تحديث البطريق الأضخم على الاطلاق

أضخم تحديث لـ خوارزمية البطريق منذ صدوره



تحديث واحد لـ البطريق (Penguin Algorithm) خلال شهر NOV و ثلاثة تحديثات خلال شهر DEC، هي الأضخم منذ إطلاق تحديث البطريق الاول.

تحديث البطريق الأضخم على الاطلاق

 

أكد المراقبون أن مجموعة من الإصدارات المتتالية ( الغير مؤكدة بشكل رسمي من قبل Google ) قد تمت على خوارزمية البطريق 3.0، والتي بلغ عددها ثلاثة تحديثات خلال الشهر الحالي. وكنا قد ذكرنا في مقال سابق أن Google سوف تقوم بعمل سلسلة مستمرة ومتتالية لهذه الخوارزمية بعد التحديث الأخير الذي أطلقته في شهر نوفمبر المنصرم.

يتوقع أن يكون هذا التحديث بادئة لسلسة متتالية ومنتظمة كما هو الحال مع خوارزمية الباندا.

سلسة التحديثات التي تم رصدها:

  • البطريق 3.1 تم إطلاقه في 27 نوفمبر 2014 ( نسبة التأثير غير معلنة )
  • البطريق 3.2 تم إطلاقه في 2 ديسمبر 2014 ( لم يتم تأكيده رسمياً، نسبة التأثير غير معلنة )
  • البطريق 3.3 تم إطلاقه في 5 ديسمبر 2014 ( لم يتم تأكيده رسمياً، نسبة التأثير غير معلنة )
  • البطريق 3.4 تم إطلاقه في 5 ديسمبر 2014 ( لم يتم تأكيده رسمياً، نسبة التأثير غير معلنة )

وأضاف متحدث رسمي من Google أن:

تحديث البطريق بدأ بمرحلة جديدة مع نهاية هذه السنة، وتتمثل هذه المرحلة بتحديثات متتالية غير متوقفة من شأنها الحد من الممارسات المزعجة المتطورة على الويب وأيضاً تحسين النتائج للمواقع التي تستحق ان تكون في المراكز الأولى. (من هذه المواقع نذكر المواقع الجديدة ذات المحتوى ذو الجودة العالية).

هذا الكلام يؤكد أن ما يصل الينا من تقارير عن التغيرات الكبيرة في نتائج البحث، متصّل بشكل مباشر بتحديثات البطريق المرتقبة.

ما هو نوع المواقع المستهدفة في Penguin Algorithm

لم يتغير نوع المواقع التي تستهدفها هذه الخوارزمية، ومازال الهدف من هذه الخوارزمية مبني على ثلاثة نقاط اساسية:

  • معاقبة المواقع التي تقوم بنشر روابط بطريقة مخالفة على صفحاتها مثل (بيع الروابط ).
  • معاقبة المواقع التي تحصل على روابط خلفية بطريقة مخالفة ( مزارع الروابط – شراء الروابط).
  • في الدرجة الثالثة يأتي المحتوى السيء والمواد المخالفة.

ويجب علينا التركيز في الدرجة الأولى على مسألة الروابط الخلفية، سواءً تلك التي نقوم بنشرها على مواقعنا أو تلك التي نقوم بنشرها على مواقع خارجية.

 

موقعي تمت معاقبته بعد تحديث البطريق، ما هو الحل

بالنظر إلى الكم الكبير من التحديثات التي تم اطلاقها خلال هذا الشهر نجد أنه قد تم تحضيرها سابقاً وإطلاقها في وقت معين، ومن غير المعروف لحد الآن لماذا اختارت Google عطلة نهاية السنة لهذا العملية، وطبعاً هذا أمر مثير لقلق الكثيرين.

ذكرنا لكم هذا للفت انتباهكم أن Google بدأت بتغير جذري لطريقة تطبيق ونشر تحديث البطريق، اي أنها بدأت تتبع طرق النشر الحيّة أو الحيوية.

المقصود بالنشر الحي هو نشر تحديثات بوتيرة متتالية واستهداف محدود.

لكن ما الذي يعنيه هذا الكلام لمن تضرّر موقعه مؤخراً. 

عند قيامي بالخطوات اللازمة للتخلص من العقاب ( التنصل من الروابط الخلفيةتنضيف روابط موقعك الخارجية ) سيتعين علي الانتظار إلى الإصدار القادم للخروج من العقاب.

بعد البطريق 3.0 أصبح هناك نظام فرعي للتحديثات التي أسميناها التحديثات الحيّة ( 3.1 -3.2 -3.3 ) وعند القيام بخطوات الخروج من العقاب علينا الانتظار إلى التحديث (4.0).

هذه المعلومات والتحليلات لم يتم تأكيدها بشكل رسمي ومن الممكن أن تكون خاطئة.

 

[box type=”info” align=”aligncenter” ]سيتم قريباً نشر برنامج لفحص الروابط الخلفية وإنشاء ملف التنصّل، سجل معنا لتكون أول من يحصل على هذا البرنامج.[/box]