تحسين صفحات الهبوط

7 خطوات لتحسين صفحات الهبوط Landing Pages



صفحات الهبوط Landing Pages هي من الأدوات الضرورية للمسوقين بالعمولة وأيضا المسوقين لعروض CPA لتحقيق التحويلات والمبيعات وزيادة مبيعاتهم التي يحققونها عبر الإنترنت، لذا ليس من المعقول تجاهلها أو التسويق لمنتج أو عرض معين دون استخدامها.
وهذه الصفحات تتنوع وتختلف ويمكنك كمسوق تخصيص الألوان والصور والمحتوى والتعديل على مختلف التفاصيل وصناعة صفحة هبوط مميزة ترفع من التحويلات والمبيعات وتساعدك على تحقيق أهدافك.
لكن المؤكد أن صفحات الهبوط لا تختلف فقط من ناحية الشكل والمظهر بل أيضا على مستوى التحويلات وفعاليتها ونجاحها، هناك بعض الصفحات تحقق نتائج جد ممتازة وهناك أخرى أقل ولا ننسى بالطبع صفحات بتحويلات متوسطة أو سيئة وهي التي تحتاج إلى المزيد من التحسينات للخروج بأفضل صفحة هبوط تساعدك في تحقيق أهدافك.
في هذا المقال سنتطرق إلى بعض الخطوات التي ستساعدك في تحسين صفحات الهبوط Landing Pages والرفع من جودتها وبالتالي تحقيق نتائج أكبر.

 
– الدعوة إلى إجراء Call to Action و نموذج الادخال Form Submissions
ما فائدة جلب الزيارات إلى صفحة الهبوط دون تحويلات؟ ونقصد بالتحويلات التسجيل في القائمة البريدية وأيضا الشراء أو تنزيل الهدية بعد ترك البيانات أو ملء استمارة وما إلى غير ذلك مما تريد تحقيقه في الأساس من الصفحة.
لذا فإن الحصول على الزوار المستهدفين لا يعني أن المهمة نجحت، فالنتائج هي التي تحكم وهي التي تحدد ما إذا كانت عملية التسويق ناجحة أم هي فقط مضيعة للوقت والمال؟
ولتحويل تلك الزيارات إلى تحويلات فعلا لا بد من زر الدعوة إلى إجراء Call to Action وهي التي تحفز هؤلاء على التصرف وهم بداخل الصفحة عوض قراءة المحتوى واغلاقها وبالتالي خسارة جهودك في جلبهم من الأساس.
الموضع الأنسب لزر دعوة الإجراء تحدده تصميم الصفحة التي يتوجب أن تجمع ما بين الجمالية والبساطة وأن يكون هذا الزر في مكان واضح تجعل أي شخص يفتح الصفحة يلاحظه بالفعل.
ومن المعايير التي تؤثر حقيقة في التحويلات نجد حجم الزر ولونه وموقعه وأيضا العبارة المكتوبة به، ولا توجد في الواقع معادلة محددة، ولتحسين هذا الزر يمكنك نسخ الصفحة وتقديم 3 نسخ مثلا الأولى يوجد بها زر الدعوة إلى إجراء Call to Action باللون الأزرق والثانية باللون الأحمر والثالثة باللون الأخضر وجرب من هي النسخة الأكثر فاعلية ثم اختر على هذا الأساس الصفحة الأكثر نجاحا.
لا يتوقف الأمر عند هذا الحد يمكنك أيضا تحسين الصفحة الناجحة من خلال نسخها واختبار عدة عبارات مكتوبة بها وتحديد النسخة الأفضل وهكذا.
نموذج الادخال Form Submissions هو الآخر مهم وهو عبارة عن صندوق يمكن ان يضع فيه الزائر بعض بياناته مثل عنوان البريد الإلكتروني والإسم والبلد ورقم الهاتف أيضا، وبالنسبة لهذا الصندوق المطلوب أن لا يكون مكلفا بالنسبة للزائر، أي أن لا يطلب منه الكثير من البيانات ليكون من السهل عليه الانضمام إلى القائمة البريدية وتنزيل الهدية.
جرب أيضا ثلاثة نسخ من الصفحات تتضمن نموذج الادخال Form Submissions مختلف من صفحة إلى أخرى، واعتمد الأفضل من خلال النتائج.

 
– التوافق بين الإعلان وصفحة الهبوط
يجب أن يكون هناك توافق في المضمون والرسالة ما بين الإعلان وصفحة الهبوط، مثلا لنفترض أن صفحة الهبوط يطغوا عليها اللون الأزرق لماذا تستخدم الأصفر في الإعلان أو لون آخر؟ يجب أن يكون هناك تكامل وكأن الإعلان جزء من الصفحة نفسها.
من جهة أخرى يتوجب أن يكون نص الإعلان أو صورة الإعلان والرسالة التي يروج لها متوافقة كليا مع صفحة الهبوط، وأن لا يكون هناك أدنى تعارض بينهما.

 
– محتوى قوي لصفحة الهبوط
عندما يدخل الزائر المستهدف إلى صفحة الهبوط فعليه أن يجد إلى جانب زر دعوة إلى الإجراء و نموذج الادخال محتوى جيد ومقنع.
إذا اخترت شرح المنتج أو الخدمة التي تسوق لها أو عرض CPA من خلال نصوص على الصفحة من الجيد أن تستخدم عناوين قوية وأيضا عناوين فرعية لتسهل على الزائر الاطلاع على مزايا المنتج سريعا.
وركز على العنوان “عليه أن يكون جذابا ومنطقيا” وفي ذات الوقت على الرسالة التسويقية المكتوبة أن تكون جذابة وان تستخدم أسلوب التشويق وتزودها بالأرقام والدلائل التي تؤكد علة فاعلية وجودة المنتج.
ويمكنك عوض النص استخدام عنوان جذاب مع مقطع فيديو يروج للخدمة التي تسوق لها إلى جانب زر دعوة إلى الإجراء و نموذج الادخال وهذا يعد من أساليب صفحات الهبوط الحديثة خصوصا في ظل أهمية الفيديو في ايصال الرسالة وانجذاب المستخدمين على الإنترنت لهذه النوعية من المحتوى.

 
– التصميم وبرمجة الصفحة
إذا كنت تعمل على برمجة الصفحة من الصفر ومتخصص في هذا فعليك تحسين مهاراتك في كتابة شفرة الصفحة والعمل على اصلاح الأخطاء بعض التحقق منها، فمن المعلوم أن الأخطاء في شفرة الصفحة حتى وإن كانت لا تسبب عيوبا ظاهرية في الصفحة إلا أنها في الحقيقة ذات تأثير سلبي على سرعة تحميل الصفحة على المتصفحات.
الصفحة عليها أن تكون بسيطة وتتمتع بحجم أقل ليكون تحميلها سريعا، فمن المعلوم أن الزوار لن ينتظروا كثيرا من أجل فتح الصفحة فبمجرد أن يلاحظوا بطئا في ذلك سيضغطون على عودة إلى الصفحة التي ظهر بها اعلان صفحة الهبوط الخاصة بك، وبالتالي أنت تضيع المال وتضيع الفرص منك.
هناك بالطبع قوالب وسكريبتات متخصصة في عمل صفحة الهبوط، يتوجب علك قبل استخدامها معاينة أمثلة حية لها والتحقق من جودتها وهذا قبل استخدامها.
لا تنسى أيضا أن تحرص على أن تكون صفحات الهبوط Landing Pages الخاصة بك متجاوبة مع أحجام مختلفة من الشاشات منها على الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية بمختلف أحجامها ونفس الأمر للحواسيب ولا يكفي هذا فقط بل أيضا احرص على السرعة وتحسينها اكثر.
ابتعد عن استخدام الفلاش وصيغ الملفات التي لا تتوافق مع مختلف الأجهزة وهذا من أجل ظهور العناصر المختلفة بالصفحة لكل المستخدمين.

 
– أراء المجربين والإحالة
من الجيد أن تتضمن صفحة الهبوط مربعا خاصا بآراء من قاموا بشراء المنتج أو الخدمة عن طريقك وقموا بطرح تجربته على الشبكات الإجتماعية، هذا عامل إضافي للزائر من أجل الشراء منك.
في هذا الصدد يمكنك الحصول عليه من بعض أصدقائك في البداية ومن ثم تحصل عليها ممن قاموا بشراء المنتج عنك وتطلب مشاركة تجربتهم وعرضها في ذلك المربع، وهناك بالطبع اضافات تعمل على تجميع الآراء وتجارب الناس وعرضها.

 
– تضمين “نحن نحترم خصوصيتك” و “نحن لا نحب السبام”
هناك هوس بالخصوصية صراحة على الإنترنت وهذا الموضوع من المواضيع الأكثر أهمية للملايين من مستخدمي الإنترنت حول العالم وليس جيدا بالنسبة لأعمالك أن تتجاهل التأكيد على أنك لن تجمع بيانات العملاء والأشخاص الذين اشتروا منك لتبيع معلوماتهم أو لتستغلها بأي طريقة من الطرق بشكل سلبي.

على هذه العبارات أن تكون على الأقل موجودة في أسفل زر الدعوة إلى إجراء، وهذا ليكون واضحا للزوار فيما يعد هذا السلوك واجبا في العديد من الدول خصوصا كندا والولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأخيرا: صفحات الهبوط Landing Pages ليست محصورة على المسوقين بالعمولة ولعروض CPA، الصفحة الرئيسية للشركات والمؤسسات وخدمات الإنترنت يطلق عليها صفحة هبوط ويطبق عليها ما قيل سابقا، وكصاحب خدمة على الإنترنت سواء شبكة اجتماعية أو أداة للمسوقين أو خدمة معينة يمكنك عمل صفحة هبوط رائعة تعود عليك بالكثير من التسجيلات وعمليات الانضمام إلى المستخدمين سواء مجانا أو باشتراك مدفوع حسب نوعية وطبيعة ما تقدمه.