كيف تبني علاقات قوية مع جمهورك على الشبكات الإجتماعية – الجزء الأول



العلاقات القوية مع الجمهور هي واحد من أهم مقومات النجاح في التسويق من خلال مواقع التواصل الإجتماعي المُختلفة. إذا نظرت إلى العلامات التجارية الكبيرة مثل ستاربكس مثلًا ستجد أن تعامل الجمهور معهم قائم بشكلٍ أساسي على الثقة والمودة، وستجدهم معظم الوقت يظهرون ولاءهم لهذه العلامات والشركات بالدفاع عنهم والترويج لهم. وكل هذا بسبب تمكُّن هذه الشركات من بناء علاقات قوية مع العملاء والجمهور؛ ولكن، كيف تتمكن من فعل ذلك أنت أيضًا؟ إليك الجواب في نقاط.

 

كن إنسانًا

توقف عن النظر إلى العملاء والمُستهلكين على أنهم فقط مجموعة من النقود والدولارات المُتحركة، وتعامل معاهم على أنهم بشر. من أعظم مميزات الشبكات الاجتماعية هي أنها تمنحك فرصة إظهار شخصية علامتك التجارية وإظهار الطبيعة البشرية في التعامل مع الجمهور. النبرة التي تتحدث بيها في تغريداتك، والطريقة التي سترد بيها على تفاعل جمهورك على منشوراتك المختلفة كل ذلك وأكثر يُمثل شخصية علامتك التجارية الذي يجب عليك الإهتمام بها. يجب أن يكون لديك طريقة تعامل مُميزة وفريدة مع جمهورك.

 

استجب بسرعة

أظهرت أحد الدراسات الحديثة أنه في الوقت الذي يتوقع فيه الجمهور الرد على رسائلهم خلال 4 ساعات، فإن العلامات التجارية تستجيب بعد متوسط 10 ساعات! هل تظن أن العملاء يجب عليهم الإنتظار يومًا بأكمله حتى تُجيب على إستفسارهم على تويتر، إذا كُنت تعتقد ذلك فهنيئًا لك، أنت تقوم بتخريب علاقاتك مع الجمهور بدلًا من بنائها! الرد السريع كما أنه يعمل على تعزيز وتحسين علاقتك مع العملاء، فإنه أيضًا يزيد من أرباحك حيث أن دراسة قام بها موقع تويتر أثبتت أن المستهلكين لديهم قابلية دفع 20$ زيادة لشركة الطيران التي تستجيب على إستفسارتهم خلال 6 دقائق.

تجاوز التوقعات

إذا كنت تود الظهور بشكل فريد فعلًا وتوطيد علاقتك مع الجمهور والحصول على سمعة جيّدة على الشبكات الاجتماعية كخدمة عملاء مُميزة، إذهب إلى ما وراء توقعات الجمهور وإلى ما هو أبعد منها. عندما تحاول بناء علاقات إستثنائية مع الجمهور، حاول أيضًا إنشاء تجارب فريدة وإستثنائية يتذكرونها دائمًا. عادة ما يفضل الناس الشراء من الشركات والعلامات التجارية التي تُقدرهم، حتى لو لم تكن قابلًا لفعل شئ خرافي من أجل الجمهور، فإن مجرد إظهارك للإهتمام سوف يعطى نتائج جيّدة للغاية وسيتعلق الآمر في أذهانهم.

كُن مبادرًا

عندما تمعن النظر في الطريقة التي تتفاعل بها معظم الشركات والعلامات التجارية مع العملاء أو الجمهور على الشبكات الإجتماعية، سوف تجد أن هذا التفاعل مجرد رد فعل؛ ينتظرون حتى يقوم أحد الأشخاص بالإشارة إليهم أو القيام بتقديم شكوى معينة ومن ثم تبدأ الشركات في التفاعل معهم ولكن، إذا كنت تريد بناء علاقات قوية فعلًا يجب عليك أن تكون مباردًا. جرّب إرسال رسالة إلى أحد العملاء أو المتابعين تُرسل له فيها نصيحة قد تساعده في عمله أو تعطيه فرصة إستشارة مجانية الخ… تفاعل بسيط، ولكن تأثيره كبير.

 

المرجع:

Sproutsocial.com