Google Mobile

الدرس الثامن عن تحسين محركات البحث seo



لمتابعة دورة تقنيات محركات البحث الدروس السابقة 

 

في هذا القسم من الدورة سنتحدث عن مواقع الجوال 

إشعار Google بمواقع الجوال

 

يبدو وكأن العالم كله يتجه لاستخدام الجوال، حيث يستخدم كثير من الناس هواتف الجوال بشكل يومي وكذلك تبحث قاعدة عريضة من المستخدمين في صفحة بحث الجوال من .

 

Google وبالرغم من ذلك، فليس سهلاً على مشرف موقع تشغيل موقع جوال أو إفادة جمهور بحث الجوال.

 

ولا تستخدم مواقع الجوال تنسيقًا مختلفًا عن مواقع سطح المكتب العادية فقط، بل تختلف أيضًا في أساليب الإدارة وكذلك الخبرة المطلوبة بدرجة كبيرة.

 

وبالتالي ينتج عن ذلك الكثير من التحديات الجديدة.

 

وبالرغم من تصميم الكثير من مواقع الجوال مع الوضع في الاعتبار عرضها على الجوال، إلا أن أنه لم يتم تصميمها لتتوافق مع البحث.

 

في ما يلي نصائح تحرّي الخلل وإصلاحه للمساعدة في التأكد من فهرسة موقعك والزحف إليه بشكل صحيح:

 

التحقق من فهرسة موقع الجوال بواسطة Google

إذا لم يظهر موقعك في نتائج بحث الجوال من Google حتى عند استخدام site : معامل الموقع، فربما يواجه موقعك إحدى أو كلتا المشكلتين التاليتين:

1. قد لا يتمكن برنامج Googlebot من العثور على موقعك يجب زحف برنامج Googlebot لموقعك قبل تضمينه في فهرس البحث.

إذا كنت قد أنشأت الموقع للتو، فربما لا تتمكن Google من ملاحظته.

وفي هذه الحالة، أنشئ ملف Sitemap للمواقع المعدة للأجهزة المحمولة ثم أرسله إلى Google لإخبارها بوجود الموقع.

يُمكن إرسال ملف Sitemap للمواقع المعدة للأجهزة المحمولة باستخدام أدوات مشرفي المواقع من ، Google تمامًا كأي ملف Sitemap قياسي.

 

2. قد لا يتمكن برنامج Googlebot من الدخول إلى موقعك ترفض بعض مواقع الجوال دخول أية أجهزة بخلاف أجهزة الجوال، مما يجعل دخول برنامج Googlebot إلى الموقع مستحيلاً وبالتالي يكون الموقع غير قابل للبحث فيه.

و Google تستخدم Googlebot-Mobile” ” كبرنامج الزحف لمواقع الجوال.

فإذا أردت أن يتم الزحف إلى موقعك، يُرجى السماح لأي وكيل مستخدم، بما في ذلك ” ،”Googlebot-Mobile بالدخول إلى موقعك ([highlight]راجع المثال التالي[/highlight]).

كما عليك أن تدرك أنه من الممكن أن تُغيّر Google معلومات وكيل المستخدم في أي وقت دون سابق إنذار، لذلك لا ننصح بالتحقق من دقة تطابق وكيل المستخدم مع ” Googlebot-Mobile ” .

بدلاً من ذلك، تحقق مما إذا كان عنوان وكيل المستخدم يتضمن السلسلة ” Googlebot-Mobile “.

يمكنك أيضًا استخدام البحث في نظام أسماء النطاقات للتحقق من . Googlebot

  • [highlight]SetEnvIf User-Agent “Googlebot-Mobile” allow_ua[/highlight]
  • [highlight]SetEnvIf User-Agent “Android” allow_ua[/highlight]
  • [highlight]SetEnvIf User-Agent “BlackBerry” allow_ua[/highlight]
  • [highlight]SetEnvIf User-Agent “iPhone” allow_ua[/highlight]
  • [highlight]SetEnvIf User-Agent “NetFront” allow_ua[/highlight]
  • [highlight]SetEnvIf User-Agent “Symbian OS” allow_ua[/highlight]
  • [highlight]SetEnvIf User-Agent “Windows Phone” allow_ua[/highlight]
  • [highlight]Order deny,allow[/highlight]
  • [highlight]deny from all[/highlight]
  • [highlight]allow from env=allow_ua[/highlight]

مثال على موقع جوال يقيّد أي دخول من غير أجهزة الجوال. يُرجى التأكد من السماح بالدخول من وكلاء
المستخدم بما في ذلك ” .”Googlebot-Mobile

 

 

 التأكد من إمكانية تعرّف محرك البحث Google على عناوين URL لجوالك

بعد زحف Googlebot-Mobile إلى عناوين URL ، نتحقق عندئذٍ من مدى إمكانية عرض عنوان URL على جهاز جوال أم لا.

ولا يتم تضمين الصفحات التي تم تحديد عدم عرضها على أجهزة الجوال في فهرسة موقع الجوال.

يستند هذا التحديد إلى عديد من العوامل، وأحد هذه العوامل هو التعريف ” DTD (تعريف نوع مستند)”.

تحقق من أن تعريف DTD لعناوين URL المتوافقة مع الجوال بتنسيق جوال مناسب مثل XHTML Mobile أو HTML مضغوط .

فإذا كان التعريف بتنسيق متوافق، تكون الصفحة صالحة لفهرسة بحث الجوال.

Google Mobile

 

توجيه مستخدمي الجوال بدقة

تشغيل إصداري سطح المكتب والجوال لموقعك

من المشاكل الأكثر شيوعًا لمشرفي المواقع الذين يديرون كلاً من إصداري من الجوال وسطح المكتب لموقع ما، أن إصدار الجوال للموقع يظهر للمستخدمين على جهاز كمبيوتر سطح المكتب، أو أن إصدار سطح المكتب للموقع يظهر عندما يحاول شخص ما الدخول إليه عبر جهاز جوال.

في ما يتعلق بالتعامل مع هذا السيناريو، هناك نوعان من الخيارات القابلة للتطبيق:

إعادة توجيه مستخدمي الجوال إلى الإصدار الصحيح

 

عندما يدخل مستخدم الجوال أو برنامج زحف (مثل Googlebot-Mobile) إلى إصدار سطح المكتب لعنوان URL ، يمكنك إعادة توجيهه إلى إصدار الجوال المتطابق للصفحة نفسها.

يلاحظ Google العلاقة بين إصداري عنوان URL ويعرض الإصدار القياسي لعمليات البحث من إصداري سطح المكتب والجوال لعمليات بحث الجوال.

إذا أعدت توجيه المستخدمين، فيرجى التأكد من أن المحتوى على عنوان URL للجوال/ سطح المكتب المناظر يتطابق بقدر الإمكان.

من ناحية أخرى، عندما يكون هناك دخول إلى عنوان URL لإصدار الجوال من متصفح سطح المكتب أو بواسطة برنامج زحف الويب لدينا، Googlebot ، ليس من الضروري إعادة توجيهه إلى إصدار سطح المكتب.

على سبيل المثال، لا يعيد Google توجيه مستخدمي سطح المكتب بشكل تلقائي من موقع الجوال لديهم إلى موقع سطح المكتب؛ وبدلاً من ذلك يتم تضمين رابط على صفحة إصدار الجوال إلى إصدار سطح المكتب.

وتكون هذه الروابط مفيدة بشكل خاص عندما لا يوفر موقع الجوال جميع وظائف إصدار سطح المكتب – حيث يمكن للمستخدمين الانتقال بسهولة إلى إصدار سطح المكتب إذا كانوا يفضلون ذلك.

تابع معنا المثال المصور التالي :

Google search for mobile

 

تبديل محتوى استنادًا إلى وكيل المستخدم

بعض المواقع لها عنوان URL واحد لكل من محتوى سطح المكتب والجوال، لكنها تغيّر تنسيقها بحسب وكيل المستخدم.

بمعنى آخر، فإن كلاً من مستخدمي الجوال ومستخدمي سطح المكتب يدخلون على عنوان URL نفسه (أي لا توجد إعادة توجيه)، لكن يتم تغيير المحتوى/ التنسيق قليلاً بحسب وكيل المستخدم.

في هذه الحالة، سيظهر عنوان URL نفسه لكل من بحث الجوال وبحث سطح المكتب، ويمكن لمستخدمي سطح المكتب رؤية إصدار سطح المكتب من المحتوى بينما يمكن لمستخدمي الجوال رؤية إصدار الجوال من المحتوى.

لكن، لاحظ أنه إذا تعذر عليك تهيئة موقعك بشكل صحيح، قد يتم اعتبار موقعك على أنه يمارس الحجب، الأمر الذي يؤدي إلى اختفاء موقعك من نتائج البحث لدى Google .

يشير الحجب إلى محاولة لرفع ترتيبات نتائج البحث من خلال تقديم محتوى لبرنامج Googlebot بشكل مختلف عن المستخدمين العاديين.

وهذا يسبب مشاكل مثل نتائج أقل صلة (ظهور الصفحات في نتائج البحث على الرغم من أن محتواها في الواقع لا علاقة له بما يريده أو يشاهده المستخدمون)، لذلك Google تتعامل مع الحجب بشكل جدي.

إذًا، فماذا تعني “الصفحة التي يراها المستخدم” إذا كنت توفر كلا الإصدارين بعنوان URL v واحد؟ كما ذكرت في المشاركة السابق، يستخدم Google برنامج ” Googlebot ” لبحث الويب و” Googlebot-Mobile ” لبحث الجوال.

لاتباع توجيهاتنا، يجب أن تعرض المحتوى نفسه لبرنامج Googlebot كما يراه مستخدم سطح المكتب المعتاد، والمحتوى نفسه لبرنامج Googlebot-Mobile كما تعرضه في المتصفح على جهاز الجوال المعتاد.

ولا بأس إذا كانت المحتويات المخصصة لبرنامج Googlebot تختلف عن تلك المخصصة لبرنامج .Googlebot-Mobile

من الأمثلة التي توضح كيفية اكتشافك دون قصد باعتبارك تمارس الحجب (خفاء الهوية) عندما يعرض موقعك رسالة مثل “يرجى الدخول من هواتف الجوال” لمتصفحات سطح المكتب، لكنه يعرض بعد ذلك إصدارًا كاملاً للجوال لكلا برنامجي الزحف (فيتلقى Googlebot إصدار الجوال).

في هذه الحالة، تكون الصفحة التي يشاهدها مستخدمو بحث الويب (على سبيل المثال “يرجى الدخول من هواتف الجوال “) مختلفة عن الصفحة التي يزحف إليها Googlebot (على سبيل المثال “مرحبًا بك في موقعي”).

ونؤكد مرة أخرى على أننا نكتشف عمليات الحجب لأننا نريد أن نقدم للمستخدمين نفس المحتوى ذا الصلة الذي زحف إليه Googlebot أو .Googlebot-Mobile

بحث الجوال