التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة : مستقبل الإعلان على انستغرام

يعتبر الإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي من أهم مصادر الترافيك في أيامنا هذه ، و ذلك نظراً للشعبية الكبيرة التي تتمتع بها مواقع التواصل هذه ، فضلاً عن الدقة الكبيرة في الاستهداف و ذلك لأن معلومات المستخدم و اهتماماته معروفة تماماً بالنسبة للمستخدم ، و هذا ما يجعلها مصدر الترافيك المفضل للعاملين في ميدان التسويق بالعمولة ، فهي بالنسبة لهم مصدر ربح لا مثيل له و دجاجة تبيض ذهباً .

لا شك أن الفيسبوك هو أقوى شبكة تواصل اجتماعي من ناحية الإعلانات إذ تحتل المرتبة الأولى من ناحية إقبال العملاء على الإعلان عليها ، و تأتي في المرتبة الثانية بقية مواقع التواصل الاجتماعي مثل LinkedIn و تويتر و انستغرام و غيرها ، و لكن وجود هذه الوسائل في المرتبة الثانية لا يقلل من أهميتها ، فكثير من العملاء يستغلونها أفضل استغلال ويحققون أرباحاً كبيرة منها .

مقال اليوم يتحدث عن الإعلان على شبكة انستغرام ، سبب تناولي هذه الشبكة تحديداً هو ملاحظتي في الفترة الأخيرة لارتفاع عدد الإعلانات التي تظهر أمام المستخدم خلال تصفحه حسابه على هذه الشبكة ، فحاولت التأكد من ملاحظتي و قم بالبحث عن إحصائيات تتعلق بهذا الموضوع ، و بالفعل و جدت دراسة قامت بها شبكة Brandnetwork الإعلانية ، وفقاً لهذه الدراسة التي قامت بها الشركة تبين أن عدد مشاهدات إعلاناتها على شبكة انستغرام كان في شهر أغسطس حوالي 50 مليون مشاهدة ، وفي شهر سبتمبر حوالي 100 مليون مشاهدة ، ليرتفع هذا العدد إلى 670 مليون مشاهدة في شهر ديسمبر !!! ، أي أن معدل المشاهدات ارتفع 13 ضعف خلال مدة لا تتجاوز الخمسة أشهر .

هذا الارتفاع الكبير و المفاجئ في عدد المشاهدات ليس له سوى تفسير واحد ، و هو زيادة عدد الإعلانات التي تعرض أمام المستخدم خلال تصفحه لحسابه على انستغرام ، عادة عندما تقوم الشبكات بزيادة عدد الإعلانات التي يتم عرضها أمام المستخدم ، تقوم بالمقابل بخفض تكلفة الإعلان ، و لكن هذه الحالة لم تحدث مع انستغرام ، فكافة التقارير تشير إلى أن كلفة الـ CPM ( الكلفة لكل 1000 مشاهدة ) لم تنخفض بالرغم من زيادة عدد الإعلانات التي يتم عرضها أمام المستخدم ، لا بل تم رفع كلفة الإعلان قليلاً عما سبق .

من ناحية أخرى عندما تقوم شبكة انستغرام برفع عدد الإعلانات فهي تخاطر بخسارة شعبيتها ، فالمستخدم يكره الشبكات التي تعرض الكثير من الإعلانات ، مما يهدد انستغرام بخسارة المزيد من المستخدمين .

إذا انستغرام ترفع عدد الإعلانات دون تخفيض السعر مما يغضب المعلنين ، و من جهة أخرى ترفع عدد الإعلانات مما يغضب المستخدمين ، يجب على انستغرام أن تجد طريقة ترضي فيها المستخدم و المعلن فالمنافسين كثر و اعتمادها لهذه الاستراتيجية غير مبرر إطلاقاً ، في المستقبل القريب ستظهر تقارير حول مدى جدوى السياسة التي اتبعتها انستغرام ، سنورد أي تقارير أو دراسات على سيو بالعربي في حال ظهورها .

‫10 تعليقات

  1. أعتقد انّه حتّى تعمل انستغرام على إيجاد الحل لارضاء الطرفين، هو عبر تقييم مدى فعالية الإعلانات المقدمة من قبل المسوقين. فالإعلانات التي ليست بالجودة المرغوبة من قبل المستخدم، و التي تحصل على أقل من عدد من الإعجابات و التفاعل يجب على انستغرام منعها من الإعلان

    1. شكرا مجدي
      في الحقيقة لا أرى الدافع وراء هذه الخطوة سوى ضغط من أصحاب الأسهم في انستغرام على الإدارة بسبب انخفاض أرباحهم ، لست بالخبير الاقتصادي و لكن التقارير ستظهر الحقيقة

  2. شكرا على المقالة الرائعة بخصوص البيع بالعمولة ( الافيليت ) عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولكن لديا ملاحظة مهمة الا وهي ان البيع بالعمولة بيئته الصحيحة هو محركات البحث من حيث الحصول على زوار مستهدفين لانه زائر واحد من محرك البحث افضل من 10 زوار من مواقع التواصل الاجتماعي ( هذا من وجهة نظري ونأسف على الانتقاد )

    1. كل الشكر لك و الآراء مهمة حتى لو كانت ناقدة أخي أنور
      لا أنكر أن الترافيك القادم من محركات البحث ذو جودة عالية ، و لكن الفيسبوك قادر على الاستهداف بدقة عالية جداً نظراً للكم الكبير للمعلومات التي يملكها عن المستخدم ، أما عن انستغرام : أخي أنور بعض العملاء يعملون بسياسة مختلفة و هي البحث عن مصادر ترافيك تقل فيها المنافسة و تطويعها لتخدم عروضهم ، سياسة صعبة و لكن مع عميل محترف قادر قادر على تطويع مصدر الترافيك بما يناسب عرضه ستجده يحقق ما لم يكن قادراً على تحقيقه في مصادر ترافيك أخرى

  3. مقالة رائعة بامتياز لكن لدي نقطة على احد التعليقات التي تذكر محركات البحث مقارنةً بـ وسائل التواصل الإجتماعي 🙂
    باعتقادي ان الترافيك القادم من محركات البحث افضل واكثر دقة و تحديدا من الفيسبوك و الانستغرام و …. الخ
    وذلك لسببين مهمين :
    الاول : وجود الكثير من الحسابات الوهمية و التي تكون اهتمامتها غير حقيقة و اعتقد ان الكثير من مستخدمي الفيسبوك و الانستغرام لديهم اكثر من حساب واحد …. و هذا ما يعود بنتائج سلبية على اعلانك و على استهداف البيئة المناسبة لحملتك المدفوعة .
    الثاني : هو ان محركات البحث تستهدف الأشخاص الذين يبحثون عن منتجك او الخدمة التي تقدمها بالتحديد ولا تستهدف اهتمامات الاشخاص التي قد تكون حقيقية أو وهمية
    و الجدير بالذكر أنها متاحة للجميع ( أي أنك لا تحتاج لإنشاء حساب حتى نقوم بعملية البحث كما في الفيسبوك و الإنستغرام و غيرهم من وسائل التواصل الإجتماعي ) مما يعني ان اعلانك سيظهر على شبكة البحث لأي شخص يقوم بالبحث عن منتجك .

    تقبل مروري مع فائق الاحترام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.