مزايا وعيوب التسويق الإلكتروني



يلجأ الأفراد إلى التسويق في حالة بيع منتج ما، أو الترويج لمشروع ما، وذلك بغرض تقديم حتياجات العميل والعمل على إرضائه، فتعتمد فكرة التسويق على إقناع العملاء المتسهدفين بالمنتج المعروض،

حتي يتم الوصول إلى مرحلة الشراء، وبذلك نستنتج أن للتسويق الإلكتروني العديد من المميزات، ولكن له عيوب أيضاً، وفي هذا المقال سوف نتعرف بالتفصيل عن مزايا وعيوب التسويق الإلكتروني، ولكن سوف نتطرق في البداية لمعرفة ما هو التسويق الإلكتروني، واصل القراءة عزيزي الزائر.

نبذة حول التسويق الإلكتروني

يعرف التسويق الإلكتروني بأنه عملية يتم من خلالها توصيل المنتج في المكان والوقت المناسب إلى العميل، وهذا يشير إلى أنه في الوقت الحالي يحتاج المسوق أن يلتقي بالعملاء

ولكن كيف عليه المسوق الالتقاء بكل هؤلاء العملاء الذين يحتاجهم؟ هذه معضلة كبيرة كانت تواجه المسوقين في التسويق التقليدي

والتي عمل التسويق الإلكتروني على حلها، حيث مكن التسويق الإلكتروني المسوقين من مقابلة العملاء من خلال موقعهم الافتراضي على الإنترنت.

تتمثل مسئولية المسوق الإلكتروني في بناء الوعي عند العملاء بالعلامة التجارية أو المنتج المراد التسويق لها، ويلجأ في هذه الحالة المسوق إلى القنوات الإلكترونية لترسيخ العلامة التجارية في أذهان العملاء، والتسويق الإلكتروني يعد وسيلة تسويقية مهمة نظراً لامتلاكه العديد من المميزات.

هناك بعض الأفراد وضعوا مفهموماً للتسويق بأنه يعتبر موهبة وفن لدى الأفراد، حتى إذا كان الفرد غير متعلماً، بينما عرفه آخرون بأنه مجموعة قواعد علمية تستهدف بالأخير تحقيق الهددف المتمثل في المبيعات.

بينما التعريف الشامل للتسويق الإلكتروني يكون عبارة عن علم وفن، علم باعتبار أنه أحد العلوم التي تعتني بمعرفة رغبات ومتطبات العملاء بجانب احتياجاتهم، هذا بالإضافة إلى الطريقة التي يتم بها عرض الخدمات والمنتجات إلى العملاء بالشكل الذي يتوافق معهم،

مع الأخذ في الاعتبار مراعاة كلاً من سعر وجودة الخدمة أو المنتج، وبالتالي تحقيق الربح وشعور العميل بالرضا التام تجاه الخدمة المقدمة، والتسويق الإلكتروني كفن، أي فن في معرفة الطريقة التي يتم من خلالها معرفة رغبات العملاء وطريقة إشباعها، بجانب طرق عرض الخدمات والسلع.

مزايا التسويق الإلكتروني

تتمثل مزايا التسويق الإلكتروني في التاليo توفير الجهد والوقت على كلاً من العميل والبائع من حيث إتمام عملتي البيع والشراء بطريقة سهلة من المنزل.

o إمكانية توصيل المنتج إلى جمهور محدد، سواء كان للأطفال فقط، أو للرجال، أو للنساء.
o إتاحة كافة المعلومات على إحدى المواقع الإلكترونية التي يكون المستهلك في حاجة قبل عملية الشراء.
o توفير المال.

o إتاحة عوامل الحرية والراحة لكلاً من المستهلك والبائع أثناء اتخاذ قرار الشراء أو قرار البيع.
o إمكانية دفع الأموال من خلال الاستعانة بالكروت البنكية المتاحة في كل مكان.

o التسويق لعدد كبير من المنتجات والسلع.

عيوب التسويق الإلكتروني

تتمثل عيوب التسويق الإلكتروني في التالي
1. عدم ملائمة المنتج

من أكثر المشاكل التي يواجهها التسويق الإلكتروني هي، عدم وصول المنتج إلى الهدف المنتشود وعدم تحقيق توقعات المستهلكين،

وقد ينتج هذا نتيجة الرؤية العينية للمنتج والنقص المادي، لذلك يرى الكثير من الأفراد أن ما توفره المتاجر التقليدية للمستهلكين من حيث الانتقاء والمعاينة تكون أفضل من اللجوء إلى مواقع التسويق الإلكتروني التي يغلب عليها طابع الغموض من حيث منتجاتها.

2. الاحتيال والخداع

هناك مواقع كثيرة انتشرت على الإنترنت خاصة بالتسويق الإلكتروني ولكن بغرض الاحتيال والخداع على الأفراد، كما أن هذه المواقع لا تحتاج إلى جهد كبير لإقناع المستهلكين بمدى الثقة والمصداقية التي تتيحها،

وذلك بسبب امتلاكها تصميم صُمم بشكل احترافي وجذاب، يجعل الأفراد يشعرون بالثقة عند طلبهم منتج ما من هذه المواقع، ولكن يتفاجأ العميل بعد ذلك بعميلة الاحتيال وعدم وصول المنتج، وهذا لا يعني أن عمليات الاحتيال تتوقف فقط عن البيع والشراء،

حيث أنه من السهل على هذه المواقع أن تخدع المستهلكين بكونها تجمع تبرعات لعدد من المنظمات والجمعيات الخيرية من خلال إرسال رسالة إلى الإيميل الخاص بالموقع.

3. انتهاك الخصوصية

قبل أن يبدأ المستهلك في الشراء من أحد المواقع الإلكترونية، فإنه يتطلب منه بعض من المعلومات الشخصية الخاصة به، ومع هذه فقد يتعرض العميل إلى مشكلة انتهاك الخصوصية بسبب هذه المعلومات التي تحمل بداخلها مخاطر التعرض لمشكلة الاختلاس والنهب، وهذه مشكلة تعد مؤرقة جداً.