النهوض بعملك على الإنترنت

كيف يمكنك النهوض بعملك على الإنترنت



مقدمة :

” الترويج عبر شبكة الإنترنت ” ، عبارة قد تكون سمعتها كثيراُ إذا كنت من أصحاب الشركات أو من رواد الأعمال ، أو حتى قد تكون شركتك أو أعمالك التجارية في بداية تأسيسها و أثناء إعدادك لخطة تسويقية قمت باستشارة أحد الإختصاصيين و نصحك بالترويج عبر الإنترنت .

أول ما يتبادر إلى ذهنك عند سماعك هذه العبارة هو التواصل مع أحد المواقع و الطلب منهم أن يضعوا إعلاناً لموقعك أو شركتك أو علامتك التجارية على موقعهم ، في الحقيقة هذا ليس ترويجاً بل هو إضاعة للوقت و الجهد و المال ، فالترويج أوسع من ذلك بكثير و له طرقه و أساليبه ، إذا كنت ترغب بتسويع أعمالك و التوجه إلى شبكة الإنترنت لتحقيق المزيد من الأرباح و ضمان استمرار أعمالك في المستقبل فيجب عليك العمل على التوازي على أربع خطوط أساسية أوضحها لك بالمقال التالي .

 

الخط الأول : الإعلان الإلكتروني :

المقصود بالإعلان الإلكتروني هو الترويج لمنتجك أو خدمتك التي تبيعها على شبكة الإنترنت ، عملية الترويج هذه يمكن أن تتم عن الطريق الكثير من الطرق و الأساليب ، أهم طرق الإعلان الإلكتروني :

 

2-1 الإعلان حسب النقرات :

 

أحد أكثر طرق الإعلان الإلكتروني رواجاُ على شبكة الإنترنت ، تسمى بالإنكليزية ختصاراً PPC ، في هذا النوع من الإعلانات تقوم بعرض إعلانك على أحد المواقع الناشرة للإعلانات ، ثم تدفع مقابل عدد النقرات التي تتم على الإعلان المنشور ، هذه الطريقة في الإعلان مكلفة نوعاً ما و تزداد الكلفة كلما زادت شعبية الموقع الناشر للإعلانات ، ولكنها طريقة فعالة جداً في الإعلان ، بعض  المواقع تعرض المساحات الإعلانية للمزاد العلني ، والذي قدم السعر الأعلى يربح المساحة الإعلانية المعروضة بالمزاد .

كما أن الإعلان بحسب النقر معمول به في الكثير من محركات البحث ، من حيث المبدأ الفكرة العامة هي ذاتها ، حيث تقوم بدفع مبلغ معين مقابل كل عدد من النقرات على إعلانك ، و لكن الفرق هنا أن الإعلان لايظهر بشكل دائم ، بل يظهر عندما يقوم المستخدم بالبحث عن كلمة مفتاحية معينة ، للتوضيح افترض أن لديك وكالة لبيع و تأجير السيارات ، ستقوم بشراء مساحة إعلانية من نوع PPC من أحد محركات البحث ، وسيظهر إعلانك عند كل عملية بحث عن كلمة ” استئجر سيارة ” .

يجب أن يكون لديك نظام تعقب معين عندما ترغب باستخدام هذا النوع من الإعلانات ، هذا النظام يقيس لك عدد الزيارات القادمة من الإعلان المنشور ، و بالتالي يمكنك تقييم مدى فعالية الإعلان المنشور ، وهل حقاً يستحق الكلفة المدفوعة من أجله ؟

1-2-1 أهم شركات الإعلان

هناك العديد من الشركات في العالم والوطن العربي ننصح في التعامل معها نظراً لإعتمادها على شبكة ظهور واسعة النطاق ومن هذه الشركات على المستموى العالمي:

 

Google AdWords: adwords.google.com

تُعتبر إعلانات Google  من أهم الشبكات المستخدمة في عملية الإعلان الرقمي على مستوى العالم، نظراً لإنتشارها الواسع إعتماداً على شبكة إعلاناتها AdSense.

 

Hsoub Ads: https://ads.hsoub.com

إعلانات حسوب تُعد الأولى على مستوى الوطن العربي وهذا ما أثبتته بعض الدراسات التي قمنا بها بشكل مصغّر، كما تعتبر إعلانات حسوب الخيار الأمثل للشركات الناشئة (في الوطن العربي) نظراً لإستهدافها الجغرافي للدول العربي، وإمتلاكها لشبكة ظهور ضخمة على مستوى المستخدمين العربي ذوي الإختصاصات المتعددة.

 

 

2-2 الانضمام لمواقع الإدراج :

 

مواقع الإدراج ، بالإنكليزية Listing Sites ، هي مواقع تحتوي على قاعدة بيانات ضخمة من أسماء الشركات ، هذه الشركات منظمة حسب قطاعات العمل و مجالاته ، من المفيد جداً أن تقوم بإدراج شركتك ضمن هذه المواقع ، فهي ستظهر عند قيام أحد المستخدمين بالبحث عن الشركات العاملة في مجال مطابق للمجال الذي تعمل به شركتك ، هذا من جهة ، ومن جهة أخرى بعض هذه المواقع مشهور و يمتلك ترتيب عالي في محركات البحث ، لذلك ينصح بإدراج موقعك ضمن هذه المواقع ، من الجدير بالذكر أن بعض هذه المواقع مجاني و لن يأخذ منك أي رسوم مقابل عملية الإدراج .

 

2-3 الشراكة مع الآخرين :

 

من الأساليب الناجحة في الإعلان هي العمل و الشراكة مع شركات أخرى عبر شركة الإنترنت ، هذا الأسلوب يعتمد على قيام كل طرف من أطراف الشراكة بالترويج لبقية الأطراف ، لأوضح لك طريقة الترويج عن طريق الشراكة سأقدم لك المثال التالي : بفرض أن شركتك مختصة ببيع منتجات و مستحضرات التجميل الخاصة بالشعر ، وقمت بإنشاء شراكة إعلانية مع شركة أخرى تقوم ببيع مستحضرات تجميل خاصة بالبشرة ، ستقوم هذه الشركة بوضع إعلان على شكل نصيحة كالتالي : ”  لنتائج أفضل ننصحك بمنتجات الشركة الفلانية (شركتك) للعناية بشعرك ” مع رابط يشير إلى موقع شركتك على شبكة الإنترنت ، وأنت أيضاً ستقوم بالمثل .

هناك أساليب أخرى للترويج عن طريق الشراكة مع شركات أخرى ، يمكنك مثلاً بيع منتجات الشركتين معاً كعرض بسعر أقل كنوع من الترويج لمنتجات الشركتين .

 

الخط الثاني : تحسين ترتيب موقع الشركة في محركات البحث :

 

هذه النقطة هي نقطة مهمة جداً في مجال الإعلان و الترويج الإلكتروني ، المقصود بها هو الطرق و الأساليب المستخدمة لتصميم موقعك من الشكل و المحتوى بهدف الحصول على ترتيب جيد في نتائج محركات البحث ، بعبارة أخرى ، عند قيام المستخدم بالبحث عن موضوع معين في محرك بحث ما ( جوجل – ياهو – msn  – …..) ما العوامل التي تجعل بعض المواقع تظهر قبل غيرها في النتائج المعروضة ؟ كيف تضمن أن موقعك سيتصدر النتائج ؟ لماذا لا يظهر موقعك في النتائج ؟

هذا المجال في الحقيقة مجال واسع جداً ( يطلق عليه بالإنكليزية SEO و تلفظ “سيو”) وهناك العديد من الاختصاصيين في هذا المجال ، ولكن من المفروض أن تكون على دراية بأساسيات هذا المجال إذا كنت ترغب الخوض في مضمار التجارية الإلكترونية .

من الأمور الأساسية التي يجب أن تعرفها في مجال ” سيو ” هي الكلمات المفتاحية ، الكلمات المفتاحية هي الكلمات التي ترغب لموقعك أن يتصدر نتائج البحث عندما يقوم أحد المستخدمين بالبحث عن هذه الكلمات في محركات البحث ، للكلمات المفتاحية دور كبير جداً في تحديد ترتيب موقعك في نتائج محركات البحث ، فمثلاً مدى تكرار الكلمة المفتاحية ، مدى توافقها و انسجامها مع الصفحة ، ظهور الكلمات المفتاحية في العناوين ، حجم الخط المكتوبة فيه هذه الكلمات المفتاحية ، كلها عوامل تستخدمها محركات البحث لتحديد ترتيب و مكانة موقعك .

خطوتك الأولى في ” سيو ” وقبل اللجوء إلى خبراء هذا المجال هو تحديد مجموعة الكلمات المفتاحية التي تريد توظيفها في موقعك ، ضع نفسك مكان المستخدم الذي تريد الوصول إليه ، ما الذي قد يكتبه هذا المستخدم في محرك البحث ليصل إلى موقعك ، سجل هذه الكلمات و استعن بخبراء سيو ليتولوا بقية الموضوع .

 

الخط الثالث : وسائل التواصل الاجتماعي :

 

4-1 التواجد المستمر :

 

يمكنك استنتاج أهمية مواقع التواصل الإجتماعي في الترويج الإلكتروني بسهولة شديدة ، فقط ابحث عن أهم و أكبر الشركات و ستجد لها صفحات و نشاطات على أشهر مواقع التواصل ، إذا كنت تريد الوصول إلى كم كبير من المستهلكين لا بد لك من استخدام هذه المواقع ، إبدأ بإنشاء حسابات على أشهر مواقع التواصل مثل فيسبوك و تويتر و غيرها ، انتبه فالعملية لن تتوقف هنا ، في شبكات التواصل هذه أنت تخوض معركة إثبات وجود ، عليك أن تبقي صفحتك نشيطة ، ذات منشورات متجددة ، حاول رفع كمية التفاعل ، ضع روابط لمنتجاتك ، المهم أن تثبت وجودك و تستمر بالنشر و تهتم بكم و نوع منشوراتك .

 

4-2 المسابقات و السحوبات و العروض :

 

حاول خلق ضجة إيجابية حول صفحاتك الإجتماعية ، يمكنك إنشاء مسابقات و إعطاء الفائز جائزة من أحد منتجاتك ، يمكنك إجراء سحوبات مجانية شهرية ، يمكنك أيضاً استغلال هذه المسابقات و السحوبات أيضاً لأهداف أخرى غير زيادة شعبية صفحتك على مواقع التواصل ، يمكنك مثلاُ وضع شروط معينة للاشتراك بالسحب كإرسال بريد إلكتروني بالاسم الثلاثي و رقم الهاتف ، وبذلك تكون قم حصلت على قائمة بطرق التواصل مع زبائنك ، الشيء الأخير الذي أود ذكره هو أن تثبت نزاهة المسابقات و السحوبات التي تقوم بها عن طريق ذكر اسم الفائز و توثيق عملية السحب بالفيديو .

 

4-3 الإعلانات المدفوعة :

 

يمكنك الاستفادة من خدمة الإعلانات المدفوعة التي تقدمها بعض وسائل التواصل الإجتماعي ، وذلك إذا كانت الميزانية المرصودة تسمح بذلك ، حيث يمكنك شراء مساحة إعلانية على صفحات مواقع التواصل مقابل رسم معين ، الإعلان على هذه المواقع مفيد جداً ويوفر لك خيارات كثيرة مثل استهداف شريحة معينة من المستخدمين بدلاً من استهداف المستخدمين بشكل عام .

هناك الكثير من الخدمات المدفوعة التي تقدمها وسائل التواصل الإجتماعي ، هذه الخدمات تختلف من موقع لآخر و هي متنوعة و لامجال لذكرها هنا ، يمكن استعراضها في صفحة الدعم الخاصة بكل موقع تواصل و اختيار ما يناسبك منها .

 

4-4 التوسع :

 

بعد أن قمت ببناء قاعدتك على شبكات التواصل الاجتماعي الأساسية مثل فيسبوك و تويتر عليك البدء بالتوسع ، فشبكات التواصل الاجتماعي ليست فقط فيسبوك و تويتر ، بل يوجد غيرها الكثير ، ابحث عنها و ادرس كيف يمكنك استثمارها في الترويج لمنتجك ، على  سبيل المثال لا الحصر شبكة انستغرام شبكة تواصل اجتماعي تعتمد على التواصل عن طريق نشر الصور ، يمكنك الاستفادة منها من خلال نشر صور لمنتجاتك وعروضك .

كذلك عليك وضع شعارات مواقع التواصل الاجتماعي على موقع شركتك ، وهذه الشعارات عند الضغط عليها تؤدي إلى صفحتك على موقع التواصل المقابل ، هذه الأساليب تمكنك من توسيع شعبية منتجك و شركتك على وسائل التواصل الاجتماعي .

 

4-5 التدوين :

 

في الحقيقة لا يمكن اعتبار التدوين من وسائل التواصل الاجتماعي بحسب المفهوم العام للكلمة ، لكن من الجيد أن يكون لشركتك أو منتجك مدونة تتكلم عن الشركة ، و أيضاً من الجيد أن تتضمن المدونة مقالات عن مجالات عمل الشركة ، وتظهر احترافية الشركة في مجال عملها ، جودة هذه المدونة و جودة مقالاتها قد يدفع الكثير من زوارها إلى زيارة موقعك و شراء منتجك .

حاول نشر المدونة قدر المستطاع ، شارك المقالات التي تكتبها في مدونتك على صفحاتك و حساباتك على شبكات التواصل الاجتماعي ، فكلما ازدادت شعبية مدونتك ازدادت شعبية منتجك و شعبية علامتك التجارية .

 

الخط الرابع : التواصل مع الزبائن :

5-1 جمع و أرشفة معلومات الزبائن :

 

عندما يقوم أحد الزبائن بشراء منتج من منتجاتك لا تنسى أن تقوم بجمع المعلومات الخاصة به ، هذه المعلومات ستكون مفيدة جداً في خططك التسويقية المستقبلية ، حاول ان تقوم بجمع المعلومات عن الزبائن حتى لو يقوموا بالشراء ، يمكنك جمع المعلومات الخاصة بهم بمجرد دخولهم إلى الموقع الخاص بك ، قم بأرشفة هذه المعلومات و حفظها لأنك ستحتاجها قريباً .

 

5-2 الرسائل الإلكترونية :

 

من خلال المعلومات التي جمعتها قم بإرسال نشرات دورية إلى عناوين البريد الإلكتروني التي قمت بأرشفتها ، احرص أن تكون هذه الرسائل منسقة و ذات ألوان تناسب الألوان المستخدمة في شركتك و علامتك التجارية ، لاتكثر من هذه الرسائل فتغدو مزعجاً ، ولا تقلل فتغدو منسياً ، اجعل زبائنك يشعرون باهتمامك بهم و اهتمامك بآرائهم من خلال إرسال استطلاعات بالرأي مع عبارة ” رأيك يهمنا ” على سبيل المثال .

 

5-3 النشاط عبر الانترنت :

 

شارك في المنتديات و النقاشات و المقالات التي تتعلق بمجال عم شركاتك ، فمثلاً إذا كنت تبيع معجون الأسنان يمكنك المشاركة بكافة المنتديات الخاصة بالعناية بالأسنان و بصحة الفم ، لكن إياك و الإنجرار إلى الإعلان عن منتجك بشكل مباشر في هكذا منتديات ، بل ناقش و قدم رأيك بعيداً عن الدعاية و الإعلان ، يمكن وضع علامتك التجارية أو رابط موقعك كتوقيع خاص تحت اسمك ولكن لا تدخل في نقاش و تبدأ بالترويج المباشر لمنتجك مهما كانت الأسباب .

 

 

راقب ردود الأفعال حول منتجك و تتبعها عبر الإنترنت ، تجاوب مع الاستفسارات ، كن أديباٌ في الرد على الاعتراضات ، فمجموع ردود أفعالك يعطي الإنطباع حول مدى احترام شركتك لزبائنها .

 

هذه هي الخطوط الأساسية التي يجب عليك مراعاتها و دراستها إذا كنت ترغب بالنهوص بأعمالك و ترويج منتجاتك عبر شبكة الإنترنت ، ادرس كل منها على حدى و أعطها الوقت اللازم للنجاح و ستكون طريق الأعمال عبر الإنترنت مفتوحة أمامك و ستكلل جهودك بالنجاح .