اختيار-اسم-موقع-نطاق

7 قواعد أساسية لاختيار اسم/ نطاق موقعك الإلكتروني



لقد كنت تفكر منذ مدة في بناء موقع إلكتروني والآن جاءت لحظة الحقيقية، أصبحت جاهزا لبناء موقعك الإلكتروني، فكرت في المحتوى، والشكل الذي تريد أن يظهر به موقعك، ولكن توقفت عند نقطة مفصلية، نقطة أكون أو لا أكون، ألا وهي اختيار اسم أو نطاق (Domain) لموقعك الإلكتروني.

هذه المشكلة يواجها تقريباً كل شخص بدأ في إنشاء وإطلاق موقعه الإلكتروني، اسم الموقع الإلكتروني هو هويتك، هو الاسم الذي سيتذكرك به الناس عند الإشارة إليه، اسم الموقع هو اللبنة الأولى في طريق بناء موقع إلكتروني جذاب، لذلك، دعني أقدم لك يد العون في اختيار اسم موقع شخصي أو تجاري، من خلال هذه القواعد السبع الأساسية لاختيار الدومين.

#1 أعصر دماغك

ابحث عن اسم جذاب ذو مغزى مباشر لمحتوى موقعك الإلكتروني، قم بجلسات عصف ذهني للتفكير بعمق بالاسم المناسب لنشاطك. لتسهيل الأمر، ضع في الحسبان الاجابة على أسئلة مثل، ما هو المحتوى الذي سأنشره؟ ولمن؟، مثلاً، قد يكون موقعك الشخصي عبارة عن مدونة تتحدث عن الزراعة والتسميد، في الغالب فإن جمهورك سيتكون من هواه الزراعة وتنسيق الحدائق ونحوها، كذلك، المحتوى الذي ستنشره، إما سيكون نصائح في الزراعة أو تجارب سابقة أو معلومات متفرقه من هنا وهناك، إذاً فكر باسم جذاب يشرح بوضوح مغزى/مهمة موقعك الإلكتروني والقيمة التي سيقدمها للقارئ.

أما إذا كنت شركة تجارية، وتستهدف جمهور معين على الشبكة عن طريق نشر مواد متعلقة بنشاط الشركة وعملها التجاري، فبلا شك لن تكون هذه الخطوة محل إشكال، ببساطه اسم النطاق سيكون اسم نشاطك التجاري، بالمثل، إذا كان هدفك من الموقع الإلكتروني هو بناء علامة تجارية وهوية لشخصك، فإن نطاق موقعك الإلكتروني سيكون هو نفسه اسمك الشخصي.

#2 هل يسهل نطق الاسم

بعد الانتهاء من جلسة العصف الذهني ستخرج بعدة نتائج مبشرة، في هذه المرحلة يجب عليك اختيار اسم سهل النطق، خفيف على اللسان والحلق، يمكن لأي شخص عربي من أي منطقة أن ينطقه بسلاسه،لا تخبرني بأن الاسم الذي اخترته هو “فدعق” (نعم، هذا اسم محل تجاري في حيّنا)، الاسم معقد وبالكاد ينطق بالصيغة الصحيحة، والأسوأ أنه صعب التذكر، مما ينقلنا للقاعدة الثالثة.

#3 هل يسهل تذكر الاسم

“لقد مررت على ذلك الموقع الإلكتروني المذهل، ولكن نسيت اسمه!”، هل سمعت هذه العبارة من قبل؟، هناك الكثير من المواقع الإلكترونية الممتازة ولكن للأسف يصعب حفظ اسمائها وتذكرها، إما لصعوبة نطقها (كما ذكرنا سابقاً)، أو لأنها طويلة جداً، (موقع الحياة البرية والحيوانات البرمائية الطائرة والزاحفة، NPLARF.com)، أبداً.. ابتعد عن هذه الطلاسم.

بذلا من ذلك، اختر اسماً مفرداً بعيداً عن أحرف العطف (إن أمكن)، والأهم أن تنتبه لترجمته للإنجليزية، فكما تعلم اسم/نطاق الموقع يجب أن يكتب بالإنجليزي (أعلم! هناك اسماء نطاقات بالعربي، ولكن من يستخدمها بربكم)، مثلاً إذا كان اسم موقعك “أقلام”، فلا تكتب في النطاق “Pens” بل اكتب “Aklam”، هكذا سنتمكن جميعنا من تذكر اسم الموقع.

كذلك انتبه من جعل اسم الموقع مخالفاً لاسم النطاق، مثلاً كأن يكون اسم الموقع “الجمال العربي”، ثم تكتب اسم النطاق كـ ” Ar-Beauty”، كلاً، من ذا الذي سيتذكر الفاصل “-” الموجود قبل كلمة جمال. الأفضل أن تكتب “ArabianBeauty”، حيث أت كلاً من كلمتي “Arabian” و”Beauty” يمكن لدماغ الإنسان ربطها وتذكرها بسلاسة وسهولة.

#4 هل يمكن بناء هوية/علامة تجارية/”براند” من ورائه

عامل موقعك الإلكتروني كنشاط تجاري، كل نشاط تجاري يحتاج لهوية تجارية (Brand)، الهوية ستسهل على عملائك/زوار موقعك تمييز منتجك (موقعك الإلكتروني) بين مئات المنافسين، حاول دائما أن تربط اسم موقعك وشعاره بقيمة تقدم للمستخدم، الهدف؛ كي تخلق في عقل المستخدم اللاواعي صورة ذهنية حسنه عن موقعك الإلكتروني.

لتوضيح الصورة أكثر دعني أضرب لك مثالاً، افرض أن ربة منزل أرادت إنشاء موقع إلكتروني تتحدث فيه عن وصفات طبخ الدجاج المختلفة، هل تعتقد أن إطلاق اسم مثل وصفات دجاج منوعة أو Chicken-recipes.com أو Wasafat-Dajaj.com، سيكون خياراً مناسباً؟! كلا طبعاً، الاسم طويل، صعب التذكر، وصعب النطق (تذكر ما قلناه سابقاً)، ثم هناك مئات المواقع العربية التي تتحدث عن وصفات الدجاج، فما المختلف في الأمر.

لكن في المقابل، إذا أطلقت هذه المرأة على موقعها اسم مثل “وصفات أم علي” أو “مطبخ أم عمر” أو “دجاج أم أحمد”، فإن الاسم سيعلق مباشرة وبدون ترحيب في عقول المستخدمين، (والوعي بالعلامة التجارية سيزيد قوة بارتباطه بشعار جذاب وبسيط).

#5 نعم .com قديم لكنه الأفضل

أعلم بأننا نعيش عصر التغيير المتسارع في التقنية، ولكن لا تلمني إن أجزمت بأن نطاق .com ما يزال الأشهر بين جميع “ملحقات النطاقات”.

عن ماذا أتحدث؟، في الأشهر الماضية ظهرت ملحقات نطاقات (Domain Extensions)، غريبة (ملحق النطاق هو الجزء الأخير من اسم النطاق، مثل .com و .net و .edu وغيرها)، مثل .PIZZA أو .Club أو .xyz كلها جيدة، خاصة عندما تصف نشاط موقع الإلكتروني، ولكنها للأسف صعبة التذكر، لذلك، حاول دائماً شراء نطاق .com أولا ثم -إن استطعت-، اشتري نطاقا بملحاقت نطاقات أخرى.

example

#6 تأكد من شبكات التواصل الاجتماعي

لا بد وأنك تفكر من الآن في إنشاء حسابات لموقعك الإلكتروني على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث أن الأخيرة، كما هو معروف، تعتبر قناة أكثر من فعالة للوصول إلى الجمهور المستهدف والبقاء على اتصال بعملائك ومتابعيك، لكن أتعرف ماهو أسوأ شيء عندما تبدأ فتح حساب لموقعك على شبكات التواصل الاجتماعي؟ إنه ذلك المربع الأحمر الذي يظهر لك ويخبرك بأن هذا الاسم غير متاح.

لذلك، وقبل شراء الدومين تأكد من أن اسم نطاق موقعك الإلكتروني متاح في جميع شبكات التواصل الاجتماعي، ولتسهيل الأمر عليك، استخدم أداة NameCHK، حيث أن مهمتها فحص جميع المواقع والشبكات الإجتماعية والتأكد من أن الاسم متاح للاستخدام .

أما لماذا يهمني اختيار اسم حساب مطابق لرابط موقعك الإلكتروني؟، فالجواب بسيط، حتى يتمكن المهتمون من البحث عنك بكل سهولة على شبكات التواصل الاجتماعي. لكن على العموم، لا تشغل بالك كثيراً، إذا وجدت أن اسم موقعك قد تم حجزة في جميع الشبكات فجرب إضافة DotCom أو Com لنهاية الاسم، مثلا اسم نطاق موقعك هو “Toobee”، إذاً جرب جعل حسابات الشبكات الاجتماعية كـ “ToobeeCom”.

06

#7 اهتم بمن تشتري نطاق الموقع من عنده

النطاقات مثل الرخصة التجارية، يجب عليك الاستعانة بمزود خدمة محترم لشرائها، لذلك احرص دائما على شراء نطاق موقع إلكتروني (دومين) من جهة موثوقة، كشركة كبيرة لها سيطها وسمعتها وعملاؤها الكثر، أما السعر الرخيص فيجب أن يكون آخر ما قد ترغب بالتفكير فيه.

لكن تمهل لحظة، يبدوا أنك تقرأ هذا المقال لأنك تفكر في بناء موقع إلكتروني خاص بك أو لشركتك الناشئة، إذا كان كذلك، فأنصحك بقراءة الدليل الإلكتروني التالي: كيف تنشئ موقع إلكتروني خطوة بخطوة (+3000 كلمة)، حيث ستتعلم كيف تبني موقع إلكتروني كامل دون الحاجة لكتابة كود برمجي واحد.

أتمنى، أن تكون القواعد السبع السابقة مفيدة لك. إذا واجهتك أي صعوبة، أو كان لديك أي استفسار، فلا تتردد بترك تعليق في الأسفل، سأقوم بالرد عليه بإذن الله.