أفضل التغييرات في سوق البودكاست



اتجاهات البودكاست التي تشكل المشهد الطبيعي هي عبارة عن تأثير لنظام بيئي واسع من المبدعين والمستمعين ومقدمي الخدمات والمعلنين الذين يعملون معًا لتنمية سوق البث الصوتي وتطويره،

وكما نعرف أن عام 2019 كان عامًا مهمًا للبودكاست، ولكن سوف يكون عام 2020 أكثر أهمية منه على الرغم من الوضع الاقتصادي الذي يمر به هذا العام.

أفضل التغييرات في سوق البودكاست

على مدى عقد من النمو القوي غير المتقطع تم السماح للبودكاست بالتطور إلى وسيلة شعبية ومؤثرة على نطاق كبير جداً، ونلاحظ أن الجمهور يثق كثيرًا في البودكاست وبدأت العلامات التجارية ببطء في استثمار مبالغ كبيرة في إعلانات البودكاست، وفي الفترة الحالية التي ندرك فيها اتجاهات البودكاست سوف يكون الأهم اتجاهات البث التي نعرفها:

  • القدرة على التأثير الأكثر أهمية في تشكيل مشهد البث خلال العامين المقبلين.
  • وبالتالي في النهاية سوف تزيد اتجاهات البث الصوتي من شعبيتها.
  • كما أنه سوف نلاحظ تطور في أساليب تسييل بصورة أكثر نجاحًا.
  • بجانب زيادة أرباح القائمين على إنشاء المحتوى أيضاً.

استمرار نمو المستمعين بشكل ثابت

مستمعي البودكاست هم عبارة عن مجموعة قيّمة جدًا تم استهدافها من قِبَل المسوقين، إنها بيئة مستقرة للمبدعين والمسوقين، ويُظهر أكثر من عقد من البيانات التي تم جمعها اتجاهات قوية ومتسقة للغاية لزيادة عدد المستمعين للبودكاست،

وإلى جانب الوعي يتزايد عدد المستمعين المنتظم شهريًا وأسبوعيًا باستمرار، وهذا يضيف الملايين من المستهلكين الجدد الذين يطالبون بمحتوى جديد،

أيضًا يتزايد استهلاك البودكاست باستمرار من حيث عدد العروض التي يتم الاستماع إليها لكل شخص وإجمالي الساعات التي يقضيها في الاستماع.

اتجاهات الاستماع للبودكاست لعام 2020 بالأرقام

نسبة المستمعين بشكل سنوي

كانت نسبة الوعي من البودكاست في عام 2020 هو %75 من سكان الولايات المتحدة، وهذا يعني أن 212 مليون شخص كانوا على اتصال بالبودكاست بحلول عام 2020، وقبل عشر سنوات كان أقل بمقدار 90 مليونًا عن عام 2020 وخلال 3 سنوات سوف يصل الوعي إلى 40 مليون شخص إضافي.

نسبة المستمعين بشكل شهري

أما بالنسبة لنسبة المستمعين بشكل شهري؛ ففي عام 2020 بلغت نسبة المستمعين أكثر من %37 من الأمريكيين إلى البودكاست بانتظام كل شهر،

أي 104 مليون شخص، وقبل عشر سنوات كان العدد أقل بمقدار 70 مليونًا عن عام 2020 ، وفي غضون 3 سنوات سوف ينمو عدد المستمعين الشهري المنتظم بمقدار 46 مليون شخص إضافي.

نسبة المستمعين بشكل أسبوعي

أما بالنسبة لنسبة المستمعين بشكل أسبوعي؛ ففي عام 2020، استمع أكثر من %24 من الأمريكيين إلى البودكاست بانتظام كل أسبوع، أي 68 مليون شخص،

وقبل عشر سنوات كان أقل بمقدار 50 مليونًا عن عام 2020، وفي غضون 3 سنوات سوف ينمو عدد المستمعين الأسبوعي المنتظم بمقدار 20 مليون شخص إضافي.

من هم مستمعي البودكاست وكم تبلغ نسبة استهلاكهم؟

إن مستمعي البودكاست هم من الشباب والمتعلمين والأثرياء ويستهلكون الكثير من المحتوى، وتعد مجموعة التفاصيل المتعلقة بسلوك المستهلك للبودكاست،

والتي يمكنك قراءتها في Podcasting Demographics – دليل لفهم جمهورك، وتعتبر هذه المجموعة ذات قيمة كبيرة للمعلنين لأن لديهم الكثير من الدخل المتاح ويثقون في برامج البودكاست والمضيفين.

يستمع المستمعون المنتظمون إلى 6 عروض مختلفة ويستمعون إلى 6 ساعات و 39 دقيقة من البودكاست أسبوعيًا، ويعد هذا نموًا مرتفعًا لأنه في عام 2016 استمع المستمعون المنتظمون إلى 4 ساعات فقط من البث الصوتي أسبوعيًا.

الفهم العميق لمستمعي البودكاست هو مفتاح النجاح لبرنامجك

في أنواع ثقافة البوب ​​للموسيقى والتلفزيون والأفلام يعتبر %61 من المستمعين أنفسهم مهتمين للغاية بالموضوع، ومن ناحية أخرى في أنواع المجتمع والثقافات نلاحظ أن عدد المستخدمين المهتمين للغاية يقل عن %30 من جميع المستمعين (%28 ، %29 ، %24 على التوالي).

وعلى الرغم من وجود مستويات مختلفة من المعجبين المتحمسين، فإن جميع أنواع البودكاست الرئيسية لديها قاعدة مستمعين قوية في نطاق يتراوح بين 50-60 مليون معجب،

كما يلعب مضيفو البودكاست والمسئولين عن إضافة المحتوى دورًا كبيرًا عند العمل على تفاعل المستمع لعرضه الخاص.

يسمح التنوع الكبير للعروض لكل مستمع بالعثور على عرض يتوافق مع اهتماماتهم، كما تؤثر الشعبية أيضًا على الصناعة بأكملها حيث يصبح المستخدمون الذين يبدأون الاستماع سريعًا ويستمعون إلى المزيد من العروض لإضافتها إلى تطبيقات الاستماع الخاصة بهم.