دروس فيلم العراب “The Godfather” لرواد الأعمال المبتدئين

لا أتصور أبدا أن يكون هناك رائد أعمال حقيقي على ظهر هذه المعمورة لم يشاهد من قبل فيلم ” The Godfather ” أي العراب , فضلا عن محبي السينما بصفة عامة , حيث يعد من أفضل أفلام السينما العالمية بلا مبالغة, حيث أنه يصنف في المرتبة الثانية عالميا كأعظم فيلم في السينما ” الهليودية ” الأمريكية , وواحد من أعظم الأفلام تأثيرا خصوصا في أفلام الجريمة والعصابات .

وتبدأ أحداث الفيلم عام 1945 , لتبين إجرام النظام الرأسمالي التي تمت ممارستها عبر عصابات المافيا ذات النفوذ الخطير الممتد إلى مجلس الشيوخ وسائر السلطات المتحكمة بخيوط الحياة الأمريكية , عبر رواية نمو عائلة صغيرة في ريادة الأعمال , والتي أصبحت من كبار العائلات التي تمارس الجريمة المنظمة بفضل ” الأب / العراب ” و ” الأبن ” اللذان يعتبران العقل المدبر في عالم الجريمة , حيث يقدم لنا هذا الفيلم نظرة حول المطلوب منا لكي نصبح إحدى أولى العائلات في ريادة الأعمال في العالم.

ولكل فرد منا لحظات يجلس فيها إلى جانب صديقه أو عائلته يستمع فيها لنصائح ودروس الحياة , والغريب أن أغلب هذه الدروس مأخوذة من هذا الفيلم , والذي يقدم أراء عميقة حول كيفية إدارة الأمور في عالم الجريمة والعصابات والأعمال …

أشهر الدروس التي قدمها فيلم العراب لرواد الأعمال المبتدئين :

أمًّ أهم المقولات :

التي يطبقها مارلون براندو حرفيا الذي كان يتقمص شخصية العراب في الفيلم وحتى في حياته العادية ” لا تقل أن العمل لاعلاقة له بالأمور الشخصية , بل العكس , و إلا لما فنينا أغلب عمرنا في العمل ” .

 

Exit mobile version