قانون من شأنه أن يفرض على جوجل وفيس بوك اخبارك بقيمة بياناتك

قانون من شأنه أن يفرض على جوجل وفيس بوك اخبارك بقيمة بياناتك



ما قيمة بياناتك لشركات مثل جوجل إضافة إلى فيس بوك؟ لا أحد في الواقع يعرف الإجابة إلى حد الآن.

هذا هو السؤال الذي يريده السناتور الأمريكيان مارك وارنر وجوش هاولي من خلال تقديم مشروع قانون يوم الاثنين، إذا نجح فسوف يتطلب من شركات التكنولوجيا الكبرى أن تكشف للمستخدمين الأفراد قيمة معلوماتهم.

كشفت “Axios on HBO” أولاً عن التشريع المخطط له، والذي سيكون عنوانه “تصميم الإجراءات الوقائية المحاسبية للمساعدة في توسيع نطاق الرقابة واللوائح المتعلقة بقانون البيانات”، والتي تم إعطاؤها الاسم المختصر DASHBOARD.

باختصار، هذا يعني أن مستخدمي بعض أكبر وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات البحث على الإنترنت سوف يتلقون تقريرًا كل 90 يومًا عن أنواع المعلومات التي تجمعها هذه الشركات، ومدى أهميتها لهم.

من غير المرجح أن يكون وضع رقم بالدولار حول قيمة بيانات الأشخاص واضحًا بالنسبة للشركات المعنية وقد يؤدي مشروع القانون إلى إثارة معارضة من هذه الشركات.

أكد مارك وارنر أن البيانات – مثل العمر والموقع وحالة العلاقة – يمكن أن تصل قيمتها إلى حوالي 5 دولارات شهريًا لكل مستخدم، لكن تقديرات أخرى تجعل هذا الرقم أعلى.

ما نعرفه هو أن شركات مثل جوجل و فيس بوك تمتلك المعلومات الشخصية لبيع الإعلانات المستهدفة، وتدر مليارات الدولارات من العائدات.

لكن فضائح خصوصية التكنولوجيا الكبيرة، بما في ذلك فضيحة Cambridge Analytica، تُظهر أن هذه العملية عرضة للاستغلال.

ذكرت Axios أن DASHBOARD ستنطبق على الشركات التي يزيد عدد مستخدميها على 100 مليون مستخدم شهريًا، مما يعني أنها ستشمل كل من فيس بوك و جوجل و تويتر مع أمازون.

كما سيتطلب منهم أن يكشفوا للجنة الأوراق المالية والبورصة القيمة الإجمالية لبيانات المستخدمين الخاصة بهم مرة واحدة في السنة.