابات الشخصية وتفاعل المستخدمين الذي تراجع خلال السنوات الأخيرة لصالح ميزة القصص ومميزات أخرى.