مكتب التحقيقات الفدرالي يحذر من استخدام تطبيق FaceApp

مكتب التحقيقات الفدرالي يحذر من استخدام تطبيق FaceApp



أكد مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) أن تطبيقات الأجهزة المحمولة التي تم تطويرها في روسيا مثل تطبيق تعديل الوجه الفيروسي FaceApp تشكل تهديدًا للأمن.

جاء تحذير مكتب التحقيقات الفيدرالي في 2 ديسمبر، واصفا FaceApp وتطبيقات أخرى مطورة في روسيا بأنها “تهديد محتمل لمكافحة التجسس”.

ويأتي ذلك بعد أن حذرت اللجنة الوطنية الديمقراطية مرشحيها للرئاسة عام 2020 من عدم استخدام FaceApp.

في يوليو، دعا تشاك شومر، زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأمريكي، إلى مراجعة الأمن القومي من مكتب التحقيقات الفيدرالي ولجنة التجارة الفيدرالية.

لا يوجد دليل قوي على أن تطبيق FaceApp يعطي بيانات الأشخاص إلى الحكومة الروسية، ومع ذلك قال مكتب التحقيقات الفيدرالي في رده على خطاب شومر أن الخطر ينبع من حقيقة أن موسكو يمكن الوصول إلى الاتصالات مباشرة عبر مقدمي خدمات الإنترنت.

في الصيف الماضي قام 100 مليون شخص بتنزيل التطبيق من جوجل، ولكن المطورين قالوا عندما سئلوا أنه لا يعملون على “بيع أو مشاركة أي بيانات المستخدم مع أطراف ثالثة”.

يقول إيان ثورنتون ترامب، عضو هيئة التدريس في كومبتيا، إن المخاوف لا تكون صحيحة إلا إذا كنت اسمًا بارزًا، أو شركة تمتلك عنوان IP حساسًا أو شخصًا يعمل في أجهزة المخابرات.

يضيف: “ستقدر روسيا وتشجع استخدام هذا التطبيقمن قبل أي شخص لديه تصريح أمني وعائلته المباشرة”. ومع ذلك بشكل عام يعترف بأنه “بالطبع هناك اعتبارات تتعلق بالأمن القومي مع الاحتفاظ بأي بيانات في بلد عدائي أو عدم الانحياز سياسياً”.

ويشير أيضًا إلى “المشكلة الواضحة حقًا” وهي عدم وجود أي ضوابط فعالة على المؤسسات التجارية التي قد تكون لها إمكانات تجسس.