تسلا تلمح إلى قفزة هائلة في سعة البطاريات قبيل حدث طال انتظاره



صرح إيلون ماسك وهو الرئيس التنفيذي لشركة تسلا أن الشركة الأمريكية الكهربائية لصناعة السيارات سوف تكون قادرة خلال ثلاثة أو أربعة سنوات

على إنتاج بطاريات بكميات كبيرة للغاية مع كثافة طاقة كبيرة تصل إلى نسبة خمسون في المائة، والذي سوف يؤدي بالأخير إلى تمكين الطائرات الكهربائية.

نظرا للحدث المنتظر من شركة تسلا، وتزايد التكهنات التي لها علاقة بهذا الحدث المنتظر وهو يوم البطارية، والكشف عن طريقة تحسين أداء البطارية، قام أيلون ماسك الرئيس التنفيذي لتسلا بالتعليق على ما حدث.

 ما قاله ماسك على تويتر

نشر إيلون ماسك تغريدة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وهو موقع تويتر الشهير، ووضح من خلال هذه التغريدة أن إنتاج طاقة بطارية ذات كثافة طاقة عالية تصل إلى 400 وات لكل كيلو جرام،

وإنتاجها بأعداد كبيرة ليس بالأمر الصعب أو المستحيل، بل إنه أمر لم يعد صعب المنال، فقد يستغرق تحقيقه فترة ما بين ثلاث سنوات إلى أربع سنوات.

نتيجة لدراسة العديد من الأبحاث أشار عدد من الباحثون أن كثافة الطاقة المستخدمة في بطاريات 2170 في إحدى سيارات تسلا موديل 3 تصل إلى 260 وات لكل كيلو جرام،

والذي يشير إلى حدوث قفزة تصل إلى نسبة  50 في المائة من نسبة الطاقة الحرارية، حيث أن هذا المعدل يعتبر أساسي لتحقيق أطول مسافة قيادة.

صرح الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك في العام الماضي أنه لكي تقوم الطائرات الكهربائية بأداء عملها،

فإنه لابد من تحسين جودة كثافة طاقة البطاريات المستخدمة بها إلى 400 وات فأكثر لكل كيلو جرام، وهي تعد خطوة يمكن تحقيقها خلال خمس سنوات.

من ناحية أخرى وضح ماسك أيضا بأنه قد قامت الشركة المصنعة للسيارة الكهربائية بعرض صورة، لاحظ من خلالها المراقبون أنها عبارة عن تلميح لخطوة قادمة عن تقنية متطورة، وأن هذه التقنية سوف تزيد من عمر البطارية، وتزيد من كثافة الطاقة الموجودة بها.

من جانب آخر صرحت باناسونيك لصحيفة رويترز الشهيرة أنها تضع خطط للعمل على زيادة كثافة الطاقة المتعلقة بالخلايا الموجودة في البطارية الأصلية 2170، والتي تقوم بتزويد شركة تيسلا للسيارات بها بنسبة 20 في المائة خلال خمس سنوات.

تعاون تسلا مع الشركة التكنولوجية الصينية Amperex Technology

شركة تسلا تتعاون مع الشركة التكنولوجية الصينية التي تدعى  Amperex Technology ، وذلك بغرض إدخال نوع جديد من البطاريات في الصين لسيارة موديل 3، على أن تتميز هذه البطارية بمميزات خاصة ومن هذا المميزات أن تكون منخفضة التكلفة، وأن تستمر لفترة طويلة من العمر، وذلك في مطلع العام القادم أو في وقت لاحق من هذا العام الجاري.

بالإضافة إلى المميزات السابقة  التي تم ذكرها فإنه سوف يتم عمل تصميم خاص ومميز لهذه البطاريات، وذلك على أن تدوم لمسافة تصل إلى مليون ميل من الاستخدام.

صرحت شركة تيسلا للسيارات بموعد يوم البطارية وهو Battery Day الخاص بها، وأن هذا اليوم سوف يعقد في نفس يوم الاجتماع السنوي لشركة تسلا والمساهمين بها وذلك في يوم 22 من شهر سبتمبر القادم لسنة 2020.

كما أشارت شركة تيسلا إن عددًا قليلاً جدًا من المساهمين سوف يكونون قادرين على حضور كلا الحدثين، وذلك بسبب القيود التي تعيشها كافة الدول بسبب الوباء المنتشر في أرجاء العالم، كما أنه سوف يتم عقد يانصيب لاختيار الحضور.