الذكاء الإصطناعي ينتج صور الرنين المغناطيسي أسرع وأفضل



الذكاء الاصطناعي ينتج صور الرنين المغناطيسي أسرع وأفضل وذلك لما يحتويه الذكاء الاصطناعي من العديد من الطرق الجيدة والسريعة في أخذ اللقطات السريعة

ذات المحتوي القليل ولكن بشكل أسرع وأدق وسوف نعرض معكم خلال هذا المقال كيفية تعامل الذكاء الاصطناعي في مجال الرنين المغناطيسي وأهمية الذكاء الاصطناعي في هذا المجال والفوائد التي تعود على المريض نتيجة الإسراع في عمل الفحوصات الخاصة بالرنين فتابعونا.

تعريف الذكاء الاصطناعي

يطلق على الذكاء الاصطناعي هو مجموعة من السلوكيات والأفعال التي تقوم بها الآن عن طريق عدد من البرامج الخاصة بالحاسوب والتي تتشابه بشكل أو بآخر مع الأفعال البشرية المختلفة والمتنوعة

وذلك مثل العمليات الخاصة بالتعلم وعمليات الخروج بالنتائج وأيضاً اتخاذ بعض الأفعال التي تنتج عن التعرض لمجموعة من الأوضاع المختلفة، كما يعتبر الذكاء الاصطناعي هو من أهم الفروع المرتبطة بالحاسب الآلي.

كما يمكن تعريف الذكاء الاصطناعي كذلك على أنه إمكانية تعلم أنظمة البرامج عملية تفسير البيانات المختلفة بطريقة جيدة، والقدرة على التعلم منها بشكل كبير، والعمل على استخدام تلك البيانات بصورة صحيحة من أجل الوصول إلى الأهداف المرجوة والمنشودة عن طريق إتباع المرونة في التعامل.

الذكاء الاصطناعي والرنين المغناطيسي

نتجت الدراسات التي تم تنفيذها في هذا المجال أن الذكاء الاصطناعي ينتج صور الرنين المغناطيسي أسرع وأفضل ، كما أن الذكاء الاصطناعي يساعد في توفير أوقات كل من المرضى والأطباء ويساعدهم في التخلص من عمليات الانتظار المملة.

يرى العديد من الأطباء المتخصصين في هذا المجال أن الذكاء الاصطناعي يمكنه أخذ كمية قليلة من البيانات مع قدرته على المحافظة على محتوى المعلومات للصور الخاصة بالرنين بل يعمل بصورة كبيرة على تحسينه بقدرة عالية.

وبالرغم من أن الرنين يقوم بأخذ كميات أقل من البيانات التي تعد بيانات خام إلا أن الذكاء الاصطناعي يستطيع أن يقوم بتحويل كبير لتلك البيانات القليلة إلى صور خاصة

بالفحص مما يوفر على الأطباء تحويل البيانات إلى عمليات حسابية وتلك الطريقة هي الطرق الكلاسيكية العادية، ولذلك فإن القيام باستخدام الذكاء الاصطناعي في تلك الحالة يعد أفضل بكثير من أي طريقة أخرى.

فوائد تسريع التصوير بالرنين المغناطيسي

اتجه بعض الباحثين والعلماء المتخصصين في جامعة إلى القيام بمحاولة لجعل التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي يزداد سرعته بنسبة تصل إلى حوالي عشرة مرات من سرعته الحالية،

وقد تم البدء في محاولة تنفيذ ذلك بشكل فعلي منذ عام ٢٠١٦ وفي الفترة الأخيرة توجه هؤلاء العلماء إلى عمل اتفاقية بينهم وبين شركة الفيسبوك من أجل الحصول على أفضل نتيجة اتجاه هذا الأمر

وذلك لأن هناك الكثير من الفوائد التي سوف تحدث نتيجة لتسريع عمليات التسريع باستخدام الرنين المغناطيسي والتي تتمثل في:

  • يسهل على اي طبيب أن يطلب تلك الأشعة الخاصة بالرنين المغناطيسي بدل من أي آشعة أخرى عادية وذلك لدقة تلك الأشعة ومساعدة الطبيب على تحديد المشكلة التي يعاني منها المريض بصورة سهله.
  • المحافظة على المريض وصحته من مواجهة الكثير من الإشعاعات التي سوف يتعرض لها حتى يقوم بإخراج الأشعة المقطعية وغيرها.

أهمية الذكاء الاصطناعي في هذا المجال

  • أظهرت بعض الأبحاث والدراسات في هذا المجال على قدرة الذكاء الاصطناعي في اكتشاف مرض السل للمرضىوذلك عن طريق استخدام الذكاء الاصطناعي في الفحوصات التي يتم تنفيذها على منطقة الرئة أو من خلال اكتشاف المشكلات التي تصيب منطقة الركبة عن طريق استخدام الرنين المغناطيسي.
  • يقوم بعض الباحثين على القيام بتنفيذ عمل مخصص لإمكانية الذكاء الاصطناعي للقيام بتحليل كامل وشامل لجميع الفحوصات من النوع ثلاثي الأبعاد.
  • الذكاء الاصطناعي له إمكانية كبيرة في تحليل وتوضيح الكثير من التحولات التي لا يمكن فهمها بسهولة من قبل العقل البشري.

وبالرغم من كل المميزات التي يتمتع بها الرنين المغناطيسي حتى الآن إلا أنه لم يخرج نتائج أكثر دقة مما تخرجها الأشعة العادية والفحوصات التقليدية.

وبهذا نكون قد توصلنا إلى نهاية المقال الخاص بهذا اليوم والذي تحدثنا فيه عن أن الذكاء الاصطناعي ينتج صور الرنين المغناطيسي أسرع وأفضل نتمنى من المولى عز وجل أن نكون قد استطعنا أن نوصل لكم المعلومات بشكل سهل وسلس، مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية.