أعلى الشجرة حديقة أتلانتا تختبر روبوت لمراقبة البيئة



تطورت صناعة الروبوتات كثيرا، وذلك بسبب التجارب والأبحاث الدائمة من أجل صناعة أفضل الروبوتات التي تستطيع القيام بالأعمال في البيئات التي يصعب على الإنسان العمل بها

كما أنها تعمل على توفير الطاقة والجهد والوقت، وتم اعتماد مبالغ مالية ضخمة من أجل الأبحاث العلمية في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث تم صنع روبوت يعمل على إنقاذ الحيوانات والنباتات، ويستمد طاقته من الألواح الشمسية.

أعلى الشجرة:حديقة أتلانتا تختبر روبوت لمراقبة البيئة

قام مهندسو الروبوتات بمعهد جورجيا بتصميم روبوت يستطيع إنقاذ الحيوانات المعرضة للخطر، حيث سيتم اعتماد الروبوت(سلوث بوت) في عمليات إنقاذ الحيوانات، حيث سيتم بدء التجربة بحديقة أتلانتا الموجودة في ولاية جورجيا الأمريكية

وتبلغ مساحتها حوالي 30 فدان، ومن صفات الروبوت(سلوث بوت) يوفر الطاقة المستهلكة، وذلك لاعتماده على الطاقة الشمسية الصادرة من الألواح الشمسية كما يستطيع التحكم بالطاقة وتقليلها، يستطيع أيضا مراقبة الحيوانات نتيجة تواجده أعلى الأشجار

كما أنه بطئ في حركته، ويقوم بمراقبة الحيوانات من خلال حركته على الكابل المعلق بين شجرتين حتى يستطيع التحرك بواسطته، كما أنه يقوم وقياس درجات الحرارة باستمرار لمعرفة حالة الطقس ومستوى ثاني أكسيد الكربون الموجود بالجو

صمم الروبوت سلوث بوت بطريقة تمكنه من حماية جهاز الاستشعار والمعدات والتروس الموجودة داخل هيكل الروبوت والبطاريات، ويستطيع سلوث بوت تحديد موقع أشعة الشمس عند حاجته إلى طاقة ليستطيع إكمال مهامه، فهو يتحرك ببطء عند الحاجة من أجل توفير الطاقة

ويستخدم الروبوت في الحديقة النباتية كتجربة فيعتمد على كابل واحد، ولكن عند اعتماده في مساحات كبيرة سيعتمد على أكثر من كابل عن طريق التبديل وذلك ليستطيع مراقبة المساحات الكبيرة من الأراضي، يمكن استخدام روبوت سلوث بوت في الزراعات الدقيقة

كما أنه يعمل على اكتشاف أمراض النباتات، وظهور الحشرات على المحاصيل الزراعية، أو قياس مستوى الرطوبة، وقامت مؤسسة العلوم الوطنية بدعم صناعة الروبوت سلوث بوت، وذلك من أجل معرفة العوامل المؤثرة على البيئة النباتية، والعمل على حماية النباتات المعرضة للانقراض، او الحفاظ على الحيوانات النادرة.

استخدام الروبوتات في الزراعة بالمستقبل

يتطور عالم التكنولوجيا بشكل سريع للغاية، ومحاولة استبدال القوى البشرية بالروبوتات ات الذكاء الاصطناعي، للعمل في بيئات صعبة، وتوفير الطاقة، والقيام بالعمليات الدقيقة في أصعب الظروف،

فأصبحت بعض الدول تستخدم الآلات الحديثة بديل الجنس البشري للقيام بالمهام الزراعية، حيث اعتمدت على الروبوتات في الزراعة أو رش المبيدات بين النباتات، أو الكشف على الأمراض بين المحاصيل الزراعية، ومن مميزات الروبوتات في مجال الزراعة الآتي:

  • توفير الطاقة والوقت المطلوبة في زراعة مساحة معينة من الأراضي.
  • الكشف المبكر عن الأمراض بين النباتات ومحاولة علاجها من خلال رش المبيدات.
  • تقدير كمية السماد المطلوب لمساحة الأرض المزروعة.
  • توفير كمية المياه المستخدمة في الزراعة من خلال قياس مستوى الرطوبة ومن ثم تقدير كمية المياه التي تحتاجها النباتات.
  • يمكن أيضا أن يقوم الروبوت بجمع المحاصيل والثمار.
  • يستخدم الروبوت في تربية الحيوانات بالمزارع أيضا وانخفاض تكلفة الإنتاج.
  • يمكن أيضا أن تعمل الروبوتات على إزالة الحشائش الضارة بين النباتات.

بينما عيوب الروبوتات في مجال الزراعة هي تكلفة الروبوتات العالية، ونتيجة استبدال الجنس البشري في عمليات الزراعة أصبح لدينا الكثير من البشر ليس لديهم عمل بعد عمل الزراعة الذين كانوا يعتمدون عليه

فيجب توفير الوظائف البديلة لهم، ويجب أيضا أن يكون للدول العربية نصيب من التقدم التكنولوجي في مجال الروبوتات وتشجيع الشباب على صناعة الروبوتات مع الدعم المالي وتوفير الإمكانات التى تساعدهم على الابتكار والاختراع.

سلبيات الروبوتات

ذكرنا من عيوب الروبوتات انها ستزيد نسبة البطالة في مجال الزراعة، ولكن يوجد أيضا سلبيات أخرى للروبوتات ومنها:

  • الذكاء الاصطناعي للروبوتات محدد حيث يعتمد على البرمجة المسبقة لهم، ولا يستطيع الروبوت تحسين مستوى ذكائه لأنه لا يستطيع التفكير.
  • التكلفة العالية للروبوتات وعدم تحميل الكثير من الشركات اعتماد الروبوت كبديل للبشر.
  • المعلومات التي لدى الروبوتات موجودة نتيجة البرمجة السابقة، فلا يستطيع الروبوت أداء وظيفة ليس مبرمج عليها، فيمكن أن يحمل الشركة خسارة كبيرة في مجالها.

وفي الختام نكون قد تحدثنا عن تجربة الروبوتات في مراقبة البيئة النباتية كتجربة حديقة أتلانتا، وتحدثنا أيضا عن الروبوتات في مجال الزراعة، وذكرنا المميزات والعيوب، ونتمنى أن ينال مقالنا إعجابكم.