كيف تختار اسم لشركتك الناشئة



كيف تقوم بتسمية شركتك الناشئة؟ سؤال يواجهه الكثيرون يومياً فما هي أفضل الحلول.

يعتقد بعض رواد الأعمال أن قضاء بعض الوقت في التفكير في إسم مناسب لشركته الناشئة هو مجرد مضيعة للوقت حيث أن الإسم ليس مُهمًا على الإطلاق بقدر أهمية المشروع أو الشركة نفسها؛ وعلى الرغم من إن إسم ناجح لن يتمكن من إنقاذ شركة فاشلة إلا أن إختيار الإسم أمر مهم للغاية ولا يُمكنك تجاهله. الإسم المناسب يعمل على تقليل الفجوة بين الشركة وبين السوق المُستهدف، ويُسهل على الجمهور عملية الوصول إليك والحديث عنك كذلك. واحيانًا يعطيك ثقة أكبر من قِبل الجمهور.

أنا لا أنصحك هنا بقضاء مئات الساعات في التفكير في إسم جيد لشركتك الناشئة أو مشروعك الجديد، أو حتى توظيف خبير في العلامات التجارية لإختيار إسم مناسب مقابل آلاف الدولارات؛ أبدًا. ما أنصحك به هو قضاء عدة ساعات في التفكير في الإسم وإستقبال ردود الأفعال المبدئية حتى تتجنب وجع القلب والعناء المستقبلي. ولكن ما هي معايير إختيار الإسم المناسب للشركة الناشئة؟ حسنًا هناك 3 عناصر أو معايير أساسية:

1-بسيط

ما الذي يجعل من إسم شركتك إسمًا بسيطًا؟ بشكل مبدئي يجب أن يكون الإسم قصيرًا لحد ما، وهناك عدة أسباب لذلك من أهمها:

  • سهولة كتابته (خصوصًا على الهواتف المحمولة).
  • يمكن نطقه بسهولة والحديث عنه لشخص آخر.
  • يمكن إدراجه في تغريدة على تويتر بسهولة دون التفكير في قيد عدد الحروف.
  • يمكنك الحصول على شعار مناسب له بسهولة.

أمثله على ذلك، Uber وTrello. لكن لا يشترط أن يكون إسم شركتك قصير هكذا، بناءًا على الإحصائيات فإن أكثر الأسماء فعّالية تكون 9 حروف وما أقل من ذلك.

 

2-يُمكن تذكره بسهولة

أنت تحتاج أن يتذكر الجمهور أسمك بسهولة، وكلما كان الإسم سهلًا كلما زادت قابلية تذكره دون عناء أو خلط. حتى تحظى بإسم يمكن تذكره بسهولة يجب أن يكون الإسم غير مُبهم ومميز بشكلٍ أو بآخر. إذا كان الإسم شائع أو يوجد الكثير من الأسماء على شاكلته، فلن يتذكره الجمهور وحتى إن حاولوا ربما يتذكروا أحد الأسماء الآخرى المُشابهة.

حتى تعلم إذا ما كان الإسم يمكن تذكره بسهولة أم لا، يجب عليك إختبار الإسم لأن ذلك السبيل الوحيد حيث لا يوجد مكان للتكهن. قم بكتابة ونطق الإسم في سياقات مُختلفة ( في البريد الإلكتروني، الهاتف، بشكل شخصي في مقابلة ما) وقم بملاحظة ما إذا أمكنهم إستدعاءة أو تذكرة خلال دقائق أو خلال الأيام التالية. ربما يتطلب الأمر كثيرًا من الجهد، لكنه يستحق.

 

3-مُتاح

أعتقد أن هذه النقطة واضحة لحد ما، ولكن العديد من الشركات والأشخاص ما زالت تقع في هذا الخطأ. يجب أن تتأكد من أن الإسم متاح، وأنا أعني بكلمة متاح:

  • يمكنك الحصول على الحقوق القانونية بسهولة (العلامة التجارية الخ…)
  • يمكنك حجز النطاق .com أو حتى شرائه.

ربما تبدو النقطة الآخيرة غريبة، وربما تختلف معي، ولكن سأدع الإحصائيات ترد عليك. في إحدى مقالات بول جراهام الريادي العصامي والمستثمر الشهير بوادي السيلكون ومؤسس أشر حاضنة أعمال في العالم Y Combinator قال إن 100% من أفضل 20 شركة ناشئة ضمن حاضنة الأعمال يملكون النطاق .Com و90% من أفضل 50 كذلك.