أبرز تحديثات السيو SEO لمحرك بحث جوجل خلال 2018



احتفلت شركة جوجل في وقت سابق من هذا العام بعيد ميلادها العشرين، وهي التي لا تزال تتصدر قطاع البحث الإلكتروني وتتفوق على المنافسين، وتأمل من خلال التحديثات والمزايا الجديدة التي تضيفها إلى محرك بحثها بأن تستمر في القمة.

بالنسبة لأصحاب المواقع الإلكترونية فقد كان عام 2018 حافلا بتحديثات السيو SEO والتي أطلقها جوجل بغية تحسين نتائج بحثه وتقديم الأفضل للمستخدمين والباحثين.

تؤدي هذه التغييرات المتكررة في الخوارزمية إلى تكهنات كثيرة حول كيفية تغيير الشركات والمواقع الإلكترونية لاستراتيجية تحسين محركات البحث للبقاء في قمة التصنيفات.

وفي هذا المقال سنتعرف على أبرز تحديثات السيو SEO لمحرك بحث جوجل خلال 2018.

  • مؤشر “الجوال أولاً” في محرك بحث جوجل

واحدة من أكبر التغييرات التي أقدمت عليها شركة جوجل هذا العام هو التخلي عن مؤشر الأرشفة حسب نسخة سطح المكتب، حيث ترسل عادة جوجل عناكب البحث التي تستخدم متصفحات الحواسيب لتصفح المواقع الإلكترونية واستكشاف المحتوى وأرشفته وعرضه في نتائج البحث.

اعتمدت جوجل هذه السنة Mobile-first index أو مؤشر الجوال أولا، وهذا يعني أن عناكب البحث تستخدم متصفح سفاري وكروم على آيفون و أندرويد لتصفح موقعك وأرشفته بناء على ذلك.

ومع 60٪ من عمليات البحث التي يتم إجراؤها الآن على أجهزة الجوال، تزداد أهمية التوافق مع الجوّال نظرًا لأن جوجل تحول تركيزها من الجوّال إلى الجوّال أولاً، لقد نجحت شركة البحث بالفعل في تقسيم فهرس البحث الخاص بها إلى قسمين واحد للجوال، والآخر للكمبيوتر المكتبي، وأُعلنت في نوفمبر 2016 أن الهاتف المحمول سيأخذ الأولوية في النهاية.

دخلت هذه الخطوة حيز التنفيذ في وقت سابق من هذا العام، عندما غيرت الشركة نظام عناكبها التي تستكشف الويب وتقوم بالأرشفة وتقديم التقارير المفصلة عن المواقع والمساعدة في ترتيب نتائج البحث على وجه الدقة.

هذا يعني أنه في حالة كنت تملك موقع ويب بمحتوى قوي وجيد، لكن نسخة الجوال الخاصة به سيئة ولا تقدم تجربة تصفح جيدة وهي بطيئة، فإن المواقع المنافسة التي تقدم محتوى أقل جودة مرشحة للظهور في مراتب أعلى.

تحقق من مدى ملاءمة موقعك على الويب حاليًا لتصفح الجوّال من خلال اختبار التوافق مع الجوّال من جوجل، والذي سيخبرك إذا كان موقعك على الويب سهل الاستخدام على جهاز جوال أم لا.

  • التركيز على ميزة المقتطفات في محرك بحث جوجل

تظهر “القصاصات المميزة” أعلى نتائج البحث (يُشار إليها بالموضع # 0)، لذلك إذا كانت صفحة موقعك هي التي يعتمد عليها ذلك المقتطف، فيمكنه أن يوفر دفعة قوية لنسبة النقر إلى الظهور ومعدل الزيارات إلى موقعك، تأخذ Snippets المميزة أشكالًا متعددة، من القوائم أو المراجعات إلى تواريخ الأحداث ومربعات الإجابات والتعريفات الفورية.

وقد قامت جوجل بتوسيع المقتطفات المميزة في 2018، مما يعطي أهمية أكبر للبيانات المنظمة، البيانات المنظمة عبارة عن سطر من الشفرة يمكنك إضافته إلى HTML لموقعك والذي يمكنه توفير مقتطفات مميزة (تُعرف أيضًا باسم نتائج البحث المنسقة)، من خلال إضافة بيانات منظمة يمكنك على سبيل المثال تسجيل مربع إجابات لنقطة ألم مشتركة للعملاء في مجال عملك أو إنشاء بطاقة معرفة للحصول على نظرة عامة أكثر جاذبية بصريًا لشركتك.

الجميل أن ميزة المقتطفات في محرك البحث تدعم المحتوى العربي، وبدأنا نرى المزيد من نتائج البحث التي تظهر فيها للباحثين.

  • تطوير البحث الصوتي

مع انتشار المساعدات الشخصية مثل سيري و كورتانا ومساعد جوجل وأليكسا وعدد من المنافسين، تغيرت عادات الباحثين على جوجل، حيث يستخدمون الأوامر الصوتية للبحث، وهو ما يعد اتجاها متناميا ومؤثرا على حركة المرور للمواقع.

نمت عمليات البحث الصوتي على جوجل بنسبة 3500٪، ويستخدم 40٪ من البالغين الآن ميزة البحث الصوتي مرة واحدة يوميًا.

ونظرًا لأننا نتوقع استمرار هذا الاتجاه الصعودي، فإن هذا يضع مزيدًا من التركيز على تحسين أجهزة الجوّال، لكن البحث الصوتي أيضًا لديه القدرة على تغيير بنية مصطلحات البحث، يمكننا توقع المزيد من عبارات البحث “الطبيعية” من خلال البحث الصوتي، حيث يميل الأشخاص إلى طرح أسئلة أكثر اكتمالاً.

من خلال تنامي البحث الصوتي ازداد استخدام الكلمات الرئيسية الطويلة، وهذا ما يعني أنه على أصحاب المواقع الإلكترونية التركيز على استخدام كلمات مفتاحية طويلة.

  • الإشارات غير المرتبطة

في عام 2017 ، اقترح محلل مؤشرات جوجل السيد Gary Illyes أنه يمكن لمحرك جوجل الآن ربط الإشارات بدون رابط مادي، وستؤدي هذه “الإشارات غير المرتبطة” (أي المراجعات الإيجابية والشهادات وغيرها من الإشارات غير المرتبطة بشركتك) إلى عامل في تحسين محركات البحث.

هذا يعني أنه عليك أن تحاول الحصول على أكبر قدر من الإشارات الإيجابية لشركتك ومنتجاتها والناس قدر الإمكان، سواء كان ذلك في مدونتك أو موقعك على الويب أو على المواقع الخارجية، ستتعامل جوجل مع هذه الشهادات بشغف، حتى إذا لم تكن مرتبطة بالارتباط التشعبي.

ومع ذلك، لا تهمل الروابط الحقيقية، حيث إنها لا تزال تعطي هذه الأشياء الجوهرية والأدلة إذا كان الأشخاص يريدون التحقق مما تقوله صحيحًا.

  • تفضيل مواقع HTTPS

لقد اعترفت شركة جوجل مرة أخرى بأنها تفضل مواقع HTTPS من حيث الأمان، ولذلك فهي تتمتع بمرتبة أعلى قليلاً في نتائج البحث.

تعد هذه الخطوة من جوجل واضحة وضح الشمس على أنها توجيه لمواقع الويب للترقية إلى تشفير HTTPS والتخلي عن البروتوكول العادي.

بروتوكول التشفير HTTPS يضمن على الأقل تشفير البيانات التي يدخلها المستخدم، منها بيانات التسجيل، والبيانات التي يدخلها عند التعليق، والبيانات التي يدخلها عند شراء منتج أو خدمة أو تسجيل الدخول.

هذا يعني انه عليك تمكين طبقة المقابس الآمنة (SSL) على موقعك، حيث يمكنك التأكد من تشفير أي معلومات من وإلى الخادم الخاص بك، ويصبح هذا ضروريا بالنسبة للمتاجر الإلكترونية ومواقع الشركات.

  • التحديث الطبي Medic Update

عودة إلى أغسطس الماضي، حيث أطلقت جوجل تحديثا جزئيا لكن تأثيره كان واضحا على المواقع الصحية والطبية والمواقع المالية “Your Money Your Life” وهي المواقع التي تروج عادة للمنتجات ذات الأهمية الكبيرة لحياة الناس، ويمكن أن تتضمن منتجات مضرة أو مميتة للأفراد.

حوالي 42 في المئة من المواقع المتأثرة هي من المواقع الصحية، وتأتي التجارة الإلكترونية في المرتبة الثانية بنسبة 16.2 في المئة، ثم مواقع المال والأعمال في المرتبة الثالثة.

عادةً ما تقوم هذه المواقع بأحد الإجراءات التالية:

  • الصفحات التي تطلب معلومات شخصية، مثل أرقام التعريف الشخصية، وأرقام الحسابات المصرفية، وأرقام رخصة القيادة، وما إلى ذلك، التي يمكن استخدامها في سرقة الهوية.
  • الصفحات المستخدمة للمعاملات النقدية، والتي قد يقوم المستخدمون بتقديم معلومات عن حساباتهم الائتمانية أو حساباتهم المصرفية؛ على سبيل المثال أي صفحة تسمح لك بشراء شيء ما.
  • الصفحات التي تقدم معلومات طبية أو صحية يمكن أن تؤثر على سلامتك البدنية.
  • الصفحات التي تعرض نصائح حول قرارات الحياة الرئيسية، مثل الصفحات المتعلقة بالأبوة والأمومة، وشراء منزل، والسيارات وفتح الحسابات البنكية، وما إلى ذلك.
  • صفحات تقدم نصائح حول قضايا الحياة الرئيسية التي يمكن أن تؤثر على سعادتك وأوضاعك المالية المستقبلية، مثل الصفحات التي تقدم نصائح قانونية أو مالية.

الغاية من التحديث هو أن تظهر جوجل المواقع التي لا تركز فحسب على جودة المحتوى بل أيضا تلك التي توفر معلومات صحيحة ودقيقة ومنتجات موثوقة ومصادق عليها، خصوصا وأن أي معلومات غير صحيحة او منتجات سيئة تكلف في هذه الحالة العملاء صحتهم وحياتهم المادية أيضا.