إنجي لمان

خربشات جوجل ذكرى إنجي لمان مكتشفة نواة الأرض



أثبتت إنجي لمان وجودها كعالمة في الزلازل وطبقات الأرض في عام 1936 بعد أن سجلت اكتشافها لنواة الأرض الداخلية وطبقات الأرض، وصححت نظريات مغلوطة لدى العلماء في وقتها.

وُلدت إنجي في الدانمارك في الثالث عشر من مايو من عام 1888، وتربت في ظل أسرة أكادمية تهتم بالعلم.

خربشات جوجل – Google Doodle – كرّمت هذه العالمة في الذكرى 127 لولادتها ووضعت لها أعظم اكتشاف لها على هيئة رسومية توضح أشكال طبقات الأرض والنواة الداخلية لها.

 

إنجي لمان - خربشات جوجل

 

بعض المعلومات المتفرقة عن إنجي لمان

كانت المرحلة التعليمية لها متميزة حيث تلقت تعليمها في أول مدرسة تجمع بين الذكور والانثاث ولا تفرق بين العرق والنسب والشكل والجنس لكن هذا الأمر جعلها تتلقى صدمة قوية فيما بعد حيث أن علماء وقتها كانوا كلهم من الرجاء الأمر الذي جعلها تواجه صعوبة في طرح افكارها ضمن ضغط المجتمع الذكوري الشديد.

في عام 1971، مُنحت ليمان أعلى تكريم من الاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي، وميدالية وليام باوي في عام 1971. ووصفت في ذلك الوقت، بأنها “سيدة الفن الأسود”.

درست إنجي الرياضيات في جامعتي كوبنهاجن وكمبريدج، وحصلت على درجة التفوق في العلوم الفيزيائية وعلم الرياضيات، إنتقلت بعدها إلى ألمانيا وتحديداً إلى هامبورج لاستكمال دراستها هناك.

في عام 1925 عملت في مجال التأمين والمحاسبة ولكنها لم تكن على يقين ان هذا المكان هو ما تسعى إليه وانه لا يحقق طموحاتها. أتتها الفرصة و تحول مسار حياتها باختيارها للعمل كمساعد لمدير مؤسسة الجيوديسيا التي اهتمت بدراسة شكل الأرض وحساب حجمها وتحديد المواضع الدقيقة لأي نقطة على سطحها، هذا بالإضافة لدراسة التتغيرات التي تحدث على مجال الجاذبية الأرضية. وفي الحديث عن هذه المؤسسة لابد لنا أن نذكر اعظم اختراعتها وهو نظام تحديد المواقع GPS الذي لا يمكن لنا الاستغناء عنه في هذا الوقت.