10 ممارسات لجعل موقعك الإلكتروني مثاليا على الموبايل والجوال

10 ممارسات لجعل موقعك الإلكتروني مثاليا على الموبايل والجوال



مر عام على اعتماد جوجل مبدأ الجوال أولا، وهو ما يعني أن عناكب فهرسة صفحات الويب تتصفح مواقعنا الإلكترونية من متصفحات الجوال وعلى إثر التجربة التي تقدمها للموبايل يتم تصنيف صفحاتك وترتيبها في نتائج البحث.

من الضروري التأكد من أن عملية التطوير الخاصة بك تتضمن أفضل الممارسات والتقنيات لتحقيق تمثيل متنقل فعال لوجودك على الإنترنت.

سواء كنت في القانون، أو الرعاية الصحية، أو المطاعم، أو التقنية، أو أي صناعة أخرى، فإن نسخة الهاتف المحمول ذو الجودة العالية لموقع الويب الخاص بك هو خطوة هامة في عصر الجوال أولا.

إليك 10 من أفضل الممارسات التي يجب التركيز عليها لتحقيق موقع ويب للجودة عالي الجودة.

  1. إظهار المحتوى المهم أولا

من المهم أن تتذكر أنه في بيئة الجوّال، حيث تنتقل الأشياء إلى ما لا نهاية، لا يجب ان تضع المحتوى المهم في أواخر الصفحة حيث يصعب الوصول إليه.

لا يزال من الأفضل أن يكون لديك على الأقل بعض المحتوى النصي أعلى الصفحة على تصميم للهاتف المحمول، لتؤكد أن هناك سببًا للتمرير نحو الأسفل.

الفوائد والرغبات النفسية المتمثلة في الرغبة في رؤية ما تقدمه لم تختف بالكامل، لذلك لا يزال يتعين عليك تحسين ذلك إلى حد ما على العديد من الأجهزة المحمولة المختلفة.

لهذا تفادى ملء الجزء العلوي بالإعلانات وما إلى غير ذلك من المحتوى الثانوي الأهمية بالنسبة للمستخدم.

  1. لا تركز دائمًا على مستهلك الهاتف المحمول

عند دمج الأجهزة المحمولة وسطح المكتب، كذلك فأنت تعمل على دمج أهداف ورغبات مستخدمي هذه الأنظمة الأساسية.

عندما تركز على ما يرغب المستخدم في تحقيقه استنادًا إلى النظام الأساسي، فإنك تنشئ نهجًا شاملاً يصل إلى العملاء من خلال موقع الويب الخاص بك بشكل أكثر فعالية.

سواء أكان المستخدم يقوم بشراء منتج أو إجراء بحث حول الخدمات التي تقدمها، فسيستمر مزيج أهداف المستخدم وعمليات استحواذ العميل على النشاط التجاري.

لدرجة أن التركيز على هذه المثل العليا والقيم سيصبح أقل ضرورة، ضع في اعتبارك يجب التركيز على المستهلك بغض النظر عن المنصة التي يستخدمها للوصول إلى موقعك.

  1. استخدام تقنيات تصميم متجاوبة

انتهت أيام مواقع الويب المنفصلة للجوال والتي تتوفر على هذا الشكل: m.example.com

لا يوجد سبب يمكن مقنع يبقيك على هذه السياسة الخاطئة في عصر الجوال أولا.

يمكن أن تكون البنية شديدة الفوضى، حيث تخلق عناوين URL متعددة مشكلات مكررة في المحتوى إذا لم يتم تحسينها بشكل صحيح.

لهذا يجب اعتماد قالب وتقنيات تعمل على جعل موقعك متجاوبا مع مختلف أحجام الشاشات وأنظمة التشغيل دون أي تغييرات على الرابط الأساسي.

  1. لا تكثر من الصور واعمل على ضغطها أيضا

تعد الصور من المحتويات الجذابة والتي لها فوائد كبيرة على مستوى اقناع العميل والتسويق لأعمالك التجارية وزيادة المبيعات والحصول على نتائج أفضل مع الإعلانات على موقعك.

إذا لم تكن الصورة ضرورية بالفعل، فمن الأفضل أن لا تستخدمها وهذا يساعد في زيادة سرعة الموقع بشكل كبير، ويجب ضغط الصور ولا ننسى ايضا تصميمات الموقع التي تستخدم وفرة كبيرة من الرسومات.

  1. تخصيص ووردبريس للجوال

هناك العديد من المكونات الإضافية والإضافات المتاحة لمنصة ووردبريس والتي يمكنك استخدامها.

لدرجة أن البعض من تلك البرمجيات توفر وظائف لزيادة توافق الأجهزة المحمولة.

أكثر المكونات الإضافية المفيدة لهذا الغرض هي Duda Mobile و W3 Total Cache، بالإضافة إلى المكونات الإضافية لتقليل HTML و CSS.

  1. تأكد من أن المحتوى هو نفسه على الموبايل ونسخة المكتب

الفكرة من وراء هذه أفضل الممارسات هي تجنب تكرار المحتوى كما أن جوجل تؤكد على ضرورة تجنب هذه الممارسة.

لكي تكون آمنًا تأكد دائمًا من أن كل المحتوى هو نفسه على إصدار سطح المكتب من موقعك كما هو الحال على الجوّال.

أحد أفضل التقنيات التي يجب استخدامها للتأكد من حدوث ذلك هو التصميم المتجاوب.

يتضمن التصميم المتجاوب، لأولئك الذين لا يعرفون، إنشاء ورقة أنماط تستخدم “استعلامات الوسائط” لنقل التصميمات تلقائيًا بين مجموعة واسعة من الأنظمة الأساسية والأجهزة.

إذا كنت ترغب في الضغط على كل السرعة الممكنة وجعل تصميمك ضعيفًا وواسعًا، ففكر في البحث في أشكال CSS لتقليل الطلبات من جانب الخادم.

  1. استخدم نهج التطوير “من الأعلى إلى الأسفل”

يعني نهج التطوير “من الأعلى إلى الأسفل” أنك تفكر في جميع النتائج المحتملة لكل قرار يتخذ في التصميم من البداية إلى النهاية.

يمكنك تطوير الهاتف المحمول أولاً، بدلاً من سطح المكتب أولاً، ثم متابعة تصميم المحمول بعد ذلك، يعتبر نهج التطوير هذا مثاليًا لأنك لا تقدم مشكلات في التصميم النهائي.

  1. لا تستخدم عناصر التطفل لبيع خدماتك

نعلم أن المنتج الخاص بك هو أعظم شيء رائع، لهذا السبب ربما نقوم بزيارة موقع الويب الخاص بك وإجراء البحوث عليه قبل الشراء.

لكننا لسنا بحاجة إلى وجود إعلان تطفلي يمنع نشاطنا في جميع أنحاء موقعك لإخضاعنا للبيع.

حافظ على الحد الأدنى من الصفحات البينية المتداخلة، واحتفظ بمعايير الإعلانات الجيدة، مثل ظهور التنبيه لمرة واحدة أو الإعلان وظهور زر الإغلاق بشكل بارز.

أسوأ شيء هو إظهار تلك العناصر التطفلية على نسخة الموبايل حيث يواجه المستخدمين مشاكل إضافية في حجبها واغلاقها.

  1. تحديد نقاط الضعف في التنفيذ الخاص بك والتحقق من الأخطاء

لا تعني نقاط الضعف دائمًا سرعة الموقع.

يمكن أن تعني مشكلات في التنفيذ عبر شاشات مختلفة ومنصات مختلفة (فكر في هاتف ويندوز مقابل آيفون).

من الأفضل ان تستخدم منصة BrowserStack.com وهي منصة لاختبار وتجربة المواقع على مختلف المنصات.

ليس هناك ما هو أسوأ من الوصول إلى المرحلة الأخيرة من تنفيذ العمليات على موقعغك بالهاتف المحمول، ورؤية عميلك يكتشف مشكلات عديدة والتي كان من المفترض أن تكتشفها أثناء عملية التطوير!

  1. لا تستخدم الفلاش

يجب أن تكون هذه ممارسة شائعة في هذا العصر، لكن ما زلت أرى مواقع تستخدم الفلاش خصوصا تلك التي تتضمن مقاطع الفيديو رغم ان يوتيوب نفسه تخلص من ذلك.

الفلاش مليء بالثغرات الأمنية ولم يعد لغة العصر على المستوى المرئي حيث تجاوزه HTML 5 المفعل في مختلف المتصفحات.

إذا كنت لا تستخدم فيديو HTML 5 على الأقل على موقع الويب الخاص بك، فقد يعاني المستخدمون لديك.

 

مع اعتماد فهرسة المواقع وفق مبدأ الجوال أولا، أصبح تنفيذ موقعك عبر الأجهزة المتقاطعة عبر الأجهزة المتوافقة مع الأولوية القصوى الآن.

هذا يعني أنه كلما طال تأخيرك، كلما تراجع موقعك في نتائج البحث، لذا عليك أن تتحرك من الآن ولا بأس إذا وظفت متخصص في القيام بهذا العمل.