شركة حسوب

[دراسة] إعلانات حسوب تتفوق على إعلانات جوجل عربياً



في دراسة خاصة بموقع سيو بالعربي سنتحدث عن الفرق بين إعلانات جوجل وإعلانات حسوب وأيهما الخيار الأفضل للمستخدم العربي.

رأس مال الدراسة : 140$

البلاد المستهدفة : الوطن العربي وشمال افريقيا

 

دراسة حالة إعلانات حسوب

فيما يلي جدول يوضح الفرق في معدل الانفاق في كل حملة وأيضاً معدل النقرات

دراسة اعلانات حسوب

دراسة حالة إعلانات حسوب – إضغط للتكبير أو تحميل من هنا

بالنسبة للمبلغ المستخدم كان مبلغ رمزي لم يتجاوز الـ 70$ في كلا الحملتين ولم نكن بحاجة لمبلغ أكبر ليتضح لنا الفرق بين القدرة الإعلانية في حسوب والقدرة الإعلانية في جوجل وفيما يلي أهم النقاط في هذه الداراسة من ناحية المشاهدات والنقرات.

المشاهدات والنقرات :

كان من الواضح والجلي هنا ان إعلانات حسوب قد تفوقت من حيث مرات الظهور  على إعلانات جوجل والسبب هنا هو الفرق في سعر الإعلان وإليكم كيف يتم الأمر.

حسوب : تقدم لك حسوب إمكانية الإعلان بمبلغ يعادل 0.02$ للنقرة وأحياناً تكون سعر النقرة أقل من ذلك تصل إلى 0.01$ بالإضافة لقاعدة كبيرة من المواقع التي تحتوي  على منافذ إعلانية لشركة حسوب من هنا نصل لسبب هذا الظهور الضخم مقابل إعلانات جوجل.

جوجل: تقدم جوجل خيارات مماتزة للإعلان بأدوات متطورة ولكن المنافسة الشديدة في أداة الإعلان هذه تجعل من الصعب تخفيض سعر النقرة إلى المعدل الموجود في حسوب حيث أن معدل سعر النقرة في جوجل هوة 0.04$ وقاعدته العربية محدودة إلى حد ما لكثرة إغلاقه للحسابات الناشئة .

[box type=”info” align=”alignright” ]بعد الحديث عن الفرق بين سعر الإعلان وأيضاً معدلات الظهور والنقرات يأتي السؤال الأهم وهو نسبة الفائدة المرجوة من الإعلان حتى لو حققنا آلاف النقرات من أي وسيط إعلاني تبقى الفائدة هي الأهم وهذا ما سنطلع عليه في الفقرة القادمة[/box]

تحليل الفائدة على صفحة الوصول

صفحة الوصول كانت عبارة عن صفحة الإنضمام إلى محررين الموقع وفيها هدفان :

1- الحصول على مدونين جدد ذوي خبرة

2- الحصول على أشخاص راغبين في الحصول على منتجات الموقع القادمة عن طريق نافذة إعلانية تظهر بشكل تلقائي.

مدة الحملة الأولى على موقع حسوب كانت 20 يوم من 6/ابريل إلى 26/ابريل

مدة الحملة الثانية على جوجل كانت أيضاً 20 يوم من 1/ماي إلى 20/ماي

في الحملة الأولى مع شركة حسوب استطعنا حصد أكثر من 250 شخص مهتم في العروض التي قدمت لهم على تلك الصفحة وفعلاً كنا نتتبع جميع الضغطات وكيف تم تحويل المهتمين ومن اي مواقع تم تم ذلك.

في الحملة الثانية مع شركة جوجل كانت نسبة المهتمين لم تتعدى 40 وهذا ما أصابنا بالصدمة وقررنا البحث أكثر في تفاصيل ما الذي يحدث فعلاً على شبكة إعلانات جوجل.

العامل الأول في نجاح إعلانات حسوب عربياً : 

إعلانات حسوب استطاعت عبر أسعارها الرمزية الوصول لطبقة كبيرة من الشعب العربي الأمر الذي يعطي المعلن إمكانية أكبر للإحتكاك مع طبقات مختلفة من الشعب وهو عامل تفوق تستطيع إعلانات حسوب أن تعتمد عليه في خدمة المعلن العربي في المستقبل.

العامل الثاني في نجاح إعلانات حسوب عربياً : 

عدم وجود منافسة إعلانية يعطي للمعلن فرصة الحصول على عرض جيد في مقابل المنافسة الشديدة التي تحصل في إعلانات جوجل.

العامل الثالث في نجاح إعلانات حسوب عربياً : 

القاعدة الإعلامية التي استطاعت حسوب الحصول عليها خلال وقت قصير.

 

هل أستطيع الوثوق بإعلانات حسوب ؟

شركة حسوب

بداية دار الكثير من الجدل حول هذه الإعلانات وإمكانية السيطرة على الناشر المخادع، وبعد التجربة الخاصة والتي لم تكن الأولى استطعنا الوثوق بمقدرة هؤلاء الشباب الذي يديرون شركة حسوب وأنهم بالفعل قادرين على كيف أي ممارسات غير مرغوب بها على شبكتهم وكان الدليل والبرهان على

كلامي هو مراقبة تفاصيل الزيارات القادمة من إعلانات حسوب والتأكد من صحتها قبل طرح هذه الدراسة وباختصار أقول لكم هنا.

يجب أن ندعم إعلانات حسوب عربياً .. ونعم يمكن الوثوق بهم 

يمكن الحصول على المزيد من مزايا إعلانات حسوب على الرابط التالي :

http://hsoub-ads.blogspot.com/2012/12/blog-post_22.html

[box type=”shadow” align=”alignright” ]في النهاية أقول لكم أن هذه دراسة شخصية وقد تكون غير مفصلة بالشكل الصحيح كان الهدف منها اثبات قدرة موقع الإعلانات العربي على الوصول للقاعدة الجماهيرية المطلوبة واثبات تفوقه في الإعلانات على مستوى الوطن العربي، اتمنى أن تكون المعلومة قد وصلت[/box]