يوتيوب يغير نظام الإنذارات بسبب المخالفات على منصته



يُجري منصة يوتيوب تغييرات على كيفية منحه مخالفات للمستخدمين الذين ينتهكون إرشادات المنتدى والقوانين الخاصة به.

يمكن أن تؤدي الإنذارات إلى عقوبات معينة أو حتى إزالة الحساب في الحالات التي يرفض فيها المستخدم التعاون أو حتى في حالة ارتكابه مخالفات كبيرة.

ولكن أولاً، سيتيح يوتيوب للمستخدمين تحذيرًا لمرة واحدة قبل توزيع المزيد من المخالفات في حالة وجودها.

لا توجد عقوبة متضمنة في تلقي تحذير ما عدا إزالة المحتوى الذي تسبب في التحذير وإصدار الإنذار بحق المستخدم.

يدخل هذا التغيير حيز التنفيذ في 25 فبراير وينطبق على المستخدمين الذين ارتكبوا المخالفات لأول مرة منذ بداية استخدامهم المنصة.

تقليديًا، اعتمد يوتيوب على نظام صارم من ثلاث مخالفات قبل أن يتعامل المستخدمون مع نتائج أكثر قسوة وأبرزها اغلاق حساباتهم.

لا تزال قاعدة المخالفات الثلاثة سارية بعد التحذير الأولي، إنه نظام فعال كما يقول يوتيوب حيث أن 94٪ من أولئك الذين يتلقون اول مخالفة لا يحصلون أبدًا على مخالفة أخرى نتيجة تغيير سياستهم والتعامل بحذر وبصورة أفضل.

ربما يكون هذا هو السبب في أن يوتيوب أصبح يعتبر أن إصدار تحذيراً بسيطًا هو كل ما هو مطلوب في معظم الحالات.

يعمل يوتيوب على جعل المخالفات أكثر اتساقًا عبر جميع أنواع المحتوى، في السابق كانت المخالفات على مقاطع الفيديو تركز على انتهاكات الصور المصغرة المخصصة وغيرها من الانتهاكات الأخرى منها أصلية المحتوى وسياقه.

الآن ستحظى جميع المخالفات بنفس العقوبة يغطي هذا مقاطع الفيديو والقصص والصور المصغرة المخصصة وروابط مواقع الويب في وصف الفيديو.

وبناء على ما سبق فالنتيجة هي كالتالي:

المخالفة الأولى: تجميد لمدة أسبوع واحد لإمكانية تحميل أي محتوى جديد على يوتيوب.

المخالفة الثانية: تجميد لمدة أسبوعين حول إمكانية تحميل أي محتوى جديد على يوتيوب.

المخالفة الثالثة: سيتم إنهاء القناة.

ستتم إعادة ضبط المخالفات إذا لم تحدث انتهاكات أخرى خلال فترة 90 يومًا، لا يتم إعادة تعيين التحذير لمرة واحدة.

وأخيرًا يعمل يوتيوب على جعل إشعارات البريد الإلكتروني وسطح المكتب أكثر وضوحًا للمستخدمين الذين يتلقون مخالفة.

ستحتوي الإشعارات على تفاصيل حول السياسة التي تم انتهاكها والتي يمكن الوصول إليها الآن على الجوّال بالإضافة إلى سطح المكتب.