التسويق من خلال الشبكات الاجتماعية – الجزء الثالث



في جزئين سابقين من هذا المقال، ناقشنا سويًا مجموعة من التحديات المصيرية التي قد تواجه أي شخص يعمل بمجال التسويق عبر الشبكات الإجتماعية، والتي يجب عليك تعديهم والتغلب عليهم حتى تتمكن من تحقيق نجاح ملموس على الشبكات الاجتماعية. هنا الجزء الأول، وهنا الجزء الثاني. لنبدأ الجزء الثالث من المقال.

 

7-دفع المحتوى إلى خطوات أبعد

سيحتفظ الناس بـ 10% فقط من المعلومات التي يسمعونها، في حين أنه إذا قمت باستخدام صورة مناسبة وجذابة مع منشوراتك سوف تزداد هذه النسبة إلى 65%. إذا كنت تريد لمنشوراتك أن تلصق في أذهان الجمهور، يجب عليك التركيز على استخدام المزيد من المحتوى البصري بأشكاله المختلفة سواء صور أو فيديوهات أو حتى صور مُتحركة. في الحقيقة فإن المحتوى الذي يشمل صورًا مناسبة للغرض يحصل على تفاعل بنسبة 90% أكثر من غيره.

الصور والمحتوى البصري بشكل عام لن يُساعدك فقط في تعزيز الوصول وزيادة التفاعل من قبل الجمهور والمتابعين، بل أيضًا سوف يزيد من قابليتك على الحكي وإخبار القصص لجمهورك مما يزيد من متعة المحتوى حيث أن المحتوى البصري يُمكنه بسهولة كسر رتابة المحتوى وتوصيل المعلومات المعقدة في شكلٍ بسيط يفهمه طفل في الخامسة من عمره. ايضًا فإن المحتوى البصري يدفع منشوراتك إلى مرحلة أبعد، من مجرد التفاعل السطحي مع الجمهور إلى البدء في التفاعل مع مشاعرهم والتأثير على دواخلهم.

 

8-زيادة مشاركات المحتوى

المشاركات المختلفة على الشبكات الاجتماعية مثل إعادة التغريد على تويتر والمشاركة على فيسبوك تساهم في زيادة الوعي بالمحتوى الذي تقدمه ومن ثم زيادة الوعي بالعلامة التجارية ككل. وإذا كنت تريد زيادة مشاركات المحتوى، فيجب عليك أن تتأكد أولًا من تهيئة المحتوى وقابليته للمشاركة مثل كتابة محتوى مُفيد وسلس يمكن للجمهور التفاعل معه بسهولة. أيضًا تأكد من أن المحتوى موازٍ للاتجاهات الجديدة والتحديثات في مجالك.

تفاعل وارتباط الجمهور يُمثل جزءًا أساسيًا من التسويق، ليس فقط لأنه مقياس أساسي يتم استخدامه لقياس فعّالية المحتوى، بل أيضًا لأنه ينطبق على مختلف الشبكات الاجتماعية مما يسهل عليك معرفة أي المنشورات وأي أنواع المحتوى تُحقق نجاحًا أفضل. جرّب أنواعًا مُختلفة من المحتوى ولاحظ التغييرات التي تطرأ إثر هذه التغيرات. إذا كنت تنشر مُحتوى فعّال ومفيد بشكل دوري، فلن تواجهك مشكلة عدم المشاركات أو عدم التفاعل مع المحتوى أو ستكون أقل عرضة لمواجهة مثل هذه المشاكل.

 

9-استخدام البيانات لتحقيق نتائج أفضل

تساعدك الشبكات الاجتماعية وأدوات التحليل المختلفة على حصد وتجميع كميات هائلة من البيانات المتعلقة بالجمهور وسلوكه والطريقة التي يتفاعل بها مع المحتوى إلخ… التحدي الحقيقي هنا هو استخدام هذه البيانات لتهيئة المحتوى وزيادة قابلية وصوله وإستخدامها في تحقيق نتائج أفضل بشكلٍ دوري ومُستمر.

البيانات أيضًا سوف تساهم في تحسين إستراتيجية التسويق عبر الشبكات الاجتماعية بشكل مُستمر. ربما في السابق كانت الشبكات الاجتماعية والتسويق من خلالها أمر معقد وغير مفهوم، وخصوصًا حينما يتعلق الأمر بالتحليل والإحصائيات، ولكن الآن وبفضل أدوات التحليل والمتابعة المختلفة أصبح الآمر على بعد ضغطة زر وتساعدك في أخذ خطوات مدروسة ومبنية على بيانات واقعية وليست مبنية على الحدس أو التكهنات.

المراجع:

Buffer.com

Sproutsocial.com