نسبة نمو المستقلين في أوروبا

كيف تبدأ عملك كـمستقل، ولماذا؟



في الوقت الذي يعاني فيه العرب من الكثير من المشاكل الإقتصادية وإرتفاع معدلات البطالة بشكل كبير نسبياً، وعدم التفاهم المتواجد بين الشركات وموظفيها في المنطقة العربية، يأتي العمل الحر بمفهومه الواسع والشامل ليحاول حل هذه المشاكل أو التقليل منهما على الأقل بوضع أساليب فعّالة وحلول منهجية لكل مشكلة. في هذا المقال سنتحدث عن بعض الأمور المتعلقة بالعمل الحر، والتي ستفيدك وتهمك  حقاً سواء كنت موظف أو تبحث عن عمل، أو حتى كنت صاحب عمل ورائد أعمال وعصامي مميز.

 

العمل الحر، حيث لم يعد العمل مرتبطاً بمكان.

دائماً ما كان العمل مرتبط بمقر الشركة ولم يكن هناك مفر من التواجد أو العمل من خارج هذا المقر،  وكان الشخص مضطراً للنزول من منزله يومياً للعمل على تحقيق أحلام أشخاص آخرين، ويضيع الوقت في أشياء لا قيمة لها وهباءاً منثوراً بلا أي فائدة.

ولكن، بعد إنتشار مفهوم العمل الحر، الأمر أصبح أسهل بكثير من ذي قبل، حيث لم تعد مضطراً للإرتباط بمكان معين ، لم يعد عملك مرتبط بدوامٍ كامل، ولم تعد مضطراً للعمل مع مدير لا يقدرك ولا مع مؤسسة لا تضيف لك أي شئ وتستهلك قدراتك الجسدية والذهنية بإستمرار. مع العمل الحر، تصبح لديك القدرة على  العمل من أي مكان، حتى في وسائل المواصلات وفي السفريات البعيدة وفي الأجواء الغير مناسبة.

لم تعد مقيداً بالعمل لـ8 ساعات متواصلة أو يزيد بلا أي راحة أو إستمتاع بما تفعل، العمل الحر من مسماه، يجعلك حراً في حياتك، تخرج من صندوق النمطية والملل إلى عالم ممتلئ بالأعمال الشيقة والممتعة، يجعل لك حرية مطلقة في إختيار ما تحب أن تعمل عليه وما لا تحب، العمل الحر هو الحل !

 

ما تخبرنا به الأرقام عن العمل الحر

في تقرير صدر في الربع الأخير من العام الماضي من قِبل اتحاد المستقلين بالتعاون مع بعض مواقع العمل الحر الأجنبية مثل Elance وOdesk بالولايات المتحدة الأمريكية، ثبت أن هناك أكثر من 50 مليون مستقل ساهموا بمبالغ تتجاوز ال700 مليار دولار للإقتصاد الأمريكي وهو رقم مهول يوضح الفائدة الإقتصادية للعمل الحر. وأيضاً هناك توقعات أن يتجاوز عدد الذين يعملون بشكل حر في الولايات المتحدة إلى 40% من إجمالي الموظفين.

وأيضاً في المملكة المتحدة، في إستبيان تم إجراءه مع الخريجين الجدد أوضح أن 87% منهم يرون أن العمل الحر خيار مهني رائع لهم في مسيرتهم المهنية. وينمو عدد الأشخاص الذين يعملون بشكل حر بنسبة 4% أكثر من الموظفين التقليدين في المملكة المتحدة وأكثر من 15% من الموظفين في قارة أوربا يعملون بشكل حر.

وأيضاً معدل العمل الحر في إزدياد دائم ومستمر في جميع دول العالم وهذه إحصائية بسيطة من ضمن أحد التقارير العالمية توضح معدل نمو العمل الحر من 2004 إلى 2014 في قارة أوربا:

نسبة نمو المستقلين في أوروبا

ومع إرتفاع معدل البطالة في الوطن إلى العربي والمنطقة العربية التي يتواجد بها أعلى نسبة بطالة في العالم حيث تتعدي ال20 مليون شخص، ومع إزدياد متسخدمين الإنترنت في المنطقة العربي والذين يصل عددهم إلى 136 مليون مواطن، يأتي العمل الحر ليفتح ذراعيه لكل شخص يبحث عن عمل ويبحث عن النجاح المختلف والغير نمطي، والحمدلله أن المنطقة العربية تتقبل العمل الحر بشكل تدريجي ويرتفع معدل المستقلين بشكل دائم حيث يضم موقع مستقل  التابع لشركة حسوب أكثر من 50 الف مستقل عربي وهو امر رائع ومبشر بخير كثير.

 

العمل الحر بين المميزات والعيوب

لا يوجد شئ كامل فالكمال لله عزوجل، العمل الحر مثل ما له مميزات كثيرة فله أيضاً عيوب ومخاطر يجب عليك أن تعرفها من البداية، ومن مخاطر العمل الحر :

1-تقلب الدخل المادي وعدم الثبات

من أبرز المشاكل التي تواجه المستقلين والذين يعملون بشكل حر، وتحديداً الجدد منهم هو أن الأمر المالي متقلب دائماً فتارة يكون لديه مشاريع عديدة يجني منها الأرباح والأموال، وتارة أخرى لا يجد أي عمل إطلاقاً، يجب عليك أن تبحث عن حلول لهذه المشكلة لكي تستطيع تجنبها أو التغلب عليها مثل أن تقوم بالإشتراك مع أحد الفرق وتعمل معهم كمستقل وكذلك بناء شبكة علاقات قوية تمكنك من التواصل مع العديد ممن يحتاجون خدماتك وأيضاً محاولة توفير وإبتكار مصادر دخل متعددة.

 

2-الوقت وعدم القدرة على التحكم به

الوقت كالسيف، هي كما يقول أحد أصدقائي مقولة لا تعبر بصدق عن أهمية الوقت، في العمل الحر يفشل العديد من الأشخاص في الموازنة بين أوقات العمل وأوقات الراحة وتنظيم أوقاتهم وكذلك زيادة إنتاجهم بشكل ملحوظ ومريح كذلك، ربما في يوم تعمل 6 ساعات وفي يوم أخر لا تعمل أبداً، في يوم تسهر إلى قبيل الندي على عملك، وفي وقت آخر تنتهي قبل العشاء، الأمر يحتاج إلى مزيد من التنظيم والعناء والإرادة القوية التي تجعلك تتحكم في وقتك بكل قوة وأريحية حتى تستطيع توفير جهودك وإستغلالها في الوصول إلى النجاح.

 

3-الخوف من التغيير

الإنسان بطبعه يخاف المخاطرة والتغيير، والعمل الحر ذاته هو مخاطرة، أن تترك وظيفتك لمستقبل غير معروف، ويجب عليك أن تصنعه أنت، كل شيئ فيه يترتب على مجهودك، الأموال والمنزلة والعلاقات الخ.. الأمر يزداد صعوبة إذا كنت من الأشخاص النمطيين والذين يكرهون التغيير ويحبون الثبات على نفس المنوال، وما يفعلونه لا يغيرونه أبداً، ربما بعد أيام أو أسابيع من العمل الحر ستتعلم من مخاطرتك وسيصبح التغيير خير معلم ورفيق لك في دربك.

 

أما مميزات العمل الحرة فعديدة وكثيرة، يمكننا أن نذكر منها على سبيل المثال لا للحصر :

 

1-مقابل مادي أفضل

العمل الحر يمتاز بالمرونة، فيمكنك العمل على أكثر من مشروع في نفس الوقت وهو ما يضمن لك الحصول على أموال ومقابل أكثر، وكذلك العمل بالعملة الأجنبية مثل الدولار واليورو وهي من العملات الأكثر شيوعاً في العمل الحر يضمن لك أموالاً أكثر وذلك لأنها بالطبع أو في الغالب ستكون أغلى من عملتك، فالدولار في دولة مثل مصر يمثل حوالي 8 جنيهات أما في الكويت مثلاً فهو لا شئ، لذا فإختلاف العملة ربما يكون ميزة أو عيب. والأمر أفضل من الوظيفية الثابتة والتقليدية حيث فيها تتقاضيى مرتباً ثابتاً لا يزداد إلا على فترات بعيدة.

2-الحرية المطلقة

في العمل الحر، أنت الذي يختار المشاريع التي تفضل العمل عليها، ليس هناك أي شئ سيجبرك على العمل، أنت تفعل ما تحب وفقط. أنت المتحكم في قرارك ومشاريعك التي ستعمل عليها، والمقابل الذي تريده لكل مشروع، وأنت من تعلم أي المشاريع ستضيف لك علماً أو خبرة أو حتى مالاً، وأي المشاريع التي تستحق فعلاً دون غيرها، في العمل الحر “أنت حر” .

 

3-التعلم والتطور المستمر

يتيح لك العمل الحر تنمية مهاراتك العملية وزيادة خبراتك في مجال عملك، فبإختلاف أنواع المشاريع ستختلف المشاكل التي تواجهك وبالتالي تختلف الحلول، فأنت هكذا تكون إستفدت إستفادة حقيقة من العمل على المشاريع التي قمت بإختيارها، وعلى قدر المشاريع التي تعمل عليها، ستكون الخبرة التي ستكتسبها والمهارات التي ستنميها.

 

4-بناء شبكة علاقات واسعة

العلاقات لها قوة خاصة في الحياة، وفي العمل الحر تزداد قوتها، حيث تعتبر العلاقات والتوصيات من أفضل الطرق التي تستطيع من خلالها الحصول على عملاء ومشاريع جديدة. ومع كل عميل تعمل معه أو مشروع تعمل عليه، فأنت تبني شبكة علاقات ستكون هي سلاحك الأقوي فيما بعد، وخير مسوق ورفيق لك في هذه الخطوة هي أعمالك التي تثبت بها كفائتك وأنك تستحق التوظيف، وكذلك سوف تحصل على توصيات دائمة من عملاء سابقين لك وهو أمر ستدرك أهميته بلا شك حينما تجربه.

 

5-في كل مكان، ومن أي مكان

طالما معك جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بك، ووصلة الإنترنت (ربما تعمل بدونها) فأنت تستطيع العمل بشكل حر في قيامك وسفرك، وفرحك وحزنك، في بلدك وغير بلدك، العمل الحر لم يعد مرتبط بزمان أو مكان أو حتى بجهات معينة، تستطيع العمل من أي مكان شئت وهي ميزة توفر عليك الكثير من الوقت الضائع بلا فائدة.

 

الآن، كيف أعمل كـمستقل

مع وجود منصات عربية مثل خمسات ومستقل وأسناد وغيرهم، يصبح العمل الحر أكثر سهولة ويسر، حيث تتيح لك هذه المنصات أن تعمل بشكل حر وتوفر لك آلاف العملاء الذي يبحثون عن أشخاص يوظفونهم ليعملون بشكل حر، وكذلك تضمن لك حقوقك وأموالك، هذه المنصات سهلة الإستخدام وهي باللغة العربية وكل تعاملك مع أشخاص عرب مثلك تماماً، سنتحدث عن إثنين من أهم منصات العمل الحر وهما خمسات ومستقل على الترتيب.

 

خمسات، والخدمات المصغرة.

هو موقع عربي خالص، ملك  للشركة العربية الرائدة في تطوير الويب العربي “حسوب” والتي تعمل دائماً على نشر مفهوم العمل الحر.

“خمسات هو السوق العربي لبيع وشراء الخدمات المصغرةأنجز أعمالك أو قدّم خدمات للآخرين بدءاً من 5$ فقط” هذا هو الوصف الخاص بموقع خمسات، يتيح لك موقع خمسات بيع الخدمات المصغرة مثل الكتابة والترجمة والتحرير والتصميم الخ.. مقابل مبلغ 5$ وهو رقم مناسب للخدمات المصغرة، وهو سوق واسع يتواجد عليه العديد والعديد من المستقلين، وخمسات يضم أشخاص قد حققوا مبالغ كبيرة جداً وقصص نجاح تدرس في الجامعات، وقد لقي نجاحاً باهراً منذ إنطلاقته وحتى شراء حسوب له من رؤوف شبايك. إذا كنت ممكن يستطيعون إنتاج الخدمات المصغرة فموقع خمسات هو مكانك.

خمسات

خمسات هو موقع سهل التعامل والإستخدام، لن تواجهك أي صعوبة في التعامل معه، كل ما عليك هو النقر على “مستخدم جديد” والبدء في إدخال بياناتك وإنشاء حسابك، وسوف تستطيع التعامل والربح بكل سهولة، وهناك فريق رائع ومتعاون للدعم الفني سيساعدك دوماً ويعمل على مصلحتك.

مستقل، منصة العمل الحر.

من المواقع التي لا غني لك عنها كمستقل أثناء بحثك عن المشاريع والعملاء، هو موقع مستقل التابع لشركة حسوب أيضاً، وهو مواقع رائع وغني عن التعريف يعمل على الجمع بين أصحاب المشاريع والمستقلين بأسلوب إبداعي وإحترافي سهل.

“مستقل هو منصّة تصل بين أصحاب المشاريع والمستقلين في العالم العربي. إن كنت صاحب مشاريع تستطيع استخدام مستقل لانجاز مشاريعك من خلال الانترنت بسهولة وأمان وتستطيع كمستقل تصفّح المشاريع الموجودة وإضافة عروضك على المشاريع التي تستطيع إنجازها. يضمن مستقل حقوقك كاملة ويعمل كوسيط بين صاحب المشروع والمستقل.” هذا هو وصف موقع مستقل، وأنا أراه كافي ووافي وإستطاع أن يوصل الغرض والهدف من الموقع بشكل بسيط في جمل بسيطة ويحتوى على العديد من الأقسام والتخصصات التي تستطيع العمل بها.

 

مستـقل

 

يعمل موقع مستقل بآلية رائعة، تجعله الخيار الأفضل لأصحاب المشاريع، يضم الموقع أكثر من 50 الف مستقل، مما يجعله أكبر موقع عربي للعمل الحر من حيث المستقلين المتواجدين عليه، كل ما عليك كمستقل أنا تسجل في الموقع، ومن ثم تبحث عن المشروع المناسب وتقدم عرضك وسيبدأ صاحب المشروع بالمفاضلة بين المتقدمين ويختار الأنسب، وكذلك بالنسبة لصاحب المشروع، يمكنك التسجيل وإضافة مشروعك، ومن ثم الإنتقال الى مرحلة تلقي العروض، حتى تختار العرض الأنسب لك.

العمل الحر ينمو بشكل مستمر وسريع، ويجب عليك أن تلقي نظرة عليه كبديل أو زيادة على وظيفتك، يجب عليك أن تتذوق طعم الحرية والشغف وحب العمل. هذا المقال كان بمثابة نظرة سريعة على العمل الحر ومميزاته وعيوبه وكذلك بعض الأرقام التي تثبت سرعة نمو العمل الحر وإتجاه العالم نحوه، وأيضاً ذكرنا إثنين من أهم منصات العمل وهما مستقل وخمسات، المقال هو مجرد شرارة البداية، وطرف الخيط، ويجب عليك أن تمضي ولا تلتفت، خد قرارك أنت تستطيع.

[box type=”info” align=”alignright” class=”” width=””]أعداد المستخدمين ممن في خمسات + مستقل + أسناد + إعلانات حسوب ممن ينشدون العمل عبر الانترنت يتجاوز عددهم نصف مليون مستخدم عربي تقريبا وهذا من شأنه أن يبشر بمستقبل جديد للبدء بالعمل على الانترنت.[/box]

هل تُفضل العمل بشكل حر؟ ولماذا؟