إنتل ستطلق معالجات الحواسيب المكتبية “Rocket Lake” الجيل الحادي عشر



ينتظر الكثير خبر أن إنتل ستطلق معالجات الحواسيب المكتبية “Rocket Lake” الجيل الحادي عشر بداية 2021 حيث أكدت الشركة على ذلك، من فئة الحواسب المكتبية، وسوف نعرض في هذه المقالة كل مزاياه وعيوبه والمعاد الذي سوف  يطرح فيه من قبل المجالات العالمية.

إنتل ستطلق معالجات الحواسيب المكتبية “Rocket Lake” الجيل الحادي عشر بداية 2021

ستقدم شركة إنتل سلسلة من الحواسب المكتبية من فئة الجيل الحادي عشر حيث تصدر الصحف عناوين إنتل ستطلق معالجات الحواسيب المكتبية “Rocket Lake” الجيل الحادي عشر بداية 2021  والتي تدعم معيار PCIe 4.0.

توقيت إعلان الحاسب الجديد

لم تقم الشركة بالإعلان عن الموعد المحدد لإطلاق الحاسوب المكتبي الجديد، والذي سيعد من أسرع الحواسيب

في الوسط الحالي، ﻷنه يدعم  معيار PCIe 4.0 وبالرغم أن الشركات المنافسة لهم في أوج استعدادها للإعلان عن أجهزة حاسوب مكتبية جديدة، ولكن دائما كانت إنتل في البداية.

مميزات المعالج إنتل

تتميز إنتل بأنها أسرع الأجهزة والتي تعطيك سرعة فى الأداء، كما أن المعالج المعروض من الجيل الحادي عشر سيأتي مشابه  مع سلسلة إنتل مذربورد 400 والتي لها الأهمية في السوق حاليا،

مما يسهل على من يريد التقدم بالمعالجات الجديدة  عند موعد إطلاقها،  حيث يهتم الكثير بالحصول على تلك الإصدارات

خصوصا الشركات العالمية، التي تهتم بتطوير نفسها دائما ويلزمها أجهزة عالية كي تجابه الأعمال والتقدم الذي يطفق على العالم أجمع، وهذه المميزات تتمثل في التالي:

  • لا تعمل على استهلاك الكثير من الكهرباء.
  • قوة تشغيل الألعاب
  • السرعة الذي يتمتع بها.
  • يعمل على توفير وحفظ الطاقة.
  • يحتوي على نظام فعال من ٱجل الأمان وحمايته من الفيروسات.

اما عن العيوب التي يحملها أجهزة إنتل تتمثل في التالي:

  • قد يحدث خلل في حفظ البيانات.
  • بط الجهاز فجأة.
  • الكاش ميموري غير فعال.

ومن أهم الصيحات التي ستضيفها شركة إنتل هو العنوان الذي يتحدث عنه جميع منتظرينها إنتل ستطلق معالجات الحواسيب المكتبية “Rocket Lake” الجيل الحادي عشر بداية 2021

 

أهمية المعالج الجديد

قدمت الشركة المعالج الجديد لها والذي يسمى  Intel Core i9-10900K المنتمي للجيل العاشر، والذي يتميز بأدائه العالي،  والذي يتميز بالأداء العالي الذي جهز حتى يقام به، حيث تستخدمه الشركات العالمية ويصل بتردده إلى 5.3 جيجا هرتز، ويضم 10 أنوية، و20 خيط معالجة، وذاكرة  وصول عشوائي تصل سرعتها إلى 2933 من نوع DDR4، كما أنه يعطيك المميزات التالية من:

  • يستطيع أن يعطيك سرعة أكبر في القيام بالمهام.
  • تحميل ألعاب ذات سرعات عالية و أداءات ممتازة.
  • تتحكم في ضبط الأداء.
  • يوفر سرعة فائقة التطبيقات التي تعتمد على سرعة المعالجة بواسطة تقنية Turbo Boost Max0 الجديدة.
  • يستطيع ان يعتمد على خيوط المعالجة التي يمكنك العمل على تشغيلها، أو إيقافها لكل نواة.
  • يستطيع أن يقوم بالمعالجة التي تختارها 187 في الثانية، كي تحسن الأداء عند اللعب على الشبكة العنكبوتية.
  • وعند المقارنة بالحواسيب الأقدم، فإنه يعمل على معالجة الإطارات بنسبة 63%4 أعلى مما يسبقه.
  • كما أنه يتيح لك أن تصدر فيديو أسرع بحوالي 12% من الإصدار السابق، وتحرر فيديو أسرع بحوالي 15% من الثلاث الأعوام السابقين.
  • أداء أروع وأجمل من أداء الأجهزة السابقة بحوالي نسبة 31%.
  • يقوم بتحرير فيديو 4k أسرع بنسبة 18% بالنسبة للأجهزة السابقة، وزيادة 35% بالنسبة للأجهزة القديمة.

المزايا الأساسية

يتساءل الكثير عن ماهيته إنتل ستطلق معالجات الحواسيب المكتبية “Rocket Lake” الجيل الحادي عشر بداية 2021 وما المزايا التي يحظى بها كي يجعلها الرائدة دائما من نوعها،

وفي مقدمة كافة الشركات التي تعمل بمجال الاجهزة الالكترونية، حيث يمثل انطلاق معالج rocket أحد للتطورات العصرية التي سنشهدها في عام 2021 القادم والذي يترقبه الكثير، وقد صرحت بعض المجالات العالمية، عن احتمال انطلاقه في مارس لعام 2021 ، ومن هذه المزايا

  • يتميز بتقنية السرعة الحرارية والتي تعطي زهو وتكالب من محبي الألعاب لاقتناء هذا العمل الجبار.
  • تضيف خيوط المعالجة للنواة.
  • زيادة سرعة الاتصال بالشبكات المحلية بسرعة 2.5 جيجاهرتز.