بيانات جديدة تكشف عن مدى دفع العلامات التجارية للمؤثرين

بيانات جديدة تكشف عن مدى دفع العلامات التجارية للمؤثرين



أصبح المحتوى الذي ترعاه جهات التأثير على وسائل التواصل الاجتماعي أكثر تكلفة، حيث يحتل محتوى الفيديو أعلى سعر.

في الواقع، يتم سرد ارتفاع التكاليف كواحد من أهم التحديات التسويقية عندما يتعلق الأمر بالعمل مع المؤثرين على الشبكات الإجتماعية.

كشف تقرير جديد صادر عن eMarketer أنه حتى المؤثرين الجدد، والذين يمتلكون ما بين 500 و 5000 متابع، يحققون في المتوسط 315 دولارًا لكل فيديو على يوتيوب.

بطبيعة الحال، يرتفع سعر محتوى الفيديو الدعائي للمؤثرين الذين يتمتعون بعدد متابعين أكبر من الحد المذكور.

يتقاضى الأشخاص الذين لديهم 30000 و 500000، والذين يطلق عليهم مؤثرون “محترفون”، 782 دولارًا في المتوسط لكل مقطع فيديو.

تُظهر البيانات أن العلامات التجارية تدفع جيدًا مقابل محتوى الفيديو على انستقرام أيضًا.

يحصل المؤثرين الصغار في المتوسط على 114 دولارًا لكل منشور فيديو، و 100 دولار لمنشور مرئي، و 43 دولارًا للقصة.

استجابة للارتفاع في التكاليف، يتجه المسوقون نحو العمل مع المؤثرين الصغار وهم أكثر فعالية من حيث التكلفة مقارنة بالعمل مع مواهب عالية المستوى.

يهتم المسوقون على نحو متزايد بالدفع مقابل قصص انستقرام الدعائية، والتي تكلف أقل من جميع الأنواع الأخرى من المحتوى الدعائي.

وفقًا لتقرير آخر من eMarketer، من المتوقع أن ينفق المسوقون مليار دولار على إعلانات البودكاست في السنوات القليلة المقبلة، لهذا فإن التسويق عبر المؤثرين سيدخل لهذه المساحة أيضا.

يبدو أن المؤثرين على الشبكات الإجتماعية  والبودكاست سيستفيدون أكثر من هذا التحول في الإنفاق.

بالنسبة إلى المؤثرين الكبار هذا يعني بالإضافة إلى انخفاض الوصول المجاني لمنشوراتهم أن عدد فرص المحتوى الممول قد ينخفض أيضًا.