الآرقام والإحصائيات

كيف تنشئ إعلاناً فعّالاً على الإنترنت ؟



شهدت الفترات الأخيرة من العصر الحديث نمواً ضخماً وهائلاً في الإعلانات على الإنترنت في الوطن العربي، حيث أصبحت أغلب المواقع والشركات تعتمد على الإعلانات المدفوعة كوسيلة لجلب الزوار وزيادة المرور والأرباح. حيث أن شراء الإعلانات المدفوعة أصبح من  الوسائل التسويقية التي يلجأ إليها العديد من الأشخاص سواء عبر الإنترنت أو حتى عبر التلفاز أو الإعلانات الـOutDoors. والمنطقة العربية في الفترات الأخيرة تشهد نمواً سريعاً في عدد الإعلانات التي يتم نشرها على الإنترنت.

إذا كنت صاحب موقع أو مشروع أو رائد أعمال وتود إنشاء إعلانات فعّالة تحقق عائداً ممتازاً وتساهم في زيادة عدد زوار موقعك أو عملائك بشكل عام، فهذا المقال سوف ياخد بيدك إلى أول الطريق عن طريق مجموعة من النصائح الفعّالة والمجربة مسبقاً والتي من شأنها أن تساهم في نجاح إعلانك على الإنترنت بشكل بسيط وسهل.

 

1-ركز على الفئات المستهدفة.

النصيحة التي دائماً ما أبدء بها كلامي عن اي شئ في التسويق الرقمي، لأنها أساس التسويق، إذا كنت لا تعرف لمن تسوق، فلمن سوف تسوق؟ يجب عليك دائماً وأبداً أن تبحث جيداً وبتمحيص وتركيز عن جميع المعلومات المتاحة حول جمهورك وفئاتك المستهدفة، أعمارهم وهواياتهم، محل إقامتهم ماذا يحبون وماذا يكرهون، ما هي إهتماماتهم وما هو الطريق الأقرب إليهم، أي أنواع المحتوى يفضلون، ما هو سلوكهم الشرائي الخ.. من المعلومات التي من شأنها أن تجعل عملية التسويق أكثر فعّالية.

أن تعرف من هو جمهورك وفئتك المستهدفه، فأنت تقطع الجزء الأكبر من عملية التسويق الرقمي، سوف يسهل عليك ذلك الكثير في الوصول إلى جمهورك والإستحواذ عليه ولفت إنتباههم، وفي الإعلانات الأمر أكثر أهمية، لأن الإعلان يظهر لأشخاص معينين دون غيرهم، وإن كنت لا تعرف من هم هؤلاء الأشخاص فإعلانك لن يسمن ولا يغني من جوع، والعكس حينما تدرسهم جيداً فستظهر إعلاناتك للمهتمين وبالتالي ترتفع نسبة التحويل فتزداد العوائد الخ..

 

2-الكلمات لها سحر خاص.

Words

الكلمات دائماً ما تؤثر على البشر بشكل مباشر، تلعب النصوص والكلمات دوراً فعالاً ومؤثراً في كل جوانب التسويق الرقمي، لأن المحتوى وتسويقه هو الأساس، تحتاج إلى كتابة نسخة إعلانية مميزة من شأنها أن تؤثر على من يشاهد أو يقرأ هذا الإعلان وتجبره على أن ياخذ فعل تجاه هذا الإعلان.

كتابة النصوص هو فن قبل أي شئ، احرص على أن يكون نص الإعلان واضح وصريح ومفيد ومميز كذلك، إعلان بلا نص وعنوان رئيسي مباشر وفريد سيكون بلا قيمة ولن تجنى منه أي ثمار، فالنصوص والكلمات أساس الإعلانات. حاول ان تستخدم كلمات وصيغ مباشرة تؤثر على القارئ، توضح له فيها فائدة منتجك في بضع كلمات وتجيب على أسئلة في ذهنه بشكل غير مباشر.

 

3-الشكل البصري للإعلان.

المظهر هو من أهم العناصر التي من الممكن أن تجعل من إعلانك إعلاناً ناجحاً وفعالاً، عرض أطروحة قيمتك وفائدة إعلانك في شكل بصري أنيق، هو أمر غاية في الأهمية. لا أقصد هنا التصميمات الكثيرة المزعجة أو الألوان الكثيرة المتناثرة إطلاقاً، ما أعنيه هو الحفاظ على الشكل البصري للإعلان وعدم تشتيت القارئ أو المشاهد والبعد عن التلوث البصري والحفاظ على التدرج البصري الهرمي. التناسق البصري من الممكن أن يكون في شكل الحرف وكتابة النصوص، في الآلوان التي يتم تحديدها بناءاً على دراسة سيكولوجية المستخدم أو الشخص الذي سيرى الإعلان.

سيساهم الشكل البصري في إتخاذ المشاهد لفعل تجاه الإعلان، وسيؤثر على نفسية المشاهد بشكل مباشر. إعلان بدون مظهر أنيق وشكل بصري متناسق هو إعلان بلا روح، وإعلان بلا روح، هو إعلان بلا قيمة.

 

4-قم بتحديد “طلب الفعل” أو Call To Action.

Call-to-action-with-words

من الأمور التي يجب عليك تحديدها في إعلانك هو طلب الفعل الذي تطلب من القارئ أو المشاهد الذي يشاهد الإعلان إتخاذه فور مشاهدة الإعلان وقراءة النص، فإذا كنت تعلن لموقع على شبكة الإنترنت فيكون الفعل المرجو من الإعلان هو الدخول على الموقع، وإذا كنت تعلن عن تطبيق للهواتف المحمولة فالفعل المرجو يكون الدخول إلى صفحة التطبيق أو تحميل التطبيق وهكذا.

تحديد الفعل المرجو أو المطلوب من القارئ أو المشاهد فور مشاهدة الإعلان، هو أمر يسهل عليك الكثير في عملية قياس مدى فعّالية الإعلان عن طريقة خوارزمية بسيطة تتعرف من خلالها على عدد الأشخاص الذين شاهدوا الإعلان، وعدد الأشخاص الذين قاموا بالفعل المرجو مثل تحميل التطبيق أو الدخول إلى الموقع، ومن ثم تعرف كم نسبة التحويل (CR) وهو أمر يخبرك العديد حول فعّالية إعلانك.

 

5-إختر الطريقة الأنسب.

في عالم إعلانات الإنترنت، هناك طرق وخطط متعددة يمكنك الإختيار من بينهم، كما أن هناك أنواع مختلفة من الإعلان مثل الـRe-Targeting وغيرها. حاول دائماً أن تبحث عن الطريقة الأنسب التي من خلالها يمكنك إنشاء إعلان فعّال. من الأمور المهمة هي إختيار طرق الدفع والمحاسبة كذلك فمثلاً في إعلانات فيس بوك هناك خطط وطرق مختلفة للدفع، يوجد طريقة الدفع لكل نقرة(click) ويوجد أيضاً طريقة الدفع على كل الف شخص (CPM). إختيار الطريقة الأنسب يأتي في بداية خطوات إنشاءك للإعلان وهو أمر مهم للغاية بطبيعة الحال.

 

6- بدون الأرقام والتحليلات، أنت لا شئ.

الآرقام والإحصائيات

هناك مقولة شهيرة في التسوق تقول “إذا كنت لا تستطيع القياس جيداً، فأنت لا تستطيع الإدارة”. بدون متابعة دائمة للأرقام والإحصائيات وتحليل جميع جوانب الإعلان الخاصة بك والتعديل عليها وإختبارها هنا وهناك، لن تكون قادراً على إنشاء إعلاناً فعالاً على الإطلاق، وستكون مثل الشخص الذي يسير ولا يعرف إلى أين هو ذاهب، لا يستطيع تحديد موقفه وكيف يمكن تطوير هذا الموقف. الإحصائيات والأرقام تجعل جميع جوانب الإعلان نصب عينيك، تستطيع خلالها معرفة مدى فعالية الإعلان ونجاحه ومدى تفاعل المشاهد معه الخ..

لا يمكنك أن تمضي قدماً نحو إنشاء إعلان ناجح وفعّال على شبكة الإنترنت بدون التتبع الدائم والقياس المستمر لجميع النتائج ومحاولة إستخدام الأرقام الناتجة عن الإحصائيات والتحليلات في تطوير فعّالية الإعلان ومدى التفاعل معه،.حاول أن تضع مقاييس ومعايير محددة رئيسية تستطيع من خلالها إختبار مدى نجاح إعلانك وإنتشاره.

 

7-إختر المنصة الإعلانية الأفضل لك.

هناك عشرات المنصات الإعلانية التي تمكنك من إنشاء إعلان على شبكة الإنترنت، يأتي في المقدمة الشبكات الإجتماعية مثل فيس بوك وتويتر وغيرهم وكذلك Google Adwords وهي أشهر المنصات تقريباً، كل منصة تحتوى على مميزات وعيوب وكذلك تخدم فئات معينة بشكل أفضل من فئات أخرى. يمكنك أيضاً أن تقوم بإنشاء إعلانك بشكل مباشر عن طريق طلب ذلك من أحد المواقع التي ترغب في وضع إعلانك بداخلها، أو الإشتراك في أحد متاجر الإعلانات مثل متجر إعلانات حسوب.

تحديد المنصة الإعلانية التي ترغب في وضعك إعلانك عليها هو أمر غاية في الأهمية ويتم ذلك بناءاً على الخطة التي قمت بإختيارها والخيارات التي توفرها لك كل منصة عن غيرها وأيهما أنسب لك ولإعلانك، هناك منصات متخصصة في إعلانات إعادة الإستهداف فقط، وهناك منصات متخصصة في الألعاب والترفيه وهكذا. إختيار المنصة الإعلانية يجب أن يتم بعناية وحرفية شديدة، وفي الوطن العربي يتجه معظم المعلنين إلى الشبكات الإجتماعية وجوجل أدسنس والقادمة بقوة “إعلانات حسوب”.

 

 

حسوب، ربما تكون الخيار الأفضل عربياً !

حسوب

شركة حسوب العربية، تمتلك منصة إعلانية رائعة تسمي “إعلانات حسوب” تستطيع من خلالها إنشاء إعلانات فعّالة بخيارات متعددة وأكثر من خطة، وكذلك إمكانية شراء الإعلانات من مواقع بعينها أو ما يطلق عليه”متجر الإعلانات” تتميز حسوب بمميزات عديدة من أهمهما:

-تكلفتها منخفضة مقارنة بغيرها بالنسبة لك كمعلن.

-سهلة الإستخدام ويمكنك رفع إعلانك في دقائق.

-منصة عربية بفريق عمل عربي.

-قابلية إستهداف الجمهور بشكل أكثر تحديداً .

-تحتوى على شبكة فريدة من الناشرين العرب.

– متابعة  إحصائيات حملتك الإعلانية على مدار اليوم بإستخدام لوحة تحكم سهلة الإستخدام.

-التسجيل مجاني تماما ولا يوجد رسوم مسبقة ويمكنك إيقاف حسابك بأي وقت تريد.

-وغير ذلك من الأسباب التي تجعل حسوب منصة إعلانية تستحق التجربة على الأقل.

 

يجب أن ندعم إعلانات حسوب عربياً ..حتى لو كان لديهم مشاكل وبالطبع يعملون على حلها.

أثبتت دراسة قام بها موقع “سيو بالعربي” أن إعلانات حسوب تفوقت على إعلانات جوجل عربياً ورصدت فيها أرقام توكد هذا الكلام، يمكنك قراءة الدراسة بشكل تفصيلي من هنا

وسط التطور الهائل الذي تشهده ساحة الإعلانات على الإنترنت في الوطن العربي، يجب عليك محاولة إنشاء إعلاناً فعالاً يمكنك من تحقيق أفضل العوائد والنتائج حتى تتمكن من المنافسة، وأن تحاول إستغلال جهودك للوصول إلى النجاح. في هذا المقال سردنا مجموعة من النصائح التي يجب عليها إتباعها حينما تفكر بإنشاء إعلان مدفوع على شبكة الإنترنت.