إطلاق منصة فيس بوك خاصة بشهر رمضان



سيتمكن مستخدمو فيس بوك الذين يبحثون عن قصص ملهمة حول أبطال الحياة اليومية والمبادرات التي تسمح لهم بالعودة إلى المجتمعات التي يعيشون فيها خلال شهر رمضان من القيام بذلك وأكثر من ذلك، حيث تم إطلاق “SHARED by Facebook” في الشرق الأوسط وشمالًا منطقة إفريقيا (مينا).

سيكون المركز الجديد موطنًا للرؤى المتعلقة بالبيانات المحلية والمستندة إلى البيانات، فضلاً عن قصص المجتمع خلال شهر رمضان، يأتي الإطلاق في الوقت الذي يستمر فيه مجتمع فيس بوك على الإنترنت في النمو حيث تصل قاعدة مستخدميه إلى 183 مليون مستخدم في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، 86٪ منهم يحتفلون برمضان.

أظهرت إحصائيات Facebook IQ أنه بفضل قصر ساعات العمل والأعياد، يزيد المستخدمون في الشرق الأوسط من الوقت الذي يقضونه على وسائل التواصل عبر الهاتف المحمول والوسائط الاجتماعية خلال الشهر الكريم.

سجل فيس بوك زيادة بنسبة 5 في المائة في الوقت الذي يقضيه مستخدموه في البوابة خلال شهر رمضان، مقارنة بأي وقت آخر من العام، ونتيجة لذلك تمتلك العلامات التجارية 57.6 مليون ساعة إضافية لجذب انتباه المستخدم خلال شهر رمضان.

في هذا الصدد قال رامز طنوس شحادة، المدير الإقليمي: “كشف تحليل اتجاهات المبيعات في العام الماضي عن زيادة في المبيعات عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط في الفترة السابقة لشهر رمضان وخلاله، وحددت الدراسة لحظتي ذروة نشاط التسوق عبر الإنترنت، وكشفت أن المتسوقين في الشرق الأوسط ينشطون عادة في وقت مبكر قبل بداية شهر رمضان، بينما تتباطأ الحركة مع الاقتراب من موعد عيد الفطر، حيث يكون التركيز منصباً أكثر على الاستعداد لاحتفالات العيد، ثم يعود النشاط للتصاعد مجدداً خلال العيد”.

شير أبرز الأفكار المستقاة من شهر رمضان في العام الماضي إلى أن أكثر من 280 مليون شخص حول العالم لديهم حوالي ثلاثة مليارات تفاعل مع المحتوى المتعلق برمضان 2018.

في نهاية شهر رمضان عام 2018، اجتمع أكثر من 150 مليون شخص في جميع أنحاء العالم على فيس بوك للتعبير عن “عيد سعيد” لمجتمعهم.

وقد كان تطبيق فيس بوك أداة حيوية على مستوى المنطقة لتمكين المجتمعات من التواصل وبناء جهود مجتمعية إيجابية خلال رمضان، ومن بينها حملات خيرية مثل؛ الثلاجات الرمضانية، العطاء بدمّك و «Hack for Good initiative».