google phantom

هل فعلتها جوجل و حدثت خوارزميتها ؟



في كل فترة تقوم جوجل بتحديث خوارزميتها ، هذا التحديثات تهدف إلى تحسين النتائج في محرك البحث و معاقبة من يحاول التحايل على الزاحف الخاص بجوجل من خلال استخدام تقنيات البلاك هات سيو ، جرت العادة أن تقوم جوجل بالتصريح عن كل تحديث تنوي القيام به وذلك على مواقعها و مدوناتها الرسمية أو بلسان العاملين فيها ، و لكن هذه المرة لم نسمع أي تصريح رسمي من جوجل بأي تحديث على الرغم من توافر العديد من الأدلة التي تشير إلى وجود بعض التعديلات التي طرأت على خوارزمية جوجل ، فهل فعلتها جوجل و حدثت خوارزميتها دون أن تخبرنا ؟

google phantom

هل نحن فعلاً أمام النسخة الثالثة من تحديث Phantom ؟ يعتقد العاملين في مجال سيو أن جوجل قامت بتحديث خوارزميتها و حتى و لو أنكرت ذلك ، ففي التاسع عشر من شهر نوفمبر لعام 2015 انتشرت الكثير من التقارير غير الرسمية التي تشير إلى قيام جوجل بتحديث خوارزميتها ، نتيجة هذه التقارير غرد جون مولر العامل في جوجل في حسابه على تويتر قائلاً ” ليس لدى جوجل شيء جديد لتقوم بالتصريح عنه ، فجوجل تجري مئات التغييرات على خوارزميتها سنوياً “

ربما قامت جوجل بإجراء تغيير جوهري في خوارزميتها و هي تخفي الأمر ، و ربما يكون واحدأ من تلك التغييرات الدورية التي تقوم بها جوجل على حد قول جون مولر ، لا أحد يعلم ، ربما التحديث لا يكون من التحديثات الضخمة مثل تحديث الباندا و غيرها من التحديثات و التي يتم عادةً التصريح عنها ، و لكن هذا لا ينفي أن جوجل قامت بتحديث كبير و لكنها لا تريد طرحه للنقاش العلني في الوقت الحالي ، ربما تتساءل عزيزي القارئ لما هذه الشكوك في جوجل ؟ حسناً لن تتردد في الشك معي إذا أخبرتك أن جوجل سبق و فعلت أمور مشابهة وحدثت خوارزميتها دون أن تعلن ذلك !!

ففي شهر أيار مايو أكدت جوجل رسمياً قيامها بتحديث خوارزميتها (التحديث الذي أطلق عليه حينها تحديث الجودة Quality Update ) و لكن هذا التصريح جاء بعد أسبوعين من ملاحظة نتائجه على نتائج البحث ، و نظراً للتأخير الذي تم فيه الإفصاح عن هذا التحديث و لعدم معرفة تفاصيله حينها ، أطلق عليه اسم “تحديث الشبح ” أو ” Phantom Update ” ، في الحقيقة هذا التحديث تم تسميته ” تحديث الشبح الإصدار الثاني ” أو ” Phantom Update 2 ” و ذلك لأنها كانت ثاني مرة تقوم فيها جوجل بإجراء تحديثات دون الإعلان عنها ، فأول مرة حدثت في عام 2013 (تحديث الشبح الإصدار الأول) مما يجعل تحديث شهر أيار هو الإصدار الثاني من تحديث الشبح .

في كلا التحديثين السابقين ” الشبح 1 ” و ” الشبح 2 ” لا أحد يعلم فعلياً ما هي أجزاء خوارزمية جوجل التي تم تحديثها ، و لكن لوحظ آثار التحديثين على عدد كبير من المواقع حينها ، بالعودة إلى التاسع عشر من نوفمبر للعام الجاري نجد أن العديد من المواقع تأثرت من ناحية الترتيب و الترافيك ، و لا يوجد أي تصريح من جوجل حول أي تحديث ، فهل هذا يجعلنا أمام تحديث ” الشبح 3 ” ؟ اللهم أبعد الأشباح عن مواقعنا و أبقنا من المتصدرين في نتائج البحث يا رب 🙂 🙂 .