مفهوم الإعلان الرقمي

مفهوم الـإعلان عبر الإنترنت و مبدأ عمله



مفهوم الـ Online Advertising:

هو مصطلح يستخدم للدلالة على عملية نشر إعلانات مدفوعة الثمن من قبل أصحاب المواقع الإلكترونية ( الناشرين ) على صفحات موقعهم ، هذه المواقع تكون مواقع مجانية تقدم المحتوى أو الخدمات الموجودة عليها بشكل مجاني ، وبالتالي من الطبيعي أن تحتاج إلى مصدر دخل يغطي تكاليف استمرار الموقع في تقديم خدماته المجانية كبداية ، ويسمح لها بتحقيق هامش ربحي من هذه الإعلانات في المستقبل .

هنالك الكثير من الأنواع للإعلان أون لاين ، ولكن أكثرها شيوعاً هو النوع المسمى ” الإعلان حسب الاهتمام ” ويطلق عليه اختصاراً بالانكليزية “IBA” ، كما يسمى أحياناً باسم آخر “الإعلان حسب السلوك أون لاين” ويطلق عليه اختصاراً بالانكليزية ” QBA” . فما هو الإعلان حسب الاهتمام ؟

 

الإعلان حسب الإهتمام “َQBA” :

يعتمد هذا النوع من الإعلانات على عرض إعلانات تتوافق مع رغبات المستخدم حيث يتم عرض الأعلانات التي تتوافق قدر الإمكان مع اهتمامات المستخدم ، ولكن كيف يمكن للشركات الناشرة للإعلانات معرفة الرغبات و الاهتمامات الخاصة بكل مستخدم ؟ في الحقيقة هناك الكثير من الشركات المختصة في هذا المجال و التي تقوم بجمع معلومات عن المستخدمين بناءاً على المواقع التي قاموا بزيارتها ، ثم تقوم بتحليل هذه المعلومات و تحاول التنبؤ بالإهتمامات الخاصة بالمستخدمين . هذه الشركات تتوصل مع أصحاب المواقع الإلكترونية و تطلب منهم السماح لها بتحليل بيانات المستخدمين الذين يتصفحون الموقع . ولكن ما الذي يضمن عدم تعرض هذه الشركات لخصوصية زوار الموقع ؟

مفهوم الإعلان الرقمي

في الحقيقة معظم شركات الإعلانات تكون عضواً في منظمات معروفة تضمن عدم انتهاك خصوصية المستخدم ( من هذه المنظمات منظمة NAI على سبيل المثال ) . هذه المنظمات هي في الغالب تكون عربون الثقة بين شركات الإعلانات و أصحاب الموقع .
يمكن القول أنه عند تصفح المستخدم لموقع مجاني فهو يقدم معلومات عن اهتماماته ، على سبيل المثال قد يتصفح المستخدم موقع خاص بالسفر و السياحة ، بعد فترة سيلاحظ ظهور إعلانات خاصة بشركات السفر و السياحة ، أو قد يتصفح موقع مجاني خاص بالموسيقى، سيلاحظ بعد فترة ظهور إعلانات موسيقية ، السبب هو عملية مراقبة نشاط المستخدم على الانترنت و معرفة طبيعة المواقع التي يقوم بتصفحها بهدف إظهار معلومات متوافقة مع اهتماماته .

 

كيفية عمل الإعلانات :

تقوم الشركات الإعلانية خلال عملية جمع المعلومات عن زوار الموقع بتصنيف الزوار إلى مجموعات ، كل مجموعة خاصة باهتمام معين أو بهواية معينة ، النقطة الهامة التي تجدر الإشارة إليها هي أن هذه الشركات لا تهتم بمعلوماتك الشخصية ( اسمك – رقم هاتفك – بريدك الإلكتروني – …… إلخ ) بل كل ما يهمها هو اهتمامتك و توجهاتك و هواياتك حتى تستطيع تصنيفك في المجموعة الصحيحة .

 

كيفية تصنيف المستخدمين ضمن مجموعات :

الطريقة الأساسية في جمع معلومات عن المستخدمين هي عن طريق تتبع المواقع التي يزورونها ، لنوضح ذلك بالمثال التالي :

بفرض أن أحد الشركات الإعلانية تتعامل مع موقع خاص ببيع الألبسة ، عند قيام أحد المستخدمين بزيارة هذا الموقع يتم منح المتصفح الخاص بهذا المستخدم معرف أو رقم فريد ، ثم يتم تخزين هذا الرقم على كومبيوتر المستخدم عن طريق ملف نصي أو باستخدام ال cookies ، وبنفس الوقت يتم تخزين هذا المعرف مع التصنيف المقابل له في قاعدة البيانات الخاصة بالشركة :

 

المعرف التصنيف
2345211345 “ذكر”،”20 – 30″،”الألبسة”

 

عند زيارة نفس المستخدم لموقع آخر ، وكان هذا الموقع يتعامل مع نفس الشركة الإعلانية ، ستقوم الشركة بالبحث عن الملف الذي يحوي المعرف ، وفي حال وجوده تقوم بمطابقته مع قاعدة البيانات الخاصة بها ، وبناءاً على نتيجة المطابقة يتم عرض الإعلان الموافق للإهتمام .

 

كيفية معرفة الموقع الجغرافي للمستخدم :

في كثير من الأحيان و أثناء تصفحك للإنترنت تظهر إعلانات تتماشى مع غباتك و اهتماماتك ، مثلاً يمكن شراء الحذاء الرياضي من المتجر التالي، أو يمكنك حجز تذاكر طيران من المكتب التالي ، قد تتفاجئ أن هذا المتجر أو هذا المكتب موجود في دولتك أو حتى في مدينتك ! ، فكيف تم ذلك ؟؟ وكيف تتمكن شركات الإعلانات من تنسيق الإعلان بحيث يتوافق مع منطقتك ؟؟؟

عند دخول اي كومبيوتر إلى شبكة الإنترنت يتم إعطاؤه عنوان فريد يسمى IP ، ربما قد سمعت به من قبل ، هذا الرقم يحدد المنطقة الجغرافية التي تتصفح الإنترنت منها ، من هذا الرقم يمكن لشركات الإعلانات معرفة مكان وجودك ، وبالدمج بين مكان وجودك و اهتمامك تعرض لك الإعلان الأنسب و الأفضل .

 

كيفية معرفة ما اشتراه المستخدم سابقاً :

في كثير من الأحيان و بعد شرائك لسلعة محددة عبر الإنترنت ، ستلاحظ أثناء تصفحك مواقع أخرى ظهور إعلانات مطابقة للسلعة التي اشتريتها ، على سبيل المثال : إذا قمت بشراء زوج من الأحذية الرياضية البيضاء اللون ستلاحظ كمية كبيرة من الإعلانات التي تعرض لك أحذية رياضية بيضاء اللون ، فكيف تم ذلك ؟؟؟

هذه العملية تتم بطريقة مماثلة لعملية تصنيف المستخدمين حسب الإهتمامات ، حيث يتم تخزين معرف أو رقم فريد كما ذكرنا سابقاً ، ولكن بدلاً من حفظ الاهتمام بشكل عام يتم حفظه بشكل أكثر تخصصاً ، حيث يصبح التصنيف “حذاء رياضي أبيض” ، بدلاً من “ألبسة” .

الجهات العاملة في ” الإعلان حسب الإهتمام “:

جهات الاعلان

  • المستخدم : الشخص الذي يقوم بتصفح المواقع الإلكترونية .
  • الناشر : الجهة المالكة للموقع الذي يقوم بنشر الإعلانات الإلكترونية .
  • المعلن : الجهة الراغبة في الإعلان عن سلعة أو خدمة معينة .
  • شركة الإعلانات : الجهة التي تقوم بالتنسيق بين النشر و المعلن و تقوم بنشر الإعلانات و تحديد مواقع الإعلانات في الصفحة و غيرها من التفاصيل .

 

الخلاصة :

تعتبر الإعلانات حسب الاهتمام أحد أكثر أنواع الإعلانات إنتشاراً عبر الإنترنت ، فهي تمكن المواقع الناشرة من الحصول على الدعم المادي اللازم للاستمرار في تقديم محتواها و خدماتها مجاناً ، كما تضمن للمعلنين الوصول إلى الشريحة المستهدفة من المستخدمين ، وأخيراً هذه الإعلانات تحافظ على خصوصية المستخدم ولا تجمع معلومات تنتهك خصوصيته .

 

 

البعض قد يسأل الآن أين نحن (العرب) من الإعلان أون لاين

مازال مفهوم الإعلان عن طريق الإنترنت بالنسبة للشركات العربية الناشئة يشكل الكثير من التخوفات، وتعود هذه التخوفات لعدم معرفة هذه الشركات بطبيعة الإعلانات التي تتم على الإنترنت.

هذه التخوفات دفعت العديد من المستثمرين في مجال الإنترنت إلى الإستثمار بعيداً عن السوق العربية، بالإضافة لوجود العديد من التجارب التي لاقت الفشل الذريع في الشرق الأوسط.

السوق العربية هي من أكبر الأسواق الإلكترونية الناشئة حيث يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت العرب حتى شهر مايو لعام 2015 حوالي  157 مليون حسب إحصائية صادرة عن ” الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “.

هذا العدد مرشح للزيادة خلال السنوات الخمس القادمة وهذا يعني إنفتاح المستخدمين العرب إلى التقنيات الحديثة التي من شأنها أن تشكل سوق عربية ضخمة تقدر بمليارات الدولارات، ويبقى السؤال للشركات الناشئة هل ما زلت تفكر في إمكانية الإعلان عن منتجاتك أون لاين  ؟

تعتبر إعلانات حسوب
إحدى المنصات الإعلانية الرائدة التي تستهدف سوق الإعلان الرقمي عبر الإنترنت عربيا وتمتلك العديد من منصات العمل أون لاين ولكن اليوم تجذب إعلانات حسوب إهتمام المعلنين أكثر من أي وقت مضى خصوصاً مع ازدياد وتعدد الخيارات المتاحة على هذه المنصة الإعلانية العربية.

تُمكن إعلانات حسوب المستثمر العربي من الوصول إلى الهدف من وراء حملته الإعلانية معتمدة على سعر الإعلان المنافس إضافة إلى نسبة الظهور الضخمة على المستوى العربي، أضف إلى ذلك جودة شبكة الناشرين ( المواقع الناشرة للإعلانات ) التي توفرها هذه المنصة.

اعلانات حسوب