تقنيات-سيو-غير-مفيدة

3 تقنيات في سيو ماتت و لم تعد مفيدة



إذا كنت من العاملين في مجال تهيئة الموقع لمحركات البحث و من متابعي سيو بالعربي ، فلا بد أنك على اطلاع على اهم التحديثات و التطويرات التي يشهدها عالم سيو ، و لكن ماذا عن السياسات و الاستراتيجيات التقديمة ، هل مازالت فعالة ؟ أم أن بعضها لم يعد يودي بنتيجة و يمكنك التوقف عن ممارسته ؟ في مقال اليوم أستعرض معك عزيزي القارئ 3 تقنيات في مجال سيو اعتدنا على تطبيقها و يعتقد أنها لم تعد مؤثرة في تحسين ترتيب موقعك في نتائج البحث .

التقنية الأولى : شراء دومين غني بالكلمات المفتاحية

سياسة كانت متبعة و بكثرة في مجال سيو ، هذه السياسة تقوم على شراء دومين غني بالكلمات المفتاحية المستهدفة ، هذه الطريقة كانت تحقق تحسن ملحوظ في الترتيب في نتائج البحث ، بالرغم أن وجود الكلمات المفتاحية في الدومين لم يكن العامل الوحيد في تحسين الترتيب و لكنه و بالرغم من ذلك كان قادراً على رفع حجم الترافيك القادم إلى الموقع .

لنفهم مبدأ عمل هذه الطريقة تخيل أنني أمتلك موقع متخصص في ديكور المنازل (أثاث – مفروشات – ورق جدران – ….. إلخ) ، وليكن اسم هذا الموقع هو www.eliasdcore.com ، الآن لاحظت أن حجم الترافيك القادم من محركات البحث إلى موقعي قليل ، لحل هذه المشكلة سأقوم بشراء دومينات تحتوي على كلمات مفتاحية مستهدفة بموقعي ، مثلاً و نظراً لقيامي ببيع ورق الجدران سأقوم بشراء الدومين التالي : www.lowcostwallpaper.com و بما أنني أبيع المفروشات الخاصة بالمنازل سأشتري الدومين التالي أيضاً www.lowcostfurniture.com  و هكذا ، أي سأشتري مجموعة من الدومينات التي تحوي كلمات مفتاحية ، و سأقوم بتزويدها بمحتوى مطابق لمحتوى الموقع الأصلي (نظراً لكثرة الدومينات لن أتمكن من تزويدها بمحتوى حصري و محدث و بالتالي سيكون المحتوى إما مكرر أو ضعيف) ، حقيقة في ذلك الوقت كانت هناك شركات متخصصة في هذا الموضوع ، كل ما عليك أن تفعله هو أن تخبرها بالكلمات المفتاحية المستهدفة و هي ستقوم بعملية الحجز ، و أنت ستستمتع بالترافيك .

في وقتنا الحاضر هذه السياسة لن تجلب لك مزيد من الترافيك بل مزيد من العقوبات ، فالمحتوى هو الملك ، و مع صفحات بمحتوى مكرر أو محتوى هزيل و روابط خلفية منها إلى موقعك لن تحقق أي نتيجة مرجوة ، هذا لا يعني ان وجود الكلمة المفتاحية في عنوان الدومين فقد أهميته ، و لكن السياسة السابقة أضحت سياسة فاشلة و عديمة النجاح .

التقنية الثانية : محتوى غني بالكلمات المفتاحية

كلنا يعلم أهمية الكلمات المفتاحية و دورها في تحسين ترتيب المقال في نتائج البحث ، لذلك و من الطبيعي أن نجد أن أقدم تقنيات سيو ترتكز على هذه الأهمية للكلمات المفتاحية ، إذ كان من المعروف سابقاً أنه و لكي يحصل مقالك على ترتيب جيد في نتائج البحث يتوجب عليك تكرار الكلمات المفتاحية بنسبة معينة في هذا المقال ، و من ثم استمتع بالنتائج ، سياسة قديمة و مازال الكثير من المهتمين في مجال سيو يعتقد أنها تعمل بشكل صحيح ( يصلني الكثير من الرسائل من أشخاص يذكرون أنهم كرروا الكلمات المفتاحية بنسبة كبيرة و لكنهم لا يشاهدون مقالتها في الصفحات الأولى في نتائج البحث ) ، حسناً دعني أخبرك شيئاَ ، محركات البحث في أيامنا هذه أضحت أذكى مما سبق ، لن تتمكن من خداعها بتكرار كلمات مفتاحية ، فلم تعد زواحفها تنظر إلى عدد الكلمات المفتاحية فقط ، بل أصبحت قادرة على تحليل الترابط بين المحتوى ، و توقع هل تكرار الكلمات المفتاحية هو منطقي أم مقصود ، لكن هذا لا يعني أن لا تركز في مقالتك على كلمات مفتاحية معينة ، فما زالت للكلمات المفتاحية أهميتها ، و لكن ركز على الترابط و على جعل وجود الكلمات المفتاحية متناغم مع المحتوى الفعلي للمقالة ، بهذه الطريقة تقنع محرك البحث أنك تمتلك محتوى مهم و يستحق ترتيب جيد في نتائج البحث .

التقنية الثالثة : شراء روابط خلفية

في الماضي كان الانترنت مليئاً بالشركات التي تبيع خدمة نشر روابط خلفية ، ادفع المال و انشر روابطك آلياً على آلاف المواقع و استمتع بالترتيب العالي في نتائج البحث ، و لكن في أيامنا هذه لم يعد الأمر مفيداً ، لا بل أصبح ضاراً و يجلب عقوبات ، لكن هذا لا يعني أن الروابط الخلفية فقدت قيمتها ، بل ما زال للروابط الخلفية دور في تحسين الترتيب ، إذاً ما الذي حدث ؟ الذي حدث عزيزي أن محركات البحث أصبحت قادرة على كشف الروابط المنشورة آلياً أو بالتبادل أو بشكل غير طبيعي ، شراءك خدمة نشر روابط من شركة او من شخص سيجعلك معرضاً لعقوبات جوجل ، و لا تعتقد أن الأمر صعب على محركات البحث ، ستتفاجأ بالسرعة التي ستتلقى فيها عقوبتك ، يمكنك متابعة أخبار سيو و ستجد أنه في كل فترة تقوم جوجل مثلاً بمعاقبة شركة تقوم ببيع خدمة نشر الروابط الخلفية .