Lebanon - Google NG

قم بتهيئة موقعك للرسم البياني المعرفي “Knowledge Graph”



ماهو  knowledge graph ؟

بعد إطلاق جوجل لما يسمى، بالرسم البياني المعرفي لـ جوجل،”Google Knowledge Graph” وكان بمثابة فجر لبحث أسهل على محرك البحث الأقوى في العالم.

جوجل ومرة أخرى تصدر قفزة هائلة على منافسيها العام الماضي. حيث أصبح بإمكانك الحصول على بحث ونتائج أسرع بكثير  إلى المعلومات التي كنت تبحث عنها عن دون الحاجة للقفز ذهابا وإيابا إلى مواقع مختلفة.

 

كما شرحت جوجل بنفسها، آخر تعديل من جوجل يتيح عملية البحث بشكل أسرع مع المزيد من المعلومات المتعمقة . تمكين البحث الدلالي كالبحث في مجموعة واسعة من الموارد لإستخلاص نتائج بحث مرضية للمستخدم، وتوفر في نهاية المطاف المعلومات التي كنت تبحث على وجه التحديد . أساسا، انها عبارة عن دمج الكثير من الأفكار المعقدة في البحث وتقديمه بطريقة بسيطة جدا، ليفهما الدماغ البشري.

 

وأعلن الرسم البياني المعرفي لـ جوجل في بداية مايو 2012، حيث تم إطلاقه في الولايات المتحدة لاحقاً، ثم في جميع أنحاء العالم. المعلومات التي ظهرت من خلال ذلك الرسم البياني مفصلة وغنية بشكل كبير ومنظمة وفقا لذلك الموضوع الذي يبحث عنه المستخدم ، كما تم توفير وصلات إلى مواقع أخرى كذلك للمزيد من الفائدة. الفكرة كانت لمساعدة المستخدمين على الحصول على ما يحتاجون إليه من دون الحاجة إلى التنقل عبر مختلف المواقع وهيكلة المعلومات التي تحصل من تلقاء نفسها.

 

وذكرت جوجل أن الأفكار المستمدة في الرسم البياني المعرفي لها هي من مصادر مختلفة والتي تشمل ويكيبيديا، فريبيس وغيرها. في الجوهر، فإنه ينطوي على نفس القصد الذي تمثله محركات الجواب “answer engines” مثل محرك “Ask Jeeves“. تقديرا لتللك العودة في عام 2012 تم الكشف عن أن عقد الشبكة الدلالية كونتها أكثر من 500 مليون عنصر، والتي تحوي على 18 مليار حقيقة. وتستخدم هذه الحقائق لتحديد كيف يرتبط كل كائن إلى الآخر وما هي ماهيته. ويتيح هذا الرسم البياني المعرفي فهم الكلمات الرئيسية المستخدمة في كل بحث.

 

على سبيل المثال إذا كنت تبحث عن بلد محدد على سبيل المثال ” لبنان ” ستجد مربع على الجهة اليمنى يحوي معلومات إضافة عن الموضوع الذي طلبته

Lebanon - Google NG

 

وتقول جوجل إن خدمة البحث الجديدة أصبحت قادرة على تقديم أجوبة مباشرة عن أسئلة مثل:

ما هو عدد النساء اللائي ربحن جائزة نوبل؟

وذلك لأن محرك البحث أصبح قادراً على فهم ”جائزة نوبل“ ككيان معين مرتبط بكيانات أخرى من ضمنها النساء اللائي ربحن الجائزة، والربط بين هذه المعلومات بشكل ذكي .

كما أن عملية البحث عن كلمة ”تاج محل“ على سبيل المثال ستشمل وبشكل فوري قائمة من الحقائق والصور وخريطة المعلم الشهير.
بالإضافة إلى ذلك سيتم توفير وصلات تتعلق باستخدامات أخرى لمصطلح ”تاج محل“ وبالتالي يستطيع المستخدم اختيار ”تاج محل“ الذي يقصده للعثور على معلوماته المناسبة، وهو ما يلغي مشكلة الالتباس التي يسببها البحث التقليدي في مثل هذه الحالات.

يمكنك التوقع أن هذا الرسم البياني سينمو عاجلاً أم آجلاً. بسبب ارتفاع شعبيته الواضحةويمكنك أن تتخيل التدابير التي تتبعها جوجل لتنمية هذا النوع من المصادر. في هذا الصدد، يمكنك اختيار تجاهله، أو الأفضل من ذلك، يمكنك الاستفادة منه لعملك. لأن هذه الميزة في جوجل تجعل بالتأكيد عملك أفضل، وتعطيك فرص جديدة، على شبكة الإنترنت. وأحد الطرق للإستفادة هي ظهورك على الصفحة الأولى كصاحب شركة أو خدمة ما.

 

قد تعتقد خلاف ذلك، ولكن هذه الميزة قد تجعل ما تبذلونه من مجهودات في مجال SEO أسهل بكثير. يمكن القول، أنها جعلت العديد من المواقع تفقد كمية كبيرة من حركة المرور. وأحد الأمثلة الواضحة هو ويكيبيديا، الموقع حيث إعتاد المستخدمين جمع المعلومات التي يحتاجونها لمختلف الموضوعات. وكانت المعلومات المقدمة من جوجل على يمين محرك البحث بمثابة معلومات تغني عن الدخول للويكيبيديا أو اي مواقع أخرى. فبالرغم من أهمية هذه الميزة إلى أنها هناك مواقع كبيرة سوف تتأثر في فقدان حركات المرور هذه.

 

الرسم البياني المعرفي يجعل البحث دقيق بحيث يمكن للمستخدم أن يتخذ أساسا مستقيم الى حيث يحتاج. فإنه يختار أكثر المصادر مصداقية ويعرضها للمستخدم. في أكثر الأحيان، ويتم اختيار الشركات الكبرى مع العلامات التجارية البارزة. وبالتالي، الشركات الصغيرة تفقد فرصتها لجعل منتجاتها و / أو الخدمات التي تقدمها معروفة على مستوى أوسع.

 

أنت اليوم كصاحب موقع لايزال بإمكانك الإستفادة من هذه المعلومات الإضافية التي تقدمها جوجل في عمليات بحثها عن طريق SEO . قد تجد حتى أنه ليس من الصعب القيام بذلك.لكن يجب أن تضع في الاعتبار أن أكبر سبب جعل جوجل تعتمد هذا التعزيز هو لمساعدة المستخدمين على اكتشاف كيفية توصيل المعلومات على الانترنت لبعضها البعض.

 

العلامات التجارية هي كل شيء بالنسبة للرسم البياني المعرفي في جوجل. لاستخدام الرسم البياني لتحسين تقنيات محركات البحث “SEO” الخاص بك، عليك أن تركز على تعزيز الرسم البياني للعلامة التجارية الخاصة بك. هناك أساسا طريقتان يمكنك من خلالها تحقيق فوائد SEO من خلال الرسم البياني – هي المعلومات الناتجة وتصنيف المرادفات.

 

الوصول، ومعرفة مصدر المعلومات من جوجل هو مفتاح الحل. من خلال هذا، يمكنك أن ترى العلامة التجارية الخاصة بك معروضة بشكل إيجابي. المرادفات أو الكلمات المستهدفة هي المحور.

 

باستخدام هذه الميزة على موقع الويب الخاص بك هو شيء بكل تأكيد يستحق وقتك. يمكنك إنشاء صفحات حول العلامة التجارية الخاصة بك على مواقع مثل ويكيبيديا، فريبيس أو أية مواقع تحتل مصداقية في محرك البحث جوجل ويقوم باستخدامها لإنشاء رسم البياني المعرفي.  جوجل وبكل تأكيد ستطلق تحسينات في المستقبل لذلك عليك الحذر في الطرق التي تتبعها للوصل إلى هذه النتائج وعليك أيضاً إعتماد أسالب صحيح في عمليات التحسين التي تقوم بها في موقعك من ناحية SEO.

 

 

 تفصيلات لبعض الكلمات التي مرت معنا في المقال:

 

البحث الدلالي Semantic Search ؟

 

 

هو موضوع معقد للغاية ولكنه بكل اختصار يعني عدم البحث بشكل مطابقة مابين الكلمات وإنما البحث بالاستفادة من سياق الجملة والمعنى العام بالإضافة إلى بعض الخطوات التي تجعل محرك البحث يفهم معنى الجملة كمعنى .

البحث التقليدي في غوغل سابقاً كان مبني على عدة عوامل كشهرة الرابط page rank او الروابط الخلفية back links التي تدل على صفحة معينة وارتباطها بكلمة الـرابط التشعبي ورغم نجاح هذا النموذج الساحق الذي قامت غوغل بالعمل عليه (الذي كان ثورة حقيقة في مجال البحث بحث كانت ياهو على سبيل المثال تقوم بعملية أرشفة وفق مايسمى بدليل المواقع directory  ولم تكن تقوم بعملية بحث وأرشفة حقيقي في صفحات الويب كما فعلت غوغل ) إلا أن البحث عن كلمات البحث بشكل مطابقة غير كاف لحل معضلات قد تحير الإنسان نفسه في بعض الأحيان , الأمر الذي يتطلب وضع خطة ممنهجة لتطبيق المعرفة البشرية على المعرفة الحاسوبية .

 

 

الفيديو التعريفي بتحديث The Knowledge Graph:

  هل سيغير هذا التحديث من طريق البحث على محركات البحث؟

شاركنا برأيك؟