رمضان 2019: دروس مهمة للمعلنين وصناعة الإعلانات على الإنترنت



سيبدأ رمضان هذا العام يوم الأحد 5 مايو أو الإثنين 6 مايو أي قبل 10 أيام كاملة من العام الماضي. ستبدأ احتفالات عيد الفطر يوم 15 يونيو أو 15 يونيو.

تمثل هذه التواريخ أيضًا موسمًا خاصًا للمعلنين، لأن مبيعات التجزئة وحجوزات السفر عبر الإنترنت ترتفع بشكل كبير حيث يشتري المستهلكون الهدايا ويضعون خططًا مع العائلة والأصدقاء.

مرة أخرى تقدم لنا شركة Criteo بيانات مهمة يمكن أن يستفيد منها المهتمين بهذه الفترة الخاصة، حيث سنعتمد على بيانات قامت مؤسسة Criteo بالوصول إليها وهي التي تتعامل مع أكثر من 18000 عميل وآلاف الناشرين، مما يمنحها نظرة ثاقبة حول كيفية البحث والتصفح والشراء من قبل 1.2 مليار مستخدم شهريًا.

فيما يلي أهم اتجاهات الإعلانات الرقمية في رمضان التي يجب على كل معلن الإستعداد لها.

  • زيادة حجوزات السفر خلال شهر رمضان

يبدو أن السفر يختلف حسب المنطقة خلال شهر رمضان، لكن القواسم المشتركة الوحيدة التي يمكن أن نتوقعها في جميع المجالات هي زيادة المبيعات، والفرق الوحيد هي تفاصيل وجهات السفر فقط.

في تركيا، نرى ارتفاعًا مستمرًا في حركة المرور لمواقع السفر أثناء العطلة، في العام الماضي ارتفعت حركة المرور بنسبة تصل إلى 69٪ في الأسابيع التي تلت عيد الفطر، وارتفعت الحجوزات أيضا، بنسبة تصل إلى 26 ٪. بينما تعود الحجوزات إلى خط الأساس بعد شهر رمضان، تظل حركة المرور مرتفعة حتى أشهر الصيف.

يجب أن تخطط العلامات التجارية المستثمرة في صناعة السفر للحفاظ على استراتيجيات إعلانية قوية قبل رمضان وخلاله وبعده، حتى يتمكنوا من الحصول على أكبر قدر من الاهتمام والحجوزات قبل الصيف.

مثل الكثير من النتائج التي توصلنا إليها في تركيا، سيسافر الكثير ممن يحتفلون بشهر رمضان في جنوب شرق آسيا خلال فترة العطلة.

نرى ارتفاعًا مستمرًا في حركة المرور إلى مواقع السفر، بزيادة تصل إلى 50٪ في الأسبوع الذي يلي عيد الفطر، وتستمر هذه الزيادة اللاحقة في الحجوزات لمدة أسبوعين، حيث ارتفعت بنسبة تصل إلى 13٪.

في الشرق الأوسط، تحدث معظم الحجوزات بعد رمضان، خلال هذه الفترة شهدنا زيادة بنسبة تصل إلى 51٪ في حركة المرور إلى مواقع السفر.

في عام 2018، ظلت حجوزات السفر عند أو تزيد عن 35٪ في الأيام العشرة الأخيرة من رمضان، على الرغم من انخفاض نشاط المستهلك خلال عيد الفطر نفسه، فقد شهدنا زيادة في حركة المرور تصل إلى + 105٪، وارتفعت الحجوزات إلى + 63٪ في الأيام التالية.

يجب على شركات السفر والمسوقين لعروض السفر التخطيط للحفاظ على استراتيجيات إعلانية قوية طوال شهر رمضان حتى يتمكنوا من الحصول على أكبر قدر من اهتمام المسافرين والحجوزات في الأسابيع التالية.

  • مبيعات التجزئة ترتفع خلال شهر رمضان

في الشرق الأوسط، تبدأ مبيعات التجزئة على الإنترنت في الزيادة مبكراً، في عام 2018 بدأت مبيعات رمضان في الارتفاع حوالي 3 أسابيع (20 يومًا) قبل بدء شهر رمضان.

ارتفعت المبيعات بنسبة 106٪ خلال الأسبوع الثاني من رمضان وتراجعت إلى خط الأساس مع اقتراب عيد الفطر.

في عام 2017، بدأت المبيعات في الارتفاع قبل 8 أيام من بدء شهر رمضان وظلت مرتفعة لمدة أسبوعين تقريبًا وبلغت ذروتها عند 88٪.

شهد معدل التحويل في عام 2018 ارتفاعًا مشابهًا، حيث ارتفع بنسبة 35٪ في الأسبوع قبل عيد الفطر. ارتفعت مرة أخرى إلى 41٪ في اليوم في وقت لاحق، في ذروتها ارتفع متوسط قيمة الطلب بنسبة تصل إلى 14٪.

في العام الماضي، في تركيا بدأت زيادة مبيعات التجزئة عبر الإنترنت بزيادة قدرها 20 ٪ قبل أسبوع من شهر رمضان، زادت المبيعات تدريجياً خلال شهر رمضان، حيث وصلت إلى أعلى 50٪ في الأسبوع قبل عيد الفطر، تباطأ نشاط المستهلك في بداية ونهاية الفترة، مع انخفاض المبيعات وحركة المرور بنسبة تصل إلى 49٪ خلال عيد الفطر.

لم يكن جنوب شرق آسيا مختلفًا تمامًا: لقد بدأ الارتفاع في مبيعات التجزئة وحركة المرور على الإنترنت قبل عشرة أيام من رمضان واستمر حتى 10 أيام قبل عيد الفطر.

والأكثر إثارة للدهشة أننا وجدنا في جميع المناطق اهتمامًا ونشاطًا للمتسوقين خلال أسبوع إلى أسبوعين بعد عيد الفطر.

على الرغم من أن الناس قد يكونون أكثر تركيزًا على الاحتفالات مع العائلة والأصدقاء خلال شهر رمضان، إلا أننا نرى في الأسابيع التالية حماسًا للتسوق.

ونظرًا لكون ارتفاع في المبيعات يحدث قبل أسبوع إلى أسبوعين من عيد الفطر، وجدنا أن المتسوقين يبدؤون في التصفح والشراء طوال فترة الاستعداد لشهر رمضان، هذا الاتجاه أساسي للمعلنين الذين يتطلعون إلى إيجاد الوقت المناسب لإطلاق الحملات لضمان أفضل رؤية.

يبدو أن المبيعات ارتفعت قبل العطلة، لكن معدلات التحويل هي الأعلى في النصف الثاني من رمضان، إذا كنت معلنًا، فتأكد من أن استراتيجيتك في السوق قبل الاحتفالات بفترة طويلة وتحتفظ بالثبات طوال الأسابيع التالية.

  • التسوق المحمول خلال شهر رمضان

المحمول لم يعد ظاهرة؛ إنها قناة أساسية عندما يتعلق الأمر بالتسوق والسفر، خاصةً خلال الفصول الموسمية. في العام الماضي، تم إطلاق مبيعات الهواتف المحمولة والحجوزات عبر الشرق الأوسط وتركيا وجنوب شرق آسيا.

يبدو أن الموبايل هي قناة متنامية لحجوزات السفر في الشرق الأوسط خلال شهر رمضان، زادت حصة الهاتف المحمول الأسبوعية في الحجوزات بشكل مطرد وارتفعت إلى 47٪ خلال عيد الفطر، بقيت حصة المحمول من الحجوزات على 45٪ وما فوق لمدة أسبوعين بعد ذلك.

خلال شهر رمضان، عندما يزداد استخدام الأجهزة المحمولة، ساعدت التطبيقات في زيادة المبيعات، تماشياً مع الارتفاع الكبير في مبيعات التجزئة خلال شهر رمضان، شهدنا زيادة في المبيعات داخل التطبيقات بنسبة تصل إلى 79٪ في الشرق الأوسط في عام 2018.

تشير الزيادة الكبيرة إلى أنه قد يتم نقل المستهلكين للشراء داخل التطبيقات عندما يوفرون وسيلة سهلة ومريحة خبرة التسوق.

في تركيا، نمت المبيعات خلال شهر رمضان من العام الماضي، مع ارتفاع حصة الهاتف المحمول الأسبوعية في المبيعات إلى 29٪ خلال عيد الفطر.

لقد شهدنا زيادة في حصة المحمول قبل أسبوعين من رمضان، نمت حجوزات السفر عبر الهاتف المحمول في تركيا العام الماضي أيضًا وارتفعت حصة الهاتف المحمول الأسبوعية بشكل مطرد وارتفعت إلى 57٪ في عيد الفطر.

خلال شهر رمضان، نرى ارتفاعًا كبيرًا في مبيعات الويب للجوّال، إذا كنت من العلامات التجارية أو متاجر التجزئة، فلا تنسَ تحسين وجودك على الهاتف المحمول فصفحات سهلة التنقل وتجربة الخروج السهلة يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا، من الضروري أيضًا تحسين تجربة هاتفك المحمول خلال الفترة التي تسبق شهر رمضان.

المتسوقون مستعدون لاستخدام التطبيقات عندما تكون متاحة، تأكد من تقديم تجربة مستخدم لا تشوبها شائبة. على غرار شبكة الجوال تعد صفحات المنتج التي يتم تحميلها بسرعة وسهولة الخروج عنصرين رئيسيين يمكن أن تساعد في زيادة مبيعات التطبيق.