مستشعرات جديدة تطلقها شركة Samsung للكاميرات الواسعة الزاوية والكاميرات المقربة



أعلنت شركة Samsung في العام الماضي عن إطلاقها أول مستشعر يعمل على كاميرات الهواتف السمارت، ويضم هذا المستشعر عدد من البكسلات ذات حجم 0.7 ميكرو متر للبكسل الواحد، بينما في الوقت الحالي كشفت الشركة الكورية عن أربعة أنواع أخرى حديثة تستخدم نفس حجم البكسلات السابقة.

يتمثل هدف الشركة الكورية في صنع نوع من الكاميرات رقيق وذو حجم صغير، كما أن المستشعرات الحديثة التي تم الكشف عنها تعتمد على تكنولوجيا ISOCELL PLUS، وفي المقابل تضع الشركة خطط جديدة لعرض طرازات وأنواع أخرى خلال هذا العام تعتمد على تكنولوجيا ISOCELL 0.2.

يوجد نوع من المستشعرات يستخدم بكسلات ذات حجم تصل إلى 0.8 ميكرو متر، وبالمقارنة مع هذا النوع فإن المستشعرات الحديثة تكون أصغر منها بحوالي نسبة 15%، كما أن الكاميرات التي سوف تعتمد على هذا النوع من المستشعرات، سوف تكون رقيقة بحوالي نسبة 10%، وصغيرة من حيث الحجم.

المستشعر الثالث الذى أطلقته شركة سامسونج هو Samsung ISOCELL HM2، وأن هذا النوع يتميز بدقة عالية تصل إلى 108 ميجا بكسل، وفي نفس الوضع مع مستشعر سامسونج Samsung ISOCELL HM1, فإنه يتم استخدام تقنية تعتمد على دمج عدد من البكسلات يصل إلى 9،

وذلك لكي يتم تكوين عدد بكسل واحد كبير، كما أنه يتميز بإتاحة التقريب ليصل إلى 3x، وليس هذا فحسب بل أنه يعمل على دعم خاصية التركيز البؤري بشكل تلقائي Super P-D، بجانب تسجيل الفيديوهات 4K بنسبة 140 إطار لكل ثانية واحدة.

يتميز المستشعر Samsung ISOCELL GW3 بدقة تصل إلى 48 ميغا بيكسل، وحجم يصل إلى 0.8 ميكرو متر، كما إنه يتيح دقة تصل إلى 64 ميغا بيكسل.

يستخدم المستشعر Samsung ISOCELL GW3 تقنية Tetracell، حيث أن هذه التقنية تعتمد على دمج عدد من البكسلات الصغيرة تصل إلى 4 بكسلات بغرض تكوين عدد واحد بكسل كبير، ويتيح التقاط الضوء بصورة أكثر تفاعلية نظرا لأنه يتميز بوجود خاصية Smart ISO.

يمكن من خلال GW3 تسجيل مقاطع فيديو بمعدل ستون إطار لكل ثانية وذات دقة تصل إلى 4k، هذا بالإضافة إلى إمكانية تثبيت الإلكتروني أثناء تصوير المشهد.

يستهدف المستشعرين الأولين الكاميرا الأساسية، بينما الكاميرات ذات الزاوية الواسعة والكاميرات المقربة سوف يتم استخدام بها مستشعر سامسونج ISOCELL GM5،

ويتميز هذان النوعان من الكاميرات باحتوائهم على دقة تصل إلى 48 ميغا بيكسل، بينما في حالة استعمالهما في الكاميرات الواسعة، فإنه سوف يكون لديها القدرة على تسجيل مقاطع فيديو من النوع Full HD

وذلك بمعدل 480 فريم لكل ثانية، بالإضافة إلى تسجيل مقاطع فيديو من النوع 4k، وذلك بمعدل 120 فريم لكل ثانية، وفي حالة الكاميرات المقربة تستطيع المستشعرات أن تقوم بتسجيل مقاطع فيديو من النوع 4k، وذلك بمعدل 60 فريم لكل ثانية.

أصغر مستشعر تم تصميمه بدقة وصلت إلى 32 ميغا بيكسل، كما أن مستشعر سامسونج ISOCELL JD1 تم تصميمه للكاميرات الأمامية التي يتم وضعها في ثقب كلا من الكاميرات الأمامية المنبثقة وكذلك شاشات الهواتف السمارت.

وبناء على ما سبق فإن المستشعرات الأولى التي تمكنت من دعم خاصية HDR المتدرج هي:-
سامسونج ICOSELL JD1.
سامسونج ISOCELL GM5.

مقارنة بالتقنية التقليدية HDR فإن تقنية Tetracell يمكن من خلالها إرسالها معالجات صور تصل إلى ثلاثة أنواع منها المتوسط ومنها الطويل ومنها القصير، وأوضحت شركة Samsung أن تقنية HDR المتدرجة تتميزة بكفاءة من حيث استهلاك الطاقة وسرعة عالية.

في الوقت الحالي يتم إنتاج كلا من الآتي بكميات كبيرة:-
سامسونج ISOCELL GW3.
ساموسونج ISOCELL HM2.
سامسونج ISOCELL JD1.

بينما تم بالفعل إرسال مستشعر سامونج ISOCELL GM5 للتقييم من قبل الشركات المصنعة.
من الحدير بالذكر أن المستشعرات الأربعة السابق ذكرها في السطور السابقة تستخدم تقنية ISOCELL Plus، وأنه في وقت قادم من هذا العام الجاري سوف تعمل شركة سامسونج على تقديم تقنية ISOCELL 0.2.