تعريف كتاب “السلم السحري للنجاح” لنابليون هيل | مع تحميل PDF



لمحة عامة

يحتوي هذا الكتاب على أسرار نجاح أقطاب وملوك الصناعة وأباطرة التجارة وأصحاب النفوذ. إنهم قامات شامخة سيخلد التاريخ أسماءهم، كما انه يروي قصته التي تبدو سيئة ولاحقاَ تضح انها قصة رائعة! زوجة أبيه تغير مصيره و مصير عائلته جميعاً حيث حثت فيهم الامل والمثابرة على تحقيق النجاح و الوصول الى اهدافهم،توفت والدته عندما كان صغيراً لكن المرأة التي تزوجها والده كانت متعلمة منحدرة من عائلة متعلمة فقامت بإدارة متجر العائلة وجعلت والده يلتحق بكلية طب الاسنان في سن الأربعين!

يحثنا “هيل” على ان نستلهم الأفكار من قوة الذكاء المطلق ويطلق ملاحظة جريئة وهي أن القادة العظام هم من تدفعهم الرغبة دائماً. لكنه يضع في اعتباره أيضاً الحب النقي أيضاً كمصدر حقيقي للقوة وأحياناً يشير له بطريقة تقليدية باعثة على الحماس تسمى “حب العشاق” على مر السنوات أعطى نابليون هيل اسمه وطاقته للعديد في المجلات وسبعة كتب بلغات عديدة ومؤسسة وفيلم وامتيازات وشرائط ومحاضرات لا حصر لها في العديد من البلاد.

سبعة عشر مبدئ لقانون النجاح

سنذكر سبعة منهم الان :
العقل المدبر: يبدأ النجاح في شكل رغبة قوية. من خلال تلك الرغبات تنمو القوة الدافعة التي تجعل الطموحين يتعلقون بالأمل ويبنون خططاً وينمون من شجاعتهم ويحفزون عقولهم لدرجة شديدة القوة من الفعل للسعي وراء غرض أو خطة محددة، كما ذكر لنا ثمان محفزات للقوة مع تفصيل كامل للعقل و التصرف وترويض عقلنا.

أهمية امتلاك هدف محدد: لكي تنجح في أي مسمى تقوم به يجب ان تمتلك هدفاً واضحاً. يجب ان تمتلك خططاً واضحة لتحقيق هذا الهدف. لا يتم انجاز شيء يستحق الجهد بدون امتلاك خطة واضحة بالإجراءات والتي اتباعها بشكل نظامي ومستمر يوماً بيوم.

الثقة بالذات: هذا المصطلح يفسر نفسه ويعني انه لكي تحقق النجاح يجب ان تؤمن بنفسك ولكن هذا لا يعني انه لا يوجد حدود لك بل يعني ان تبحث بداخلك عن أية مميزات قوية ومفيدة ثم قم بتنظيم تلك المميزات في خط عمل محدد والذي يمكن من خلاله تحقيق هدفك الرئيسي.

عادة الادخار: انه اعتراف مثير للإحراج ولكن في الواقع فإن الشخص الفقير لا يمتك فرصة ليحقق نجاحاً جديراً بالذكر الا لو كان فقره أمرًا مخططاً له وذا غرض. في هذه الحالة فإنه يصبح زهداً عن تطوع وهذا موضوع لكتاب اخر ربما لا يعد المال نجاحاً ولعل هذه تكون حقيقة ولكن ما لم تمتلكه أو يمكنك استخدامه في العالم الواقعي فن تتقدم كثيراً مهما كان هدفك الرئيسي المحدد كما تتم إدارة العمل اليوم وكما هي الحال في الحضارة بشكل عام اليوم فإن المال حل لا غنى عنه للنجاح ولا توجد أية طريقة معروفة للاستقلال المادي فيما عدا تلك التي ترتبط بالادخار المنظم بشكل أو بآخر.

قم بالمبادرة والقيادة: يمكنك تقسيم الناس لصنفين فقط : قادة وتابعين. نادراً ما يحقق التابعون نجاحاً ذا أهمية ولا ينجحون الا عندما يتحررون من التبعية ويصبحون قادة. أول خطوة ضرورية في تطوير المبادرة هي تنمية عادة الاستحثاث والقرار الحاسم. جميع الأفراد الناجحين يمتلكون قدراً من قوة اتخاذ القرار. أما أولئك الذين يظلون مترددين بين فكرتين غير ناضجتين أو مبهمتين عما يريدون القيام به عادة ما ينتهي بهم المطاف بعدم القيام بأي شيء.

الخيال: لا يوجد شخص حقق إنجازاً أو ابتكر شيئاً أو أتى بأية خطة أو طور هدفاً رئيسياً محدداً بدون استخدام الخيال! كل شيء تم صنعه أو بناءه تم تصوره ذهنياً أولاُ خلال الخيال، ربما يمتلك المرء هدفاً رئيسياُ محدداً وخطة لتحقيقه ربما يمتلك المرء قدراً كبيراً من الثقة بالذات ربما تكون لدى المرء عادة الادخار ومهارات المبادرة والقيادة. لكن لن تكون لها أية فائدة بسبب انه لن تكون هناك قوة دافعة لتصوغ استخدامها في ورشة عمل الخيال يتم صنع كل الخطط التي بدونها لن يصبح من المحتمل تحقيق أي نجاح الا بالمصادفة البحتة.

الحماس: المعنى الحقيقي للحماس يكسب هذه الميزة أهمية تفوق كثيراً فكرة التشجيع التي تجلبها الكلمة للعقل للوهلة الأولى. الكلمة لها جذور يونانية وتعني “ملهم” ومن يحظون الحماس بشكل طبيعي فهم محظوظون بالتأكيد.