إعلانات إنستغرام

التسويق بالعمولة : مستقبل الإعلان على انستغرام



يعتبر الإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي من أهم مصادر الترافيك في أيامنا هذه ، و ذلك نظراً للشعبية الكبيرة التي تتمتع بها مواقع التواصل هذه ، فضلاً عن الدقة الكبيرة في الاستهداف و ذلك لأن معلومات المستخدم و اهتماماته معروفة تماماً بالنسبة للمستخدم ، و هذا ما يجعلها مصدر الترافيك المفضل للعاملين في ميدان التسويق بالعمولة ، فهي بالنسبة لهم مصدر ربح لا مثيل له و دجاجة تبيض ذهباً .

لا شك أن الفيسبوك هو أقوى شبكة تواصل اجتماعي من ناحية الإعلانات إذ تحتل المرتبة الأولى من ناحية إقبال العملاء على الإعلان عليها ، و تأتي في المرتبة الثانية بقية مواقع التواصل الاجتماعي مثل LinkedIn و تويتر و انستغرام و غيرها ، و لكن وجود هذه الوسائل في المرتبة الثانية لا يقلل من أهميتها ، فكثير من العملاء يستغلونها أفضل استغلال ويحققون أرباحاً كبيرة منها .

مقال اليوم يتحدث عن الإعلان على شبكة انستغرام ، سبب تناولي هذه الشبكة تحديداً هو ملاحظتي في الفترة الأخيرة لارتفاع عدد الإعلانات التي تظهر أمام المستخدم خلال تصفحه حسابه على هذه الشبكة ، فحاولت التأكد من ملاحظتي و قم بالبحث عن إحصائيات تتعلق بهذا الموضوع ، و بالفعل و جدت دراسة قامت بها شبكة Brandnetwork الإعلانية ، وفقاً لهذه الدراسة التي قامت بها الشركة تبين أن عدد مشاهدات إعلاناتها على شبكة انستغرام كان في شهر أغسطس حوالي 50 مليون مشاهدة ، وفي شهر سبتمبر حوالي 100 مليون مشاهدة ، ليرتفع هذا العدد إلى 670 مليون مشاهدة في شهر ديسمبر !!! ، أي أن معدل المشاهدات ارتفع 13 ضعف خلال مدة لا تتجاوز الخمسة أشهر .

هذا الارتفاع الكبير و المفاجئ في عدد المشاهدات ليس له سوى تفسير واحد ، و هو زيادة عدد الإعلانات التي تعرض أمام المستخدم خلال تصفحه لحسابه على انستغرام ، عادة عندما تقوم الشبكات بزيادة عدد الإعلانات التي يتم عرضها أمام المستخدم ، تقوم بالمقابل بخفض تكلفة الإعلان ، و لكن هذه الحالة لم تحدث مع انستغرام ، فكافة التقارير تشير إلى أن كلفة الـ CPM ( الكلفة لكل 1000 مشاهدة ) لم تنخفض بالرغم من زيادة عدد الإعلانات التي يتم عرضها أمام المستخدم ، لا بل تم رفع كلفة الإعلان قليلاً عما سبق .

من ناحية أخرى عندما تقوم شبكة انستغرام برفع عدد الإعلانات فهي تخاطر بخسارة شعبيتها ، فالمستخدم يكره الشبكات التي تعرض الكثير من الإعلانات ، مما يهدد انستغرام بخسارة المزيد من المستخدمين .

إذا انستغرام ترفع عدد الإعلانات دون تخفيض السعر مما يغضب المعلنين ، و من جهة أخرى ترفع عدد الإعلانات مما يغضب المستخدمين ، يجب على انستغرام أن تجد طريقة ترضي فيها المستخدم و المعلن فالمنافسين كثر و اعتمادها لهذه الاستراتيجية غير مبرر إطلاقاً ، في المستقبل القريب ستظهر تقارير حول مدى جدوى السياسة التي اتبعتها انستغرام ، سنورد أي تقارير أو دراسات على سيو بالعربي في حال ظهورها .