علامات التجزئة التجارية ستخصص 58.6 مليار دولار لإعلانات التجارة الإلكترونية

علامات التجزئة التجارية ستخصص 58.6 مليار دولار لإعلانات التجارة الإلكترونية



وسط الوباء والزيادة في التجارة الإلكترونية أثناء الأزمة الصحية، وجد تقرير اتجاهات الإعلان العالمي من WARC Data أن العلامات التجارية في جميع أنحاء العالم ستخصص 58.6 مليار دولار لإعلانات التسوق عبر الإنترنت.

أفاد موقع MediaPost أنه من المتوقع أن يرتفع التسويق على مواقع مثل Rakuten و تيك توك بنسبة 18.3٪ على مستوى العالم أي أسرع بـ 30 مرة من سوق الإعلانات الرقمية الأوسع.

أشارت احدث التقارير ايضا إلى أن ما يقرب من نصف – أو 44 في المائة – من حوالي 1000 مستهلك أمريكي شملهم الاستطلاع يتوقعون الشراء فقط من خلال التجارة الإلكترونية خلال موسم العطلات، يشير اثنان من كل عشرة تقريبًا – أو 17 بالمائة – إلى أنهم سيتسوقون فقط في متاجر البيع بالتجزئة الفعلية.

ما يقرب من 45 في المائة أشاروا إلى أنهم سيشترون المنتجات عبر الويب ويطلبون إحضارها إلى مساكنهم، لكن 37 في المائة يشيرون إلى أنهم سيشترون منتجات العطلات في المتاجر.

كان خمسة وعشرون في المائة يعتزمون تسخير الطلب الرقمي من خلال التسليم في المتجر.

أشار ما يقرب من 48 بالمائة من المستهلكين الأكبر سنًا و 45 بالمائة من المستهلكين الشباب إلى أنهم سيستخدمون الطلبات الرقمية مع التسليم في أماكن إقامتهم.

تأتي الأخبار في الوقت الذي تتحول فيه وسائط التجارة الإلكترونية إلى عامل أكبر في عالم الإعلان في وقت تكون فيه عائدات البيع بالتجزئة ثمينة.

قامت شركة Mondelez International، الشركة المصنعة لـ Oreo والوجبات الخفيفة الأخرى، بزيادة جهودها مؤخرًا للإعلان على مواقع التسوق عبر الإنترنت، وقال الرئيس التنفيذي ديرك فان دي بوت في مؤتمر RBC Capital Markets للمستهلكين والتجزئة، من خلال وضع إعلانات “وثيقة الصلة باللحظة” للعديد من العلامات التجارية مثل Cadbury و Oreo فإن الشركة تعكس سلوك المستهلك المتغير.