حذب العملاء على الإنترنت

التحديات التي تواجه جذب الزبائن عبر الإنترنت



هناك العديد من التحديات التي تواجه الشركات في جذب الزبائن والإعلان عبر الإنترنت وخصوصاً في الوطن العربي على الرغم من الفرص الكبيرة والمتنوعة في ظل الإتجاه نحو العولمة ومن أهمها:

حذب العملاء على الإنترنت
التكاليف المرتفعة في إنشاء مواقع الأعمال الإلكترونية:
إن إنشاء مواقع الأعمال الإلكترونية يضيف أعباء مادية كبيرة على المنظمة حيث إن تصميم وإنشاء وتطوير المواقع الالكترونية يحتاج إلى خبراء ومتخصصين على درجة عالية من الكفاءة.
التطور السريع في التكنولوجيا الرقمية:
حيث تحتاج المنظمات وبشكل مستمر إلى متخصصين في مجال تصميم وتطوير المواقع الإلكترونية وذلك لرفع فعاليتها وقدرتها التنافسية في سوق يمتاز بالمنافسة الشديدة حيث تزيد من الأعباء المالية للمنظمة وزيادة الجهد الذي يكمن في تدريب كوادرها للحاق بدرب التكنولوجيا.
البنية التحتية:
إن إدخال تكنولوجيا الأعمال الإلكترونية إلى المنظمة يحتاج إلى تغيير كبير في البنية التحتية مثل أهداف المنظمة وإستراتجيتها وخصوصاً في دائرة التسويق.
عوائق ثقافية:
تلعب الثقافة الإجتماعية مثل العادات والتقاليد و إنتشار الأمية في التكنولوجيا دوراً كبيراً وخاصةً في المدن الصغيرة والبعيدة عن المدن الرئيسية, فعلى سبيل المثال تمنع المرأة من الذهاب إلى متاجر الإنترنت لأسباب ثقافية وإجتماعية.
الخصوصية:
يخشى العديد من المستخدمين من إعطاء بيانات شخصية لمواقع الأعمال الإلكترونية مثل الإسم الجنس الجنسية وغيرها خشية وصولها إلى أشخاص غير معنيين قد تسبب لهم مشاكل مستقبلاً.
الخوف من التعاملات المالية الإلكترونية :
الكثير من المستخدمين لشبكة الإنترنت يتجنبون وبشكل كبير التعاملات المالية المتمثلة في الشبكة العنكبوتية مثل تحويل الأموال والبيع والشراء خشية تعرضهم للقرصنة والنصب والإحتيال مع تواجد العديد من المواقع الإلكترونية التي تختص في مثل هذه الأمور وضعف الرقابة الحكومية لذلك يفضل العديد منهم الذهاب إلى المتجر على الشراء من مواقع الأعمال الإلكترونية.