Keywords

كثافة الكلمة الرئيسية ماتت ولدينا بديلها



اكثر ما يشغل عالم السيو اليوم هو ان كثافة الكلمة المفتاحية اصبحت من الماضي ولم تعد موجودة اليوم في عصرنا, حيث تناقصت اهميتها بشكل تدريجي حتى أُعلن عن وفاتها في بداية هذه السنة, وسنتحدث في هذه المقالة عن الأسباب و البديل وتأثيره في السيو, وذلك لتفادي أضاعة مجهودات على التركيز في دراسة كثافة الكلمة المفتاحية وأماكن تموضعها داخل المقالة, ولنبدء العمل المفيد.

 

ماهي كثافة الكلمة المفتاحية؟

لمن لا يعلم فإن كثافة الكلمة المفتاحية هي تكرار للـKeyword التي ننافس عليها داخل الصفحة في أماكن مختلفة, حيث كان يستخدمها أصحاب المواقع لأبراز صفحاتهم في محرك البحث, وكانت تنجح هذه الطريقة في الوصول لمراكز متقدمة, وكانت معادلة الكثافة للكلمة المفتاحية داخل الصفحة:

كثافة الكلمة الرئيسية= عدد مرات تكرار الكلمة / عدد الكلمات الكلي*100

حيث كان من الجيد الحصول على كثافة عالية مثل 3-5% من مجمل الصفحة, ولكن كل هذا كان سابقاً.

 

كيف ماتت كثافة الكلمة المفتاحية؟

تمتعت كثافة وتكرار الكلمة المفتاحية بشعبية كبيرة في الماضي, وكان هناك مقالات ودروس عن فن توزيع الكلمات داخل المحتوى بشكل جميل وجذاب دون لفت نظر, ولكن عندما أطلقت جوجل تحديث الطائر الطنان في 2013, بدءت أهميتها تتناقص لأن الطائر الطنان يعتمد على البحث الدلالي, حيث بدءت جوجل تدرك ان التركيز على الكلمة المفتاحية بشكل متكرر داخل الصفحة لم تعد طريقة جديرة بالثقة لتقييم صفحة ما, خصوصاً أن التبدلات كانت كبيرة في ترتيب المواقع في محرك البحث, واصبحت اداة مزعجة بأيدي أصحاب المواقع.

 

searchconfusion

 

في ظل هذه التغيرات, أصبح من الواضح ان اللعب على وتر كثافة الكلمة المفتاحية أصبح غير مرغوب به ولا يتناسب مع تجربة المستخدم, لذلك يجب المسارعة لإيجاد حل وبديل جودة أفضل, ومنه كان البحث الدلالي هو الحل, ليحل مكان كثافة الكلمة المفتاحية التي ماتت.

 

نشأة البحث الدلالي

سبب نشوء البحث الدلالي هو استجابة للمشاكل التي تولدت من كثافة الكلمة المفتاحية, وأكثر تطوراً منه, حيث ان الكثافة تقيس عدد مرات ظهور الكلمة داخل الصفحة فقط, وفي ظل التطور يجب ان نجد آلية متطورة أكثر لتناسب مستخدمي محرك البحث وإعطائهم أفضل النتائج, حيث يسعى البحث الدلالي لتقييم نوايا المستخدم وربطها بشكل أعمق مع نتائج محرك البحث وأعطاءه أفضل نتيجة.

هل المستخدم وجد ما يبحث عنه؟ هل له صلة به؟ هل المستخدم وصل لما يريد؟

تقوم جوجل دائماً بتحديثات وتحسين جودة البحث للأجابة عن هذه الأسئلة, ووجدت ما تريده في البحث الدلالي لمعرفة نية المستخدم وأعطائه أفضل النتائج, وأهم سبب جعل جوجل يُفضل البحث الدلالي عن كثافة الكلمة المفتاحية هي انها لا تملك قاعدة ومقياس محدد واستخدامها لن يكون مزعج, لأن البحث الدلالي يعتمد على الأهمية والنوعية والفائدة.

 

نصائح لأستخدام البحث  الدلالي

استخدامك للبحث الدلالي لا يعني أنك ستتوقف عن تكرار الكلمة الرئيسية داخل الصفحة, ولكن سنقوم بتقليل تكرار الكلمة الرئيسية واستخدم كلمات دلالية مرادفة تعطي الصفحة جودة اعلى لمحرك البحث وتجربة أفضل للقارئ أو المستخدم, وأهم النصائح التي يمكن أن تفيدكم هي:

 

1-أجعل المستخدم خيارك الأول.

قانون كثافة الكلمة المفتاحية يجبرك على تكرار الكلمة المفتاحية 10-20 مرة داخل النص مما يجعل المحتوى ممل ومزعج وثقيل لذلك الحل: ابتعد عن تكرار الكلمة المفتاحية وقم بتوليد محتوى غني قريب من القارئ, فنحن الآن أمام خيارين إما أرضاء المستخدم “بتجربة مستخدم صحيحة” أو أستخدام كثافة الكلمة المفتاحية “الصحيحة”, وهنا نحن نختار تجربة المستخدم كما أوصانا جوجل.

 

2-توفير صلة أفضل

البحث الدلالي هو خوارزمية معقدة, حيث تركز على معاني الكلمات أكثر من تكرار الكلمات وتأثير الكلمة داخل المحتوى, لذلك يجب علينا توليد محتوى سهل القراءة بسيط غير معقد, يحقق ما يبحث عنه الزائر, فلو كان الزائر يريد “طريقة تحضير البيتزا”, ليس بالضرورة ان تكررها في كل مكان داخل الصفحة حتى يكره البيتزا, ركز على تعليمه طريقة التحضير بطريقة بسيطة وسهلة وممتعة, ولا تنشغل بتكرار الكلمة المفتاحية.

 

3-استخدام المرادفات

حشو الكلمات كان سيء منذ أول يوم بدءت جوجل التحديثات فيه, واليوم هو كارثة, لذلك الأبتعاد عنه غنيمة واستبادل حشو الكلمات باستخدام الكلمات المرادفة هو أفضل وسيلة لأعطاء المحتوى جمالية وجودة “جمالية للمستخدم وجودة لمحرك البحث”, فإذا أردت استهداف كلمة “تخفيف الوزن” استخدم داخل الصفحة عبارات مرادفة مثل “إنقاص الوزن-التخسيس-ريجيم-دايت” ستكسر الملل عند قراءة الصفحة بعبارات مختلفة, كما انك أضفت قيمة كبيرة للمحتوى وجعلته غني ومفيد للقارئ, لذلك انصحك وبشدة باستخدام الكلمات المرادفة LSI بشكل ذكي داخل المحتوى.

 

4-استخدام عبارات البحث الدلالي الشائعة

من الجيد استخدام كلمات دلالية مرادفة بشكل طبيعي, ويُفضل أيضاً أن تكون شائعة حتى تساعدك في توليد محتوى غني يلبي ما يبحث عنه المستخدم, وفهم متطلبات الباحث وما يريده في هذا المجال, ويمكنك ايجاد كلمات دلالية مُساعدة في العديد من الأدوات مثل semantic-link – nichelaboratory وأهم من ذلك هي الكلمات التي يقدمها جوجل في محرك البحث الموجودة أسفل النتائج.

 

 

الخلاصة

يؤكد لنا جوجل في كل خبر وتحديث أن المحتوى هو الملك, والتركيز على المستخدم هو القاعدة رقم واحد في السيو, وأن أي قانون أو قاعدة هي عبارة عن حل مؤقت أو وهمي, والهدف من إيجاد صفحات ويب هي في الدرجة الأولى لفائدة المستخدم, فإذا وصلت لها ستجد الأرباح أو أي هدف آخر تبحث عنه وصل لك مباشرة.